رغبت في علاج السرطان.. فماتت سحقاً تحت جهاز المعالجة

الإثنين, 27 أيار 2019 الساعة 13:00 | مجتمع, حوادث

رغبت في علاج السرطان.. فماتت سحقاً تحت جهاز المعالجة

جهينة نيوز

تعرضت امرأة تعاني من سرطان الثدي للسحق حتى الموت أثناء جلسة علاج بواسطة آلة الإشعاع.

وتسبب عطل في الجهاز بسقوطه على السيدة فالنتينا ميناكوفا (51 عاما)، أثناء خضوعها لجلسة علاج إشعاعي في مستشفى مدينة فورنبيرغ الروسية، مما تسبب بإصابات قاتلة في صدرها وبطنها.

وقال مكتب الادعاء الإقليمي "لقد أصيبت بجروح في جسدها تسببت في وفاتها في الحال".

وقال أحد التقارير نقلاً عن الطبيب المعالج إن المريضة كانت تصرخ عندما تحركت الطاولة - وهي جزء من الجهاز - الذي كانت ترقد عليه فجأة للأعلى وقيدتها إلى الجزء المتحرك من الآلة.

وكان زوج المريضة السيد ألكساندر ينتظر زوجته في الممر عندما سمع صراخها، فهُرع على الفور إلى داخل غرفة التصوير، وحاول إنقاذها من تحت الآلة الثقيلة، لكنه فشل في ذلك، كما حاول الطاقم الطبي تحرير المريضة دون جدوى.

ويحتوى الجهاز الذي تم تصنيعه في عام 2006 على زر إيقاف للطوارئ، لكن المصادر قالت إنه لم ينجح في إنقاذ الموقف، أو أن أحداً من الطاقم الطبي لم يتنبه لضرورة الضغط عليه.

وفتحت السلطات المختصة في المدينة قضية جنائية، للوقوف على أسباب الواقعة، حيث اعتبرت الوفاة ناتجة عن إهمال العاملين في المستشفى، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا