جهينة نيوز
جهينة نيوز
 قوات الأمن التركية توقف عشرات الضباط بتهمة "التآمر" على الحكومة                 القوات العراقية تستعيد السيطرة على سليمان بيك..والمالكي يزور آمرلي                  بريطانيا: سنسحب جوازات سفر كل من ثبت تورطه بالقتال في سورية والعراق‎                   بوتين يطلق اعمال بناء انبوب الغاز الروسي الى الصين‎                  غارات أمريكية جديدة.. والقوات العراقية تفك حصار آمرلي وتدخلها                 الأردن يرفض تدريب الـ"سي آي إيه" لمسلحين من سورية على أراضيه!                  طلاب سعوديون يخطون شعارات "داعش" على جدران مدارسهم                  عباس يؤكد وجود مخطط لاستقبال اللاجئين الفلسطينيين بعد ضم أراض من سيناء إلى غزة                 زهير فنشي كود.. شبيحة وإخوان أم ملائكة وشياطين؟؟                 تضييق الخناق على الإرهابيين في جوبر.. وعمليات مركزة ضد تجمعاتهم في مزارع دوما                 ميركل: العقوبات الجديدة على روسيا تأخذ منحى سابقاتها                 الطريفي والعرعور والفوزان على قائمة الاغتيالات لـ"داعش"                 مقتل عشرات الإرهابيين واستهداف عربات وآليات لهم في القنيطرة وريفها                 بروجردي: الحظر الجديد المفروض على إيران يبرهن أن أمريكا غير جديرة بالثقة                 روحاني ينتقد سياسة الكيل بمكيالين والمعايير المزدوجة تجاه ظاهرة الإرهاب في المنطقة               
آخر تحديث للصفحة الأحد, 19 كانون الأول 2010 الساعة 22:20

سورية في قائمة أغنى 50 رجل أعمال للعام 2010

سورية في قائمة أغنى 50 رجل أعمال للعام 2010 جهينة نيوز: حل رجل الاعمال السوري منصور العجة في المرتبة 42 برصيد 2.7 مليار دولار في قائمة مجلة "أريبيان بزنس" السنوية عن أغنياء العرب للعام 2010 شهدت هيمنة سعودية تمثلت بدخول 24 اسما سعوديا جديدا بالإضافة إلى احتفاظ بعض الأسماء بمراتبهم من السنة الماضية. ويدير منصور العجة شركة "تاغ وير" وهو مساهم رئيس في فريق سباقات ماكلارين مرسيدس ويقضي معظم وقته في طائرته النفاثة يقوم بالتفتيش على مقار شركة تكتيك اتانجارد وهي إمبراطورية ضخمة تتعامل مع الالكترونيات والتكنولوجيا المتطورة ومن بين مساهماته الكبيرة امتلاكه 30 % من أسهم فريق ماكلارين مرسيدس لسباقات فورمولا 1. وتولى منصور رئاسة الشركة بعد وفاة والده أكرم العجة عام 1991 وكان أكرم قد بنى أعمالة بنقل التكنولوجيا الغربية إلى بلاد الشرق الأوسط والخليج بعد الحرب العالمية الثانية. عائلة العجة معروفة بثرائها منذ الستينيات وهي متعددة الجنسية (سورية - سعودية - فرنسية ) تقيم بشكل شبه دائم بسويسرا حيث تدير أعمالها وتمتلك العديد من الشركات الكبرى منها شركة TAG heuer السويسرية الشهيرة لصناعة الساعات وهي ماركة الساعات المعتمدة بالفورمولا1 لحساب الأزمنة. وتصدر الأمير الوليد بن طلال للسنة السابعة على التوالي قائمة مجلة أريبيان بزنس، حيث واصل الأمير الوليد بشكل ملفت السباحة عكس التيار وزيادة ثروته خلال الأشهر 12 الماضية  بأكثر من 2 مليار دولار لتبلغ ثروته 20.4 مليار دولار مقابل 18 مليار دولار في العام الماضي. على الرغم من الفترة الحرجة التي يمر فيها الاقتصاد العالمي، والتي تعتبر الأخطر في التاريخ الحديث، فان الأمير الوليد يبدوا أنه سيتصدر قائمة الأغنياء لعدة سنوات قادمة نظراً لانجازاته المميزة في عالم المال والأعمال على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي. كما احتفظ رجل الأعمال السعودي محمد بن عيسى الجابر بالمرتبة الثانية بزيادة تقارب 3 مليار دولار، بعد أن استطاعت شركة ام بي آي الجابر استحواذها على مجموعات فندقية جديدة، وزادت عدد فنادقها في عموم أوروبا وأمريكا وتضم بعضا من أشهر المعالم التاريخية في أوروبا مثل اوبري كول تريموال هوتيل وأوتيل بلازا الشهير ويتواجد الاثنان في قلب مدينة باريس. وستعلن المجموعة في الربع الأول من العام 2011 عن استحواذها على شركة فندقية ضخمة تضم فنادق في ثلاث مدن أوروبية جديدة. وقد استطاع كل من الوليد والجابر زيادة ثروتهما على الرغم من تأثير الأزمة العالمية على مختلف الأسواق، والسبب هو اقتناص بعض الفرص الجديدة المتوفرة في أكثر من سوق عالمية. وقال رئيس تحرير المجلة حسن عبد الرحمن : إن دخول 24 اسما جديدا إلى القائمة ليس لأنها لم تكن تستحق الدخول في العام الماضي أو في القوائم الماضية. بل لأن هناك الكثير من الأسماء والعائلات الاقتصادية لم تجمع اللجنة معلومات كافيه عنها من قبل. ولأن هناك مئات الأسماء الأخرى التي يمكن أن تكون في قائمة الأغنياء العرب." وتابع "إن الأسماء الجديدة التي دخلت القائمة هذه السنة في معظمها من العائلات الاقتصادية المعروفة والتي كونت ثرواتها على مدى السنوات الماضية مع تطور المملكة العربية السعودية وازدهارها الاقتصادي". وأضاف إنه ليس من السهل وضع قائمة تضم كل أسماء الأغنياء لان أعدادهم تفوق الآلاف، ولكن لأسباب تقنية وبيانية لا يمكن الوصول إليها جميعا، وهي ستظهر تباعاً في قوائم المجلة الجديدة، وقال إن لدى محرري أريبيان بزنس مئات الأسماء التي تستحق أن تكون في القائمة، وأن أرقام الثروات الواردة لبعض العائلات هي أكبر مما هو مسجل في القائمة. ولكن لا توجد بيانات أو معلومات تمكّن من الوصول إليها". من جهة أخرى قال عبد الرحمن:" أن هناك الكثير من الأسماء التي تصل ثرواتها إلى مليار دولار ولم ترد في قائمة هذا العام، وذلك لأن المستوى الذي اعتمدته القائمة لهذه السنة كان مليار دولار فما فوق. وستعمل المجلة قريبا على وضع قائمة خاصة بهذه الأسماء التي هي في معظمها من الشخصيات المستقلة التي لا تستند إلى تاريخ عائلي في تكوين ثروتها". وحلت في المرتبة الثالثة عائلة العليان السعودية برصيد 11.9 مليار دولار ، و في المرتبة الرابعة رجل الأعمال السعودي محمد العمودي برصيد 10 مليار دولار ، و احتلت عائلة بن لادن المرتبة الخامسة برصيد 9.8 مليار دولار ، و حجز رجل الأعمال الكويتي ناصر الخرافي المرتبة السادسة في القائمة برصيد 8.2 مليار دولار ،و حل رجل الاعمال الفلسطيني سعيد خوري في المرتبة السابعة برصيد 7 مليار دولار ،و في المرتبة الثامنة عائلة بقشان السعودية برصيد 7 مليار دولار ، و حجزت عائلة الغرير الاماراتية المرتبة التاسعة برصيد 6.52 مليار دولار ، اما المرتبة العاشرة فكانت من نصيب عائلة الشايع الكويتية برصيد 6.5 مليار دولار . وعلى مستوى الشخصيات السياسية ، احتل رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري المرتبة 27 في القائمة برصيد 3,7 مليار دولار. الرقم الاسم الجنسية الرصيد 1 الوليد بن طلال السعودية 20.4 مليار دولار 2 محمد بن عيسى الجابر السعودية 15 مليار دولار 3 عائلة العليان السعودية 11.9 مليار دولار 4 محمد العمودي السعودية 10 مليار دولار 5 عائلة بن لادن السعودية 9.8 مليار دولار 6 ناصر الخرافي الكويت 8.2 مليار دولار 7 سعيد خوري فلسطين 7 مليار دولار 8 عائلة بقشان السعودية 7 مليار دولار 9 عائلة الغرير الامارات 6.52 مليار دولار 10 عائلة الشايع الكويت 6.5 مليار دولار 11 عائلة الجفالي السعودية 6.2 مليار دولار 12 عائلة كانو البحرين 6.1 مليار دولار  

تواصلوا معنا على :