"الناموس والبرغش" يغزو مساءات العاصمة وريفها.. وزيادة عدد الآليات المخصصة لرش المبيدات إلى 10 بدمشق!

الأربعاء, 29 أيار 2019 الساعة 11:30 | شؤون محلية, أخبار محلية

جهينة نيوز

مع ارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام الأخيرة تتعرض العاصمة دمشق لغزو كثيف من الحشرات ولا سيما منها البعوض والبرغش والذباب، يزداد نشاطها ليلاً حيث تتسبب بالكثير من الإزعاجات للمواطنين، حتى أن بعض الأنواع تسببت بأذيات بسيطة للمواطنين اضطرت الكثير منهم لمراجعة الطبيب أو المشافي للتخلص من الآثار التي خلفتها ولا سيما في المناطق التي تزدحم فيها الأسواق أو تلك القريبة من مناطق تواجد الأشجار والحدائق أو أماكن إلقاء القمامة.

وعادة ما تقوم آليات محافظة دمشق منذ منتصف نيسان بعمليات الرش في جميع أنحاء العاصمة إلا أن الأحوال الجوية الباردة هذا العام التي سادت خلال الشهر لم تمهد لعمليات الرش بشكل واسع كون الحشرات لم تظهر بعد بالشكل الذي يسمح بعمليات الرش.

وبين مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق الدكتور شادي خلوف أن انتشار الأسراب الكبيرة من الحشرات والتي كان أولها الخنفساء السوداء (الكالوسوما) ناجم عن الكميات الكبيرة من الأمطار التي هطلت خلال موسم الشتاء الماضي والتي أدت لانتشار كثيف للأعشاب والنباتات ومع ارتفاع درجات الحرارة جرى تفقيس مبكر لبيوض الحشرات على اختلاف أنواعها بأعداد هائلة، الأمر الذي ساهم بانتشارها بشكل كثيف في مختلف المناطق، ومنذ أيام ومع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة انتشرت أسراب البرغش والبعوض بأعداد كبيرة، مبيناً أن الجولات اليومية للرش مستمرة إلا أن وتيرتها ازدادت مع ازدياد أعداد الحشرات على اختلاف أنواعها موضحاً أن الضخ يتم خلال فترة الصباح والمساء، وتتم الاستجابة لجميع الشكاوى الواردة من المدينة، لافتاً إلى وجود كادر جاهز لتلبية جميع الحالات.

ولفت إلى أن المحافظة وجهت بزيادة عدد الآليات المستخدمة في الرش إلى عشر آليات حيث ان المتوفر حالياً خمس آليات فقط لتغطية جميع مناطق دمشق وسوف تكون هناك جولات يومية مكثفة على جميع المناطق لرشها بالمواد والمبيدات اللازمة للقضاء على هذه الحشرات التي تتراوح دورة حياتها بين ثلاثة إلى أربعة أيام، مؤكداً أن الانتشار الكثيف لهذه الحشرات سيتراجع خلال أيام مع زيادة عدد جولات الرش من قبل المديرية، إضافة لتوافر المواد الخاصة بالرش وعدم وجود أي معوقات في عملية الرش إذ تقسم إلى قسم مائي من أجل الزواحف وترش بجانب الحاويات وأرضيات الحدائق وزوايا الحارات الضيقة وقسم ضبابي من أجل الناموس والحشرات الطائرة بأنواعها، علماً أن تواجد هذه الحشرات يبقى طبيعيا خلال فصل الحرارة ومع انخفاض درجات الحرارة سيخمد وجودها نهائياً، داعياً المواطنين إلى ضرورة الالتزام بإلقاء القمامة في الأوقات المحددة تفادياً لبقائها وقتاً طويلاً في الحاويات ومنعاً لتكاثف الحشرات وذلك لجهة التشاركية بين المواطن والجهة المعنية لمكافحة انتشار الحشرات ولا سيما في مثل هذه الأوقات من السنة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا