لحوم فاسدة في مخازن سرية بباب سريجة.. وأسماك مجهولة المصدر ومعروك بمواد منتهية الصلاحية

الإثنين, 27 أيار 2019 الساعة 09:43 | شؤون محلية, أخبار محلية

لحوم فاسدة في مخازن سرية بباب سريجة.. وأسماك مجهولة المصدر ومعروك بمواد منتهية الصلاحية

جهينة نيوز

كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع التموين في دمشق مازن دباس عن عن ضبط محل سري لبيع الفروج في باب سريجة يحتوي على لحوم فاسدة معدة لتصنيع النقانق.

وفي التفاصيل بيّن عضو المكتب التنفيذي لـ «الوطن» أنه وبهدف ضبط الأسعار ومراقبة سلامة الغذاء، وخلال حملة تقوم بها لجنة مشتركة برئاسة عضو المكتب التنفيذي لقطاع التموين وعضوي المكتب التنفيذي شادي سكرية ومازن غراوي ومدير تموين دمشق ومدير الشؤون الصحية في المحافظة وأعضاء مجلس المحافظة يوسف قصيباتي وعبد الستار السيد وإياد بغدادي، على سوق باب سريجة لمتابعة واقع الأسعار وسلامة الغذاء في هذا السوق، تبين وجود مخزن سري يقع تحت محل لبيع لحوم الفروج يتم النزول إليه بوساطة مصعد مخفي، ولدى النزول إلى هذا المخزن تبين وجود كميات كبيرة من اللحوم منها 74 كغ مجهزة ومعدة لصناعة النقانق وهي سليمة صحياً، إضافة إلى وجود كميات كبيرة جداً من اللحوم الفاسدة التي تنبعث منها رائحة نتنة، ضمن براد كبير، وهي عبارة عن نتر الفروج إضافة إلى لحوم أخرى مجهولة، لم يتم التمكن من التعرف على معالمها بسبب الرائحة الكريهة التي تصدر منها، حيث قامت اللجنة بوضع مادة الكلور الخاصة بالتنظيف على هذه اللحوم لمنع استخدامها ونظمت الضبط اللازم وبالنسبة للكمية الصالحة للاستخدام تمت مصادرتها وتسليمها للجمعية الخيرية.

وأشار دباس إلى وجود بسطة كبيرة في بداية سوق باب سريجة تغلق الشارع وتعرقل مرور رواد السوق، تمت إزالتها وتنظيم ضبط في مادة السمنة التي تعرضها وهي مجهولة المصدر والصلاحية بكمية 21 كغ، وأخذ على صاحب البسطة تعهد لدى الكاتب بالعدل لعدم وضع هذه البسطة مستقبلاً.

كما تم ضبط محل لبيع الأسماك منزوعة الرأس وهي مخالفة للشروط الصحية، إضافة إلى وجود أسماك مجهولة المصدر لعدم وجود بيانات جمركية فيها، حيث تمت مصادرة 35 كغ من السمك. وتم تنظيم ضبط لمخبز ينتج المعروك داخل سوق باب سريجة بسبب وجود مواد منتهية الصلاحية إضافة إلى وجود مواد تدخل في صناعة المعروك من دون تاريخ، ووجود صفار البيض الملوث داخل البراد، وتمت إحالة صاحب المخبز موجوداً على القضاء.

ولفت دباس إلى أن الحملة شملت ضبط محل لبيع الحلويات مؤلف من 3 طوابق وهو من المحال المشهورة في باب سريجة، حيث وجد فيه قشطة حموية منتهية الصلاحية إضافة إلى قلة النظافة في هذا المحل، وتمت مصادرة 70 كغ من مادة القشطة، وضبط محل لبيع الزيتون المكشوف بسبب عدم التزامه بالشروط الصحية، وخلال جولة الحملة المشتركة قام عدد من أصحاب المحال المخالفة بإغلاق محالهم فور علمهم بوجود الدوريات في السوق.

وأكد عضو المكتب التنفيذي أن الحملة مستمرة وبشكل يومي على جميع أسواق مدينة دمشق، ولا تحدد وجهة الدوريات إلا بعد الانطلاق من مبنى المحافظة بغية قطع الطريق على إيصال خبر للباعة المخالفين، بغية تحقيق هذه الحملة لأهدافها في قمع حالات الغش والاستغلال لظروف شهر رمضان المبارك والإقبال الكبير على التسوق، ومن أولى مهام الحملة متابعة المواد الغذائية بشكل أساسي لناحيتي ضبط الأسعار ومنع بيع مواد غير صحية للمواطنين.

أخيراً: السؤال الذي تطرحه نتائج مثل هذه الحملات: ماذا تفعل دوريات التموين، والشؤون الصحية في محافظة دمشق خلال الأيام الماضية؟ لأنه من المؤكد أن هذه البضائع والمحال المخالفة لم تظهر في يوم وليلة، وربما هناك غض للطرف عنها من الجهات المكلفة الرقابة التموينية والصحية، لا يجوز أن ننتظر تشكيل حملة قد يكون خلال العام لتقوم بمثل هذه الأعمال، التي يفترض أن تشكل برنامج عمل يومي مستمر للجهات المعنية بذلك.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا