صحيفة: لهذا السبب محمد ابن سلمان يمضي ايامه على اليخت

الإثنين, 22 تشرين الأول 2018 الساعة 19:20 | اخبار الصحف, الصحف العالمية

 صحيفة: لهذا السبب محمد ابن سلمان يمضي ايامه على اليخت

جهينة نيوز:

تناولت صحيفة "التايمز" البريطانية، الاثنين، قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي والتي شغلت حيزا كبيرا من اهتمام الصحف البريطانية.

ونشرت "التايمز" مقالاً بعنوان "فضيحة تهز بيت آل سعود جاء فيه، إنه "حتى قبل مقتل جمال خاشقجي في اسطنبول، كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يواجه المتاعب في الداخل".

ويضيف أن "توليه ولاية العهد أخل بتسلسل الخلافة في المملكة، وجاءت على حساب عمه، الأمير محمد بن نايف، الذي يقبع رهن الآن الإقامة الجبرية كما جمدت أرصدته".

ويقول المقال إن "الملك سلمان بن عبد العزيز ترك إدارة شؤون البلاد لابنه الأمير الشاب الذي انطلق ليترك بصمته على البلاد، متخليا عن الأسلوب التقليدي في ادارتها".

ويضيف إن "بن سلمان، عندما كان وليا لولي العهد ووزيرا للدفاع، زج بالسعودية في حرب طاحنة في اليمن تستنزف أموال المملكة وتضر بمكانتها كما تضر بسمعة الدول الغربية ودول الخليج (الفارسي) التي تؤيدها".

وتردف كاتبة المقال كاثرين فيليب ، إنه "بعد توليه ولاية العهد، كان محمد بن سلمان وراء قرار حصار قطر، وهو إجراء يُنظر إليه بصورة متزايدة على أنه قرار خاطئ. وجاءت الإصلاحات التي يباهي بها، مثل السماح للنساء بقيادة السيارة، مصحوبة بحملة على الناشطين، ومن بينهن الناشطات اللاتي كن يطالبن بالسماح للمرأة بقيادة السيارة".

وتقول الكاتبة إن أكثر ما أضر بسمعة ولي العهد السعودي كان احتجازه لعدد من الأمراء ورجال الأعمال في فندق بالرياض وتخويفهم للحصول على عشرات الملايين من الدولارات.

وترى الكاتبة أن ولي العهد أصبح على دراية بالنقمة والغضب المتزايدين ضده في أروقة بيت آل سعود، حيث يشاع أنه يمضي ليله في يخته الفاخر خوفا من الاغتيال.

وتضيف أنه مع تفاقم أزمة اختفاء خاشقجي، أرسل الملك سلمان الأمير خالد الفيصل، أحد أمراء الحرس القديم، إلى اسطنبول في مهمة خاصة للحد من الخسائر. ونظر الكثيرون إلى ذلك على أنه محاولة لرد الاعتبار للجيل الأكبر سنا. ولكن الملك عاد وعهد بعملية إعادة هيكلة أجهزة الاستخبارات لولي العهد الشاب.

وتختتم الكاتبة المقال بقولها إن مصير خاشقجي هو تذكرة مخيفة لتبعات معارضة ولي العهد، وترى أن الملك سلمان هو الوحيد الذي يمتلك السلطة على تقليم أظافر الأمير الشاب، ولكنه من غير المرجح أن يقوم بذلك


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 سجعان
    23/10/2018
    16:06
    معلومات من الصحف
    معلومات اخرى تفيد انه موجود في ملجأ تحت الارض بعمق ٦٠ متر تحت الارض. اما قصة اليخت فهي وسيلة للهو والتسلية والدعارة والتحشيش بعيدا عن العيون. كما يمكن إجراء اللقاءات السياسية السرية مع الاسرائيليين على متن اليخت بدون مواكب سيارات فاضحة
  2. 2 عبد الرحمن
    25/10/2018
    08:23
    كل ديكتاتوري العالم صنيعة اميركا و الغرب وبحمايتهم و رعايتهم
    ابن سلمان تربية ال cia و الموسادو لم يكن ليصل لمنصب ولي العهد لولا رعاية تلك المخابرات متجاوزا على سلم الخلافة كل أبناء ملك الرمال الداعشي الوهابي و الالاف من أحفاده الذين يكبرونه سنا و خبرة و فهما بالسياسة لكنه ارتأى الوصفة التي تقول أن أقرب طريق لقلب أميركا هي التحالف مع الكيان الصهيوني و تدمير كل بلد عربي أو إسلامي يشكل خطرا عليها كذلك عليه الاعتراف بالقدس عاصمة للدولة اليهودية العنصريةو طمس حق عودة اللاجئين الفلسطينيين نهائيا و توطينهم حيث هم وافق ابن سلمان على ذلك لذلك هو يتصرف كالدب الداشر ضد كل من ينتقده و ما قتل الخاشقجي الا مجرد حلقة في سلسلة طويلة لقتل و ذبح و نشر و تقطيع كل من يخالفه الرأي و الرؤية حتى بخجل مطمئنا أنه اشترى صمت اميركا و اوربا على جرائمه بصفقات سلاح مليارية
  3. 3 عصام
    25/10/2018
    17:43
    اليوم في اليخت و غدا في جهنم
    لكثرة الدماء التي في رقبة ابن سلمان و خاصة دماء اطفال اليمن سيمضي بقية حياته في الآخرة مع زميله ابن زايد و سيونسهم أيضا معلمهم ترامب و نتن ياهو...إن الله منتقم جبار فليعمل و يكتر و لكن يبدو أنه بعد كل هذه الدماء التي سفكها ليدعمه الامريكي في الوصول لعرش المملكة لن يكون هو الملك القادم بسبب قتله الخاشقجي بهذه الوحشية و ربما عنده اليوم رأس الخاشقجي على مكتبه أتاه به فريق الموت المؤلف من خمسة عشر رجلا و هكذا خسر الدنيا و سيخسر الآخرة رغم أن آخر همه غضب رب العالمين عليه بل الأهم ألا يغضب عليه أسياده الأمريكان و الصهاينة
  4. 4 مواطنة
    26/10/2018
    17:18
    عراب صفقة القرن(دافع المال للتصفية)
    للسادة الاعزاء لازم ماننسى كيف كان ابن سلمان وقحا وخائنا للغاية مع الفلسطينيين قائلا: اخرسوا واقبلوا صفقة القرن. على الشعوب العربية (الشرفاء فقط) ألا تنسى ذلك

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا