في سابقة قد تغير علم الفضاء .. روسيا تختبر محرك فضائي نووي

الخميس, 1 تشرين الثاني 2018 الساعة 22:40 | تكنولوجيا, علوم أخرى

في سابقة قد تغير علم الفضاء .. روسيا تختبر محرك فضائي نووي

جهينة نيوز

ذكر موقع المشتريات التابع للحكومة الروسية أن الاختبارات الأرضية لنظام التبريد المستخدم في المحرك النووي للرحلات الفضائية انتهت بنجاح.

وأشار الموقع إلى أنه تم اختبار الأجزاء والأنظمة الخاصة بنقل الحرارة داخل المحرك الفضائي النووي في ظروف مقربة من ظروف الفضاء الكوني الحقيقية. كما تم اختبار تكنولوجيا تصنيع مولد قطرات الماء.

وقال الموقع إن شركة "روس كوسموس" الفضائية الروسية هي الجهة التي طالبت بإجراء التجارب، مشيرا إلى أن كلفة العمل تقدر بـ 122 مليون روبل (ما يعادل مليوني دولار).

وكانت وسائل الإعلام الروسية قد أفادت في وقت سابق بأن شركة "روس كوسموس" الفضائية الروسية تعتزم، عام 2018، تصنيع نموذج تجريبي من المحرك النووي، يمكنه إنتاج قوة تقدر بـ 11 ميغاواطا، سيستخدم في الرحلات الفضائية بعيدة المدى.

يذكر أن الاتحاد السوفيتي أطلق أعوام 1970-1988 نحو 32 جهازا فضائيا، تعمل باستخدام الطاقة النووية الكهربائية. أما المحرك النووي الصاروخي، فتم تصنيعه واختباره في الفترة ما بين عامي 1960 و1980 في ميدان سيميبالاتيفسك التدريبي بكازاخستان.

و يذكر أن المحركات النووية تستعمل في الماء للغواصات و السفن الحربية و لكن في الجو كانت روسيا أول من نجح بإنتاج محرك نووي لصاروخ مجنح مداه يصل الى 24 الف كيلومتر و في حال نجاح المحرك الفضائي النووي فإن تغير جذري سيطرأ على علم الفضاء بحيث يمكن أن يصبح الصعود و الهبوط من و الى القمر أمر في غاية اليسر نسبة لتقنيات اليوم.

وكالات


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا