المخرج باسل الخطيب: فيلم (دمشق حلب) مرآة للحياة التي نعيشها اليوم كسوريين

الخميس, 6 أيلول 2018 الساعة 20:21 | ثقافة وفن, سينما

المخرج باسل الخطيب: فيلم (دمشق حلب) مرآة للحياة التي نعيشها اليوم كسوريين

جهينة نيوز

«إنه نوع جديد بالنسبة إلي ولم أشتغله في السينما من قبل، فالأفلام الماضية كان لها منحى ومضمون مأساوي وتراجيدي ودرامي ثقيل وإنساني في الوقت نفسه، أما اليوم فنذهب في فيلم (دمشق حلب) باتجاه مساحة فيها الكثير من المنحى الإنساني والوجداني، وفيها ذاك المزج الغريب والخطير بين المتناقضات والمواقف التي تجعلنا نفرح ونضحك، نبكي ونتأثر. فالانتقال من حالة إلى أخرى ضمن المشهد الواحد، أو بين مشهد وآخر يعتبر مغامرة خطيرة جداً، وإن لم تلتقط أدوات هذا النوع الفني سيكون هناك الكثير من إشارات الاستفهام أمام النتيجة النهائية، ففي هذا النوع إما أن تحقق النجاح الباهر أو الفشل الذريع»، هذا ما قاله المخرج باسل الخطيب عن فيلمه (دمشق حلب) الذي انتهى من تصويره مؤخراً.

وأضاف الخطيب: فيلم (دمشق حلب) مرآة للحياة التي نعيشها اليوم كسوريين، تعكس تناقضات حياتنا وكل اللحظات الغرائبية والسريالية التي نراها أثناء سيرنا في الشارع، فهي لحظات نعيشها، والفيلم مستوحى من هذه الغرائبية الموجودة في الواقع، ونحاول أن نعكسها في فيلم سينمائي من خلال أحداث وشخصيات معينة.

وعن اختيار العنوان أوضح الخطيب أنه يحمل الكثير من الدلالات، ويمكن أن يفسره كل منا بطريقته، ولكن البداية في دمشق والنهاية في حلب، هو ربط بين جنوب البلد وشمالها من خلال هؤلاء الأشخاص، الذي يرون أنه مكان واحد، ورغم المسافة بين المدينتين إلا أنهما وجهان لعملة واحدة، والحديث هنا عن المدينتين بكل ما تحملان من دلالات اجتماعية وتاريخية وثقافية... فقد تقصدنا أن يبدأ الفيلم بدمشق وينتهي بحلب.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا