شركة أساس فخر الخبرات الوطنية ..حلول إسعافية تميزت في زمن الحرب

الثلاثاء, 11 أيلول 2018 الساعة 20:37 | شؤون محلية, أخبار محلية

شركة أساس فخر الخبرات الوطنية ..حلول إسعافية تميزت في زمن الحرب

جهينة نيوز_ خاص

تميزت شركة "أساس " العاملة في خدمات قطاع النفط و الغاز بقدرتها على التعامل مع الظروف الاستثنائية التي أوجدتها الحرب على سورية حيث شكلت خطوط إمداد الغاز و المنشآت النفطية هدفا دائما للمجموعات الإرهابية استطاعت " أساس " من خلال عملها الدؤوب و خبراتها الواسعة التقليل من حجم تداعيات تعرض تلك المنشآت للتخريب عبر قيامها بتقديم الحلول الإسعافية التي تمهد الطريق لإعادة التأهيل .

و في هذا السياق أكد مدير المشاريع في شركة " أساس" المهندس "ثائر ناصر" بأن الشركة منذ بدء الأزمة التي تعرضت لها سورية لم تتوقف عن تقديم خدماتها بإصلاح خطوط الغاز التي تأثرت بفعل الأعمال التخريبية، و عملت على إعادة تأهيل جميع الحقول التي حررها الجيش السوري كمعمل غاز حيان و حقل شاعر الذي عاد للانتاج بطاقة 5.2 مليون متر مكعب من الغاز يومياً مما ساهم بتحسين وضع الشبكة الكهربائية .

من جانبه بين المهندس "عادل السيد عمر" بأن قرار الشركة بمتابعة عملها طيلة فترة الأزمة إنما هو نابع من الواجب الوطني ، وأكد بأن الشركة قامت بإصلاح وتأهيل جميع المنشآت التي تضررت بفعل الأعمال الإرهابية منها حقول "شاعر وحيان" الذي أعيد تدفق الغاز اليهما خلال أيام من إعلان المنطقة خالية من الإرهاب، ولفت الى جاهزية الشركة التامة للتوجه لجميع المناطق التي يحررها الجيش لإعادة إصلاح ما دمره الإرهابيون في المنشآت النفطية .

و أوضح السيد عمر أن أحد أهداف مشاركتهم في معرض دمشق الدولي هو لإبراز كفاءة عمال و مهندسو " أساس " في انجاز أعمالا غاية في الدقة كانت قبل الأزمة حكرا على الشركات الأجنبية و ذلك عبر عرض جميع منجزات الشركة بمساعدة وسائل إيضاح سهلة تمكن الزائر من التعرف على الجهود الكبيرة التي بذلتها الشركة لإعادة تأهيل المنشأت النفطية .

و ذكر مسؤول قسم الأعمال الميكانيكية المهندس "أحمد ابراهيم" ، أن الشركة اعتمدت في إعادة تأهيل المنشآت النفطية على جمع الموارد المحلية المتوفرة، كالاستفادة من رصيد المستودعات التي كانت لديهم، إضافة إلى إعادة ترميم القسم المدمر وصيانة بعض الآلات للاستفادة منها في عملية توفير و موائمة للظروف الإقتصادية الناشئة بفعل الحرب

و أشار ابراهيم الى سعي الشركة من خلال معرض دمشق الدولي لإظهار الإمكانيات السورية وعرض جميع خدماتها في مجال تطوير قطاع النفط في سورية .

وأكد المهندس "عبدالحميد خلف"، أن استجابتهم السريعة في تأهيل جميع خطوط النفط و الغاز التي تأثرت بفعل الأعمال التخريبية جاءت كترجمة عملية لقرار الشركة الاستمرار في العمل منذ بدء الأزمة

و بين خلف أن الشركة استخدمت في إعادة التأهيل الأدوات الهندسية الكبيرة مثل الرافعات وآليات النقل وآليات الحفر، التي ساعدتهم بالكشف عن خطوط الغاز والنفط وإزاله الركام إضافة إلى أدوات القص والادوات الكهربائية لتوصيل خطوط الكهرباء و توفير المعدات وأجهزة التحكم وأدوات القياس وذلك لضبط العمل بشكل نهائي


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا