لماذا لا تستطيع الطائرات الوصول إلى الفضاء؟

السبت, 23 آذار 2019 الساعة 21:15 | تكنولوجيا, علوم أخرى

 لماذا لا تستطيع الطائرات الوصول إلى الفضاء؟

جهينة نيوز:

مع تقدم التكنولوجيا للوصول للفضاء يوما بعد يوم، واقتراب الإنسان من تنفيذ فكرة السفر للفضاء بشكل تجاري، لا بد من طرح السؤال، لماذا لا تستطيع الطائرات الوصول إلى الفضاء؟

في الوقت الراهن يوجد فقط طائرتين يمكنهما التحليق على حافة الكون و الوصول الى طبقة الستراتوسفير حيث تصبح درجة غليان دمع العين 55 درجة و حيث الحرارة عالية و هما طائرة ميغ-25 التي توقف تصنيعها و موجودة فقط لدى سورية و الجزائر و ليبيا حالياً و هي صاحبة الرقم القياسي و طائرة ميغ-31 الاعتراضية ,و كلا الطائرتين يمكن وصفهما بالخزان الطائر نظراً لوجود الوقود في كل مكان من هاتين الطائرتين حتى الذيل و لكن لماذا لم ينجح الانسان بتجاوز الستراتوسفير ..؟؟

ووفقا لموقع "بزنس إنسايدر" الامريكي، لا تستطيع الطائرات المتوفرة حاليا قطع نصف سُمك الغلاف الجوي، وذلك بسبب عدة عوائق تقف في طريق تحقيق ذلك.

المشكلة الأولى هي جاذبية الكرة الأرضية، التي على الطائرة تجاوزها أولا للوصول للفضاء، ولتحقيق ذلك تتطلب الطائرة سرعة فائقة جدا.

ولاختراق حاجز الجاذبية، يجب السفر بسرعة أكثر من 40 ألف كيلومتر في الساعة، والرقم القياسي لأسرع طائرة في العالم هو 8272 كيلومترا في الساعة فقط.

أما المشكلة الثانية فهي الغلاف الجوي، فكلما ارتفعت إلى الأعلى قلت كثافة الهواء، مما يخلق مشكلتين رئيسيتين، الأولى هي صعوبة السيطرة على الطائرة وإبقائها متوازنة، أما المشكلة الثانية هي أن قلة الأوكسجين تؤدي لقلة احتراق الوقود المطلوب لتشغيل المحركات.

ولا يتجاوز ارتفاع الطائرات التجارية عادة 45 ألف قدم، أما الرقم القياسي فهو بحوزة الطيار الروسي أليكساندر فيدوتوف، الذي حلق إلى ارتفاع تجاوز 123 ألف قدم عن سطح الأرض عام 1977 في إشارة الى التحليق بطائرة ميغ25 أم و تجاوزت سرعه طائرته 3 ماخ على ارتفاع 36650 متر من سطح البحر.

وبالرغم من الرقم القياسي "المبهر"، لم يصل فيدوتوف سوى إلى ثلث المسافة إلى الفضاء.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا