جنبلاط يرفض زيارة وزراء حزبه لسوريا!

الخميس, 20 أيلول 2018 الساعة 14:02 | سياسة, عربي

جنبلاط يرفض زيارة وزراء حزبه لسوريا!

جهينة نيوز

أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط أنه يمانع أن يزور وزراء الحزب و"اللقاء الديمقراطي" سوريا.

وفي تغريدة على صفحته الرسمية في موقع "تويتر" اليوم الخميس أوضح جنبلاط أن موقفه من الحكومة السورية لم يتغير قائلا: "إذا كانت الجغرافية السياسية تحكم العلاقة اللبنانية السورية، إلا أن موقفنا لم ولن يتغير" لذلك أمانع أن يزور وزراء الحزب واللقاء الديمقراطي سوريا، خلافا وتوضيحا لما ورد في جريدة الأخبار التي استوحت أو فسرت كلامي على غير محمله".

تجدر الإشارة إلى أنه في حديثه إلى صحيفة "الأخبار" اللبنانية، أظهر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي ليونة مستجدة وأوضح أنه "جاهز للتحجيم الذاتي والتسوية حسب الوسيط" بخصوص موضوع الحكومة.

أما بشأن العلاقات اللبنانية السورية فقد قال إنه "لن يعارض مجبورا التنسيق بين البلدين لمصلحة لبنان".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 بسام ناصر
    20/9/2018
    16:12
    عمالة جنبلاط لصديقه الاشتراكي بيريس
    من التاريخ المخزي لوليد جنبلاط هو استقبال شمعون بيريس في المختارة ابان اجتياح بيروت ولايستطيع الدروز الموالين له إنكار ذلك ولو لطموا رؤوسهم في حائط المبكى
  2. 2 محمود
    20/9/2018
    18:18
    جنبلاط الهباء
    من عشرين سنة كان لي جار على خلاف مع زوجته وهو يُريدها وهي تريد الطلاق , حاولت التوفيق بينهما وكنت اقترح عليه أن يفعل كذا و كذا ويقول جربت كل شئ ولم ينفع وبلحظة يأس قال: :"رضينا بالخرا والخرا ما رضي فينا" هذه حالنا مع الحقير جنبلاط " عصا ملوثة كيف ما لامستها تلوث يديك" يا جنبلاط الخرا (أجلّ الله القراء) فيه منافع : سماد , للدباغات, واليوم لتوليد الكهرباء, وفي الطب... الحقير أقل من أن يكون خرا , هو و أمثاله الذين يصطنعون الاسباب لإظهار حقدهم على الشعب السوري ليسوا ولن يكونوا أكثر من هباء لا مكان و لا كيان له... انت أقل من غبار ينفضه السوريون عن أحذيتهم ...جنبلاط الهباء... هزلت

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا