الأنظمة البيئيّة مهددة بتحول هائل

السبت, 1 أيلول 2018 الساعة 21:06 | منوعات, بيئة

الأنظمة البيئيّة مهددة بتحول هائل

جهينة نيوز

حذّر علماء من أن الغابات والصحارى والأنظمة الحيوية الأساسية للعالم قد تتعرض لتحول هائل خلال القرن المقبل، بسبب التغير المناخي.

وقد بدأت تغيرات تسجل في جنوب غرب الولايات المتحدة، حيث تأتي حرائق واسعة النطاق على مساحات شاسعة من الغابات.

2.5 تريليون دولار من الأصول العالمية تبخرت بسبب التغير المناخي الذي يضرب كوكب الأرض، ويتوقع أن ترتفع الخسائر إلى 24 تريليون دولار في أسوأ سيناريو للاقتصاد العالمي في تاريخه، حتى بات التغير المناخي، يشكل هاجساً يؤرق صانعي القرار حول العالم.

وخلال القرن المقبل، ستتوسع رقعة هذه التغيرات إلى السهول العشبية والصحارى، مؤثرة على الأنظمة الحيوية، ومهددة الحيوانات والنبات في الولايات المتحدة وأوروبا خصوصاً، وفق ما جاء في الدراسة التي نشرتها مجلة "ساينس".

الدراسة قالت إنه في حال بقي التغير المناخي خارج السيطرة، سيكون مظهر النبات مختلفاً تماماً عما هو عليه اليوم، ما يشكل خطراً هائلاً على التنوع في العالم.

ويرى العلماء أن أعمالهم التي أجريت، بالاستناد إلى بيانات مأخوذة من نحو 600 موقع، هي الأشمل حتى الآن في هذا المجال. وقد شملت كل القارات.

ورصدت التغيرات الكبرى على ارتفاع متوسط وعال في أميركا الشمالية وأوروبا وجنوب أميركا الجنوبية. وهي مناطق مكسوة بالجليد، وارتفعت الحرارة فيها أكثر من غيرها مع تطور المناخ.

ويفيد العلماء أنه في حال لم تتجاوز انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة السقف المحدد في اتفاق باريس عام 2015، سيكون احتمال أن يتغير الغطاء النباتي على نطاق واسع دون نسبة 45%. لكن في حال لم تبذل أي جهود، سيزيد الاحتمال عن 60%. ولن يطال التغير الغابات فحسب، إنما أيضاً دورة تشكل المياه.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 محمود
    1/9/2018
    22:08
    الطبعة تُصلح نفسها بنفسها
    تهويل خبيث و أهداف غير بريئة, وراء الموضوع مصالح . يريد الإنسان لعب دور الإله, وهذا غرور.الطبعة تُصلح نفسها بنفسها.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا