صباغ يستقبل النقيب الجريح علي محسن علي.. لا خوف على سورية بوجود رجال بهذه القوة والعزيمة والعنفوان

الثلاثاء, 28 آب 2018 الساعة 15:52 | شؤون محلية, أخبار محلية

صباغ يستقبل النقيب الجريح علي محسن علي.. لا خوف على سورية بوجود رجال بهذه القوة والعزيمة والعنفوان

جهينة نيوز

استقبل رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ اليوم الثلاثاء النقيب الجريح علي محسن علي بدمشق بحضور عدد من اعضاء مجلس الشعب.

وقال صباغ خلال اللقاء انه لا خوف على سورية بوجود رجال بهذه القوة والعزيمة والعنفوان وهذه الروح الصلبة مؤكدا ان التضحية بجزء غال من الجسد تعبير عن المحبة والولاء والانتماء الى هذه الارض الطاهرة وتجسيد للمبادئ والقيم الراسخة.

وكان النقيب الجريح علي محسن علي الذي تعرض لإصابة أدت إلى بتر قدمه اليسرى استبدلها بطرف صناعي في 18 من الشهر الجاري بدأ في 18 آب الجاري مسيرا على الأقدام من قرية بشنين في ريف مصياف إلى مدينة دمشق لمسافة نحو 240 كيلومتر.

وقال النقيب الجريح خلال اللقاء ان مبادرته أراد منها أن يعبر للعالم أجمع أن إصابته لم تتمكن من قتل إرادة الحياة لديه وهي رسالة وفاء وإخلاص لأرواح الشهداء والجرحى بضرورة ممارسة حياتهم الطبيعية وتحدي إصاباتهم.

وقدم رئيس مجلس الشعب في ختام اللقاء للنقيب الجريح درع مجلس الشعب اكراما لما قدمه واجلالا لتضحيته في سبيل ارض هذا الوطن.

وفي تصريح للصحفيين عقب اللقاء بين النقيب الجريح أنه في كل قرية أو بلدة مر بها وخصوصا الأماكن المحررة حديثا وجد الجميع بمثابة أهل له بكرمهم وشهامتهم حتى أن عشرات العائلات على الطريق دعته إلى بيوتها واستضافته بدلا من النوم والإقامة في الخيمة المخصصة له.

ووجه النقيب الجريح رسالة للجرحى والمصابين بأن لديهم إمكانات كبيرة ومكامن قوة في أجسادهم يمكن أن يستثمروها بالشكل المطلوب في تحسين أوضاعهم والمساهمة في إعادة إعمار وطنهم.


أخبار ذات صلة


أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا