سلاح روسي لا يصدق مدفع كاتم للصوت للمهام الخاصة - فيديو

الإثنين, 10 أيلول 2018 الساعة 23:17 | سياسة, عالمي

جهينة نيوز

تجهز الدول الكبرى قواتها الخاصة بأسلحة متطورة تمكنها من قتل أعدائها بسرعة خاطفة، ومن بين تلك الأسلحة “المدفع الصامت”، الذي تملكه القوات الخاصة الروسية “سبيتسناز”.

ورغم أن مدفع الهاون “تو بي — 25″، ليس أول سلاح صامت تملكه القوات الخاصة الروسية، إلا أن هذا السلاح يجعل وحدات القوات الخاصة تمتلك قوة نيرانية كبيرة، صامتة يمكن أن تجعل العدو يقع في حيرة و غير قادر على تحديد مصدر النيران.

هذا و أورد موقع “روس أوبرين إكسبورت” مواصفات المدفع الروسي، الذي تم تصميمه لمهاجمة جنود مشاة الأعداء، بقذائف فتاكة تنطلق نحو مواقع الأعداء بصمت، وهو ما يحقق عنصر المفاجأة، الذي يعد أحد أهم عوامل نجاح وحدات القوات الخاصة في مهامها، التي غالبا ما تكون خلف خطوط العدو.

ولا يزيد وزن المدفع في وضع القتال عن 13 كغم، ويمكن تشغيله بواسطة جنديين، ويتراوح مداه بين 100 إلى 1200 مترا، ويمكنه إطلاق 15 قذيفة في الدقيقة الواحدة، ويمكن إعداد لوضع الإطلاق خلال 30 ثانية فقط.

وذكر موقع “بيوريفستكنيك” الروسي أن المدفع يمكن استخدامه في وضع التخفي أو حتى في ساحات قتال مفتوحة، ويمكنه تدمير جنود العدو، حتى إذا كانوا يستخدمون وسائل متنوعة من الدروع الواقية.

ويقوم طاقم المدفع المكون من شخصين أحدهما يحمله والآخر يحمل القذائف الخاصة به أثناء تنفيذ المهام في وضع متخفي، لأن هذا المدفع لا ينتج عنه صوت أثناء الإطلاق، ولا يصدر وميضا أو دخان خلال عملية الإطلاق، بصورة تحيل دون قدرة القوات المعادية على اكتشافه أو تحديد مكانه عن طريق تتبع مصدر الصوت.

هذا و عرضت قناة زفيزدا الروسية فيديو لهذا المدفع خلال الاطلاق لفت إنتباه الخبراء العسكريين بكونه سلاح مذهل بالكاد تسمع صوته لحظة الإطلاق عن قرب, و بالتالي يستحيل على العدو سماع صوته الا حين تصبح القذيفة فوق رؤوسهم.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا