ماذا قبض أردوغان ثمناً لرأس المحيسني و الجولاني و الحر

الخميس, 30 آب 2018 الساعة 01:53 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

 ماذا قبض أردوغان ثمناً لرأس المحيسني و الجولاني و الحر

خاص جهينة نيوز

لاحظ مراقبون أن اللهجة التركية تجاه الجماعات التكفيرية الارهابية في إدلب لهجة تنازلية توحي بتخلي أنقرة عن الإرهابيين الذين سمحت لهم بالمرور الى سورية و سلحتهم و دعمتهم و رعتهم لسنوات, فالخارجية التركية قالت في وقت سابق خلال مؤتمر صحفي لوزير الخارجية التركي و نظيره الروسي, بأنه يجب التفريق بين المدنيين و الإرهابيين في إدلب و زعمت أن عدد المدنيين في إدلب ثلاث ملايين و هو ما يزيد عن عدد سكان إدلب و المهجرين منها و الارهابيين بأكثر من الضعف, و في ذات التصريح قال وزير الخارجية التركي هناك إرهابيون في إدلب تم نقلهم من حلب متناسياً بكاء حكومة دولته على إرهابيوا حلب الذين كانت تركيا تعتبرهم أطفال سوريين, و لم تمض أيام حتى قال الوزير التركي يجب التفريق بين المدنيين و المسلحين و بالتالي كل من يحمل سلاح في إدلب إرهابي في لهجة تنازلية توحي بتخلي أنقرة عنهم على الاقل سياسياً رغم أن سلوكها غير ذلك.

و الى ما سبق يضاف ما قاله وزير الخارجية الروسي بأن مشاورات بين روسيا و تركيا تمت بشأن تنفيذ العملية العسكرية في إدلب فيما وجهت موسكو إتهامات لدول العدوان الثلاثي على سورية (امريكا فرنسا و بريطانية) بمحاولة عرقلة عملية القضاء على الارهاب في إدلب و لم توجه أي إتهام لأنقرة بمحاولة عرقلة العمل العسكري في إدلب ولا حتى بالوقوف خلف الهجمات التي شنها الارهابيون على قاعدة حميميم بواسطة طائرات مسيرة بدون طيار, و هو ما يؤكد أن تركيا و إن لم تعلن فقد تخلت عن الإرهابيون في إدلب و سلمت الملف لروسيا, بسبب هذا الأمر تقوم واشنطن بشن حرب إقتصادية على حليفتها في الناتو تركيا.

و بحسب مصادر جهينة نيوز فإن تخلي أردوغان عن الإرهابيين في إدلب سببه الرئيسي إنتفاء الخيارات و الكذب الأمريكي على تركيا و لم تقبض تركيا أي شيء في المقابل بما فيها تسريع تسليم تركيا منظومة اس-400 لا علاقة له بالعملية المرتقبة على إدلب و الشي الوحيد الذي قدمته موسكو لتركيا هو تعهدها بالوساطة بين سورية و تركيا بشأن المعابر البرية, حيث تطمح تركيا الى عودة الطريق البري الى السوق الأردنية و السوق الخليجية و ذلك بعد قيام القوات السورية بتحرير الجنوب السوري, و يضاف إليه حفظ ماء وجه أردوغان خلال و بعد العملية.العسكرية المرتقبة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 محمود
    30/8/2018
    02:40
    شي بيهوّي
    مقال واقعي وبصورة تعبيرية عن واقع الذئب العجوز الذي فقد أنيابه منذ أن ترجم الآذان وجعل مؤذّّنه شبه الأتان ,ولبس جلد الكلاب الأليفة ورخّص لنساءه البغاء بتعريفة ويستوفي منهن ضريبة دخل لتساهم في بناء القصور الرئاسية للنغل وتركيب أنياب ناتوية مستعارة ليعض بها الجار والجارة,والآن يريد العودة لدور الكلب الأليف ليدخل الدار و يفتك بالخواريف , قيمته كلب حراسة ورقبته للدواسّة, على الباب نبّاح بلا أنياب , والطفل في سوريا يعرف " فرخ الديب ما بيجوّي" فكيف إذا كان عجوز؟ صار شي بيهوّي.
  2. 2 عدنان احسان- امريكا
    30/8/2018
    02:55
    تحليل غبي ..واعتقد السيناريوا الامثل هو ،،
    الارهابيون انتهي دورهم والجميع يريد تصفيتهم - ولكن عددهم الكبير والعبئ الذي سيتحمله مشغليهم يجعل الجميع مرتبك كذلك محاوله دول محور المؤامره الظهور بانهم فعلوا المستحيل لانقاذهم - والاهم من هذا وذاك الموقف الترك سيدفع الارهابيين للبحث عن حل ينهي الازمه بسرعه سواء بهزيمه عسكريه مفتعله سريعه او البحث عن تسويه اوضاعهم عبر اتفاق مفاجى مع الروس بالبحث عن حل بدون مواجهه عسكريه مع اختفاء قاده الفصائل من الساحه - اي بسيناريوا اتشبه بافلام هوليود ؟ فقرار تصفيه الازمه السوريه اتخذ عالميا - ولكن ربما يلزمهم الوقت للتخلص من مما تبقي من ارث الازمه وهذه هي المشكله والسؤال سواء بقوا او انهزموا - او سوووا اوضاعهم كيف سيتم ترتيب اوضاع الالاف منهم وهذه هي المشكله التي لم يتم حسابها عند تجميعهم بادلب.
  3. 3 فايز شكر
    30/8/2018
    16:03
    دول العالم بمواجهة الغرب الاستعماري
    يجب ان يكون اردوغان عبرة لكل المسؤولين العرب المتآمرين على سوريا. فبعد خدماته بإدخال الارهابيين الى سوريا في بداية الربيع الاسرائيلي٢٠١١ غدر به اوباما بمحاولة الانقلاب عليه والتي كادت تطيح برأسه لولا انقاذ روسيا. لم يستوعب اردوغان المخطط الكبير لتقسيم الشرق الاوسط وضمنه تقسيم تركيا وكذلك العرب ومنهم المصريين بحيث بعد الانتهاء من سوريا كان الدور سيأتي على السعودية وكذلك وفي مرحلة لاحقة تقسيم روسيا والصين. صدق من قال من يصاحب امريكا فهو ليس بمنأى عن المخاطر ومن يعاديها لن يكون بمعزل عن كثرة الاصدقاء. على دول العالم التوحد بوجه دول الغرب الاستعمارية والتصدي للتنين الاستعماري الجديد

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا