أهم النقاط في الاتفاق الروسي التركي بشأن إخلاء إدلب من الإرهابيين

الأربعاء, 19 أيلول 2018 الساعة 00:41 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

أهم النقاط في الاتفاق الروسي التركي بشأن إخلاء إدلب من الإرهابيين

خاص جهينة نيوز

ما أن أعلن وزير الدفاع الروسي بأن لا عملية عسكرية في إدلب و سيتم عرض الخطة على السلطات السورية في الساعات القادمة حتى سارع العدو الصهيوني و معه دول أوروبية متواطئة الى شن عدوان على مدينة اللاذقية هو الأكبر من نوعه بالنسبة للإعتداءات الصهيونية و هو ما يشير الى أن الصهاينة ربما يهتمون لأمر الإرهابيين في إدلب أكثر مما كانوا يهتمون لأمرهم في القنيطرة و درعا, أو أن نتنياهو يهتم لأمن تركيا أكثر مما يهتم لأمن مستعمراته, أو ربما أن الصهيوني شن غارة كعادته نيابة عن القوات الامريكية في رسالة مفادها بأن أمريكا غير راضية عن الاتفاق و المفارقة المضحكة هي أن تنسيقيات المسلحين الذين سيسلمون سلاحهم و سيغادرون مدن كبرى في إدلب سارعوا للترحيب بالمبادرة على أنها إنتصار لهم على الدولة السورية و أكثر من ذلك أصدر ما يسمى الجيش الحر بيان من يقرأه يعتقد ان التسوية ستنتهي بتسليم إدلب لتركيا و ليست مرحلة إنتقالية لدخول الدولة السورية الى المحافظة إسوة بباقي المناطق التي جرت فيها تسويات مشابهة.

و بحسب ما قال الرئيس الروسي فإن الإتفاق يقضي بإنشاء منطقة معزولة السلاح بعرض من 15 الى 20 كلم (في وصف لعملية سحب الاسلحة الثقيلة و المتوسطة من الارهابيين في المنطقة المذكورة التي سيتم نزع سلاحها كي لا ينزعه منهم الجيش السوري بالقوة) و أشار الرئيس الروسي إلى أن العملية ستؤدي الى عودة طريق حلب اللاذقية الى الحياة, و سيتم نشر شرطة عسكرية روسية و تركية في المنطقة أي على غرار المناطق التي حدثت بها تسويات سابقة مع فارق وحيد هو أن الشرطة العسكرية الروسية سترافقها شرطة عسكرية تركية ربما لتأمين القوات الروسية فقط, و سيتم إخلاء المنطقة المذكورة من السلاح خلال أقل من شهر أي ضمن جدول زمني يستمر حتى الـ 15 من الشهر القادم, في حين لم يوضح الرئيس الروسي طبيعه المرحلة الثانية من عملية إخلاء إدلب من الإرهابيين ولا مصيرهم و بشكل خاص الأجانب منهم المتواجدين في قسم كبير ضمن المنطقة التي سيتم إخلائها من السلاح الثقيل. قاعدة حميميم إستبقت البيان الروسي التركي بالحديث عن تحرير غالبية محافظة إدلب من الإرهابيين قبل نهاية العام مع إحتمال بقاء جيب صغير يشبه جيب داعش الذي بقي جنوب دير الزور بعد أن وصل الجيش السوري الى الحدود العراقية و تم تحريره لاحقاً من قبل القوات السورية و هو ما يشير الى أن الاتفاق لا يشمل فقط 15 كيلومتر بل يشمل غالبية محافظة إدلب, و كانت تقارير سابقة تحدثت عن خطة تركيا لترحيل الاجانب من إدلب الى  الأماكن التي قدموا منها او مناطق أخرى, فيما لا يزال مصيرهم مجهول وفق الاتفاق و هل سيتم ترحيلهم أم تجميعهم من جديد في مكان جغرافي صغير ضمن محافظة إدلب.

هذا و أفادت مصادر لجهينة نيوز بأن الخطة تقضي أيضاً بأن يقوم مسلحون من فصائل محددة بقتال الإرهابيين الاجانب تمهيداً لإخلاء إدلب من جميع من يرفض التسوية مع الدولة السورية. و بإنتظار باقي تفاصيل التسوية فإنه و بالتزامن مع الإتفاق الذي من المفترض أن ينهي وجود الإرهابيين في محافظة إدلب يمكن إستذكار موقف تركيا من الحرب الروسية على الارهاب في سورية حيث سابقاً و مطلع الدعم الروسي لسورية أسقطت تركيا طائرة روسية و أتهمت روسيا بقتل المدنيين شرق حلب و إعترضت طائرة مدنية روسية في الأجواء التركية بينما اليوم أصبح هناك تركيا ثانية تختلف عن سابقتها حيث وصفت تركيا من كانوا بالأمس ثوار في حلب بالإرهابيين و أصدرت قرار رئاسي بإعتبار جبهة النصرة تنظيم إرهابي وصولاً لمساعدة روسيا على إخلاء إدلب من الإرهابيين .

و عليه لا يمكن تشبيه زيارة أردوغان الى سوتشي الا بزيارة سعد الحريري الى سورية عام 2009 على إثر جدولة إنسحاب القوات الامريكية من العراق و ذلك بعد أن كان سعد الحريري و لخمس سنوات يهاجم سورية ثلاث مرات في اليوم , و اليوم يتكرر الامر مع أردوغان الذي كان يعتبر الارهابيون الشيشان و الطاجيك و الايغور ثوار سورية الآن و رغماً عنه سيكون شريك في القضاء على الارهاب و على من دربهم و من سلحهم و بغض النظر عن تفاصيل الإتفاق فإن أردوغان وقع على قطع رؤوس الإرهابيين الذين دربهم, و كما لم يستفيد الحريري من العودة الى دائرة العداء لسورية فإن الثمن الذي سيدفعه أردوغان أكبر بكثير في حال لم يلتزم بهذا الإتفاق و خصوصاً أن سورية بدأت تستعيد المبادرة و خصوصاً أن الإتفاق الروسي التركي هذه المرة مرتبط بجدول زمني.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 محمود
    19/9/2018
    01:18
    ينفذ وهو صاغر
    الذئب التركي العجوز باليد خنجر وبالفم (مبحوح) الله أكبر,على طريقة الجيش الإنكشاري... يخبرنا تاريخ الرومان أنّه عند قيام القبائل الجرمانية المتوحشة بمهاجمة المناطق الحدودية للأمبراطورية, كانت روما تجهز الحملات التأديبية للمعتدين, وعند هزيمة القبائل في الأسر كان الرومان وإمعاناً في إذلال المهزومين الأسرى, يكلف قادتهم بقطع رؤؤس إخوانهم عند تنفيذ الإعدامات ... للأتراك تاريخ طويل بالغدر بالأقرباء والأعوان, ولفترات طويلة كان اول عمل للسلاطين بعد الجلوس على العرش الفتك بالأشقاء والأخوة المنافسون على العرش..القردوغان سيفتك بهم ارضاءً لبوتين منقذه وراعيه ومثبّته على العرش... سلطان العرش الخاوي من كل مكرمة وفضيلة... القردوغان ينفذ وهو صاغر ...
  2. 2 فهمي
    21/9/2018
    12:56
    خيارات مرة
    صح ينفذ وهو صاغر. لم يبق للسيد اردوغان من خيارات والتي احلاها مر فاختار اقل الخيارات خسارة
  3. 3 عدنان احسان- امريكا
    21/9/2018
    17:33
    قريبا جدا - جدا ... توقبوا اوسلو جديدهخ لمنطقه الشرق الاوسط.
    باي باي امريكا - من الشرق الاوسط والاوربيين قالوا للامريكان خلاص اخذتم حصتكم كاش من المنطقه واتركونا نرتب اوسلوا جديده للمنطقه مع الروس - وطبعا ابو مازن ونتن ياهو - انتهو من توقيع الاوراق ويمكن بعدها يستقيل ابر مازن - وياتوا بشخصيه ( تنك - قراط ) وفقط ايلم قليله جدا وتخرج اوسلو الشرق الاوسط للولاده وفلم الطائره هو البدايه ويقال لم يتم اسقط طائره روسيه .يعني فلم كرترن وبكرى الروس بيجيبوا حطام طائره ويقولو هاي الطائره - والقتلى من سجل االوفيات وتوقيت الاتفاقيه جاء خلال قرب الدوره العامه للامم المتحده - وقرب الانتخابات الامريكيه -
  4. 4 محمود
    21/9/2018
    19:53
    سوريا منتصرة
    سيد إحسان تتكلم عن الأوربية وكأنهم أصحاب قرار و هذا خطأ. الأوربي ذيل بلا حيل, صاحب القرار طرمب وبوتين والباقي ملزمين... و لا حل إلاّ باستعادة الحقوق العربية السورية وهذا ليس بمقدور السوريين تحقيقه اليوم , مجرد القدرة على الصمود هو إنجاز تاريخي ... المستقبل لسوريا والسوريين ... من مراجعة الكثير من محن الشعوب ... سوريا تبلي البلاء الحسن ... لاتتعجلوا الحلول فالعجلة خيانة ...

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا