بين السطو عليها وتبنّيها... مقالة لجهينة نيوز تحقق رقماً قياسياً

الثلاثاء, 18 كانون الأول 2018 الساعة 22:35 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

بين السطو عليها وتبنّيها... مقالة لجهينة نيوز تحقق رقماً قياسياً

جهينة نيوز- خاص

مبروك جهينة نيوز!...لم يحدث هذا حتى مع مقالات محمد حسنين هيكل، ولا مع منشورات قنوات "الزوم" الذهبي العربي وما في حكمها من قنوات ومواقع الاستكتاب التاريخي الجيوسياسي...!...ربما حدث ذلك بسبب أهمية موضوع المناداة بضرورة كبح جماح الانفصاليين الأكراد ووضع حد لاعتداءاتهم على الأرض السورية والتاريخ السوري، ثم قوة المقالة المنشورة لأول مرة في موقع جهينة نيوز بتاريخ 7/4/2016، والتي قصّتها ولصقتها فيما بعد عشرات المواقع ومئات صفحات الفيسبوك، مرّات تحت عبارة "منقول" -التي لا طعم لها- ومرات بذكر جهينة نيوز من قبل المحترمين، ومرات عدة بطريقة السطو والانتحال من قبل بعض من اتخذ وضعية الكاتب الأصلي، وشرع يتخيل أنه مثله قام بجمع المعلومات وتدقيقها وتحليلها وتقديمها على مسؤوليته العلمية لجمهور القرّاء..

" للاطلاع على مقال جهينة الأول اضغط على الرابط التالي 

http://jpnews-sy.com/ar/news.php?id=101471"

هذا ولم يغيّر أولئك "القاصّون اللاصقون" في المقالة سوى كلمة واحدة في العنوان، وقد حصدوا مئات الإعجابات والثناءات والمشاركات وعبارات التقدير الوطنية وتعليقات الشرف من الأصدقاء والصديقات، ثم إعادة النشر بواسطة أسماء جديدة من قبل بعض المواقع الالكترونية مثل موقعيْ "أخبار سوريا والعالم" و"فينكس" (مع جزيل الشكر المقدَّم من إحدى صديقات أحد سارقي المقالة على "جهوده الدائمة بالبحث عن تاريخ سوريا الحقيقي")...!... وكيف لا وهو -أي السارق الأدبي- شخصيةٌ سياسيةٌ استشاريةٌ جديدةٌ كل الجدّة، هبط بِـ"براشوت" المعارضة الداخلية فوق مطار حميميم بصفة رئيس لها، فكيف لا تكون مقالة جهينة وقلمها الخاص ملكاً له؟! لا سيما وأن أحد مريديه الفيسبوكيين قد خاطبه معاتباً بعد قراءة إبداعه المسروق قائلاً له: "الله يسامحك يا دكتور...بعثتلك رسالة من تاريخ 24 تشرين أول 2014 ... قلتلك فيها إذا بتتكرم وبتكتبلنا أي شي بتعرفو عن الأكراد ...ونطّرتنا سنتين وشوي لرديت هههه..بارك الله فيك دكتور..."

وأخيراً عرف "الدكتور" الكثير عن الأكراد من موقع جهينة نيوز، ولو تأخّر الموقع في نشر الموضوع، فكيف كان أحباء "الدكتور" سيطّلعون على الأطماع الانفصالية وما جرى ويجري في الجزيرة السورية؟ رغم أن "الدكتور" كان على اتصال مباشر مع ما يسميه "قوات الحماية الكردية" ويعرف –ربما- ما يدور في أذهان قادتها من أفكار انفصالية بلغت حد تزوير التاريخ السوري واحتلاله في المنطقة!

في كل الأحوال هذا نجاح باهر لجهينة نيوز منذ حلقته الأولى، تبنّاه القاصي والداني –نقلاً واقتباساً وسرقةً أدبيةً-رغم عدم بهرجته الإعلامية، ورغم عدم تلاوته بواسطة مذيعين ومذيعات يذيعون منذ سنوات أخباراً مأجورة بالعملة الصعبة عن الانفصاليين دون أن يشتري أحدٌ منهم ومن قنواتهم معلومة، ودون أن تسري في جسد مشاهديهم قشعريرة واحدة من حقائق التاريخ...

إنها مقالة جهينة نيوز الأصلية التي تحمل عنوان "أكراد سوريا بين نزعة الانفصال وحقائق التاريخ" (الحلقة الأولى) والتي "لطشها" رئيس معارضة حميميم –وغيره- حرفياً وبكل استنتاجاتها تحت عنوان "الأكراد بين نزعة الانفصال وحقائق التاريخ أكراد سوريا نموذجا"...ولو كان السارق الأدبي قد اتصل بموقع جهينة نيوز لزوّده بالكثير من فصول "تاريخ سوريا الحقيقي"، وبيّن له كيف أن كتابة حقائق التاريخ السوري بصدق، إنما ترمي بعض "مرتكبيها" خارج دوائره الرسمية، بينما تحقق للبعض الآخر النجومية الاجتماعية والسياسية، فهل يتبنى "دكتور حميميم" كل تلك الحقائق؟!


أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 حنون
    19/12/2018
    01:46
    غير معقول يا دكتور اليان!!!
    ...يعرف الجميع أنك طبيب ومؤرخ وأديب وسياسي وقاص (بدون لصق)...لكن يبدو أن القصة تطورت عندك إلى اللصق أيضاً ولكن بعد قص اسم المؤلف الأصلي...لقد سبق وأن اعترضت ذات يوم يا دكتور اليان -أنت وصديقك المستشار- على منشور لمجلة جهينة صحح مسيرة الآرامية في معلولا...كما سبق وأن غازلت الحلم الكردي والحالمين به...وبضربة واحدة ترضى عن المجلة ومنشوراتها...لا بد أنك قمت بعملية تنظير هضمي للوضع السياسي فارتأيت أن تعكس لفة الدركسيون...ولكن لا تنس الفرام حين يكون للمجهود أصحاب شرعيون!
  2. 2 محمود
    19/12/2018
    01:53
    يجب محاسبته
    هذا المرتكب يجب محاسبته ليكون عبرة لغيره و صوناً للمجتمع حسب قانون الملكية الفكرية ليكون عبرة لغيره فالأضرار ليست محصورة بجهينة نيوز فأولاً السرقة عموماً مرض اجتماعي يجب استئصاله وثانيا النقل والنسخ يقتل الإبداع ويحبط المبدعين وثالثاً يصيب الحالة الفكرية للبلد بالجمود والبلادة رابعاً هو مضيعة للوقت والوقت لا يُعوض...
  3. 3 مواطن
    19/12/2018
    05:11
    برسم اليان مسعد
    هل يتبنى "دكتور حميميم" كل تلك الحقائق؟!
  4. 4 يزن حمد
    19/12/2018
    05:17
    برسم اليان مسعد
    من اشترى لنفسه دورا في " المعارضة " لا نستغرب منه سرقة مجهود غيره
  5. 5 ألبير معلولي
    19/12/2018
    11:35
    حين يلجأ "السياسي" إلى السرقة الأدبية...
    فلعمري إن ذلك اعتراف ضمني بوجود خلل معرفي لدى طبقة سياسية اجتماعية اختيرت وفق معايير غير موفقة...هؤلاء يبنون شهرتهم ومكانتهم عند القيادة على أكتاف الجنود المجهولين...
  6. 6 الزهراوي
    19/12/2018
    11:58
    عملية هضمية بامتياز...
    ضمن عمليات الجراحة الهضمية يقوم طبيب الهضمية بقص ولصق أجزاء من المعدة والمصران الأعور وغيره لعلاج حالات ما...معه حق "دكتور حميميم" فالحالة الكردية استفحلت...وما نرجوه هو أن يكون الانفصاليون قد هضموا المقالة!
  7. 7 عبد الشافي
    19/12/2018
    12:11
    وين الشرطة الالكترونية؟
    مؤخراً قالت إنها ابتدعت مخبراً إلكترونياً يتابع الشخص وهو يحتال على الآخرين إلكترونياً من أي مكان...وما شهدناه من ضبوطاتها حتى الآن قضايا انزعاج مسؤولين من انتقاد مواطنين لأدائهم...كأنه لا يجب أن ينزعج المسؤول من المواطن لأن هذا المواطن لا يعرف ماذا يفعل المسؤول من أجل راحة نفسه...لا تخش شيئاً يا دكتور حميميم فإذا اشتكى عليك المواطن سيضطر إلى مراجعة الشرطة مرات ومرات بينما سيأتيك تلفون يقول لك "ماتت بأرضا معلّم"!
  8. 8 هادي بركة
    19/12/2018
    12:16
    "عبد الجدوع" جدع أنف المقالة أيضاً!
    هذا الصحافي الذي يعمل في موقع "أخبار سوريا والعالم" جدع المقالة من مكانها الأصلي أيضاً على أنه مؤلفها...يا سبحان الله...والله لم أسمع بهذا الصحافي إلا حين تم ضبط سرقته الأدبية...معناها عرفان ليش عم يسرق!!!
  9. 9 حليحل
    23/12/2018
    01:25
    دكتور حميميم نام عالموضوع...
    ولربما ثمة من قال له...اعمول حالك ما بتشوف ولا بتسمع!

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا