الأنقاض تعوق عودة أهالي الحجر الأسود.. ولم تتم المباشرة بأي أعمال في المدينة

الخميس, 23 أيار 2019 الساعة 10:18 | شؤون محلية, أخبار محلية

الأنقاض تعوق عودة أهالي الحجر الأسود.. ولم تتم المباشرة بأي أعمال في المدينة

جهينة نيوز

بين عضو المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق محمد مضاوية أن مدينة الحجر الأسود تعتبر المدينة الوحيدة في الريف التي لم يباشر بأي أعمال تأهيل بها منذ تحريرها، موضحاً أن عملية حصر الأضرار في مدينة الحجر الأسود من الجهات الحكومية الممثلة في اللجنة المشكلة من محافظة الريف تنتظر عملية ترحيل الأنقاض.

وكشف مضاوية في تصريح لـ«الوطن» أن عملية إزالة الأنقاض المزمع البدء بها ستشمل حيين في الحجر الأسود إضافة إلى الشارع الرئيسي في المدينة مبيناً أن المسألة متوقفة على إيجاد المكب الذي يمكن ترحيل الأنقاض إليه، مبيناً أن بعد المكب أو قربه من المدينة هو ما سيحدد التكلفة النهائيــة للمتــر المكعــب وبالتــالي يســمح برفع الكشوف للوزارة لرصد الاعتمادات اللازمة لرفع الأنقاض مضيفاً: إن هذا الأمر قد ينتهــي الشهر القادم أو الشهر الذي يليــه.

لافتا إلى أن الخدمات الفنية في طور إعداد الكشف التقديري لترحيل أنقاض هذين الحيين والشارع الرئيسي مبيناً أن الكميات الواجب ترحيلها تتراوح بين 400- 500 ألف متر مكعب، مشيراً إلى أن البدء بالعمل بهذه الأحياء يعود لكونها الأحياء الأقل ضرراً على حين أن نسبة الدمار ببقية الأحياء تعتبر مرتفعة جداً.

وأشار مضاوية إلى أن أغلب أعمال البنى التحتية من شبكة هاتف وشبكة مياه وأعمال صرف صحي تحتاج إلى عمليات حصر أضرارها وإلى إزالة الأنقاض على عكس أضرار أخرى تم تقديرها مثل الكهرباء والتي وصلت إلى 350 مليون ليرة في الأحياء المزمع رفع أنقاضها


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا