أردوغان لواشنطن: لم ولن نستسلم لمن يتصنعون أنهم شركاء استراتيجيون

السبت, 18 آب 2018 الساعة 22:47 | منوعات, صحة

أردوغان لواشنطن: لم ولن نستسلم لمن يتصنعون أنهم شركاء استراتيجيون

جهينة نيوز

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتصدي لمن يتآمرون على اقتصاد بلاده، عقب تخفيض وكالتين للتصنيف الائتماني لتركيا إلى درجة تقترب أكثر من العالية المخاطر وسط أزمة مالية.

وقال أردوغان أمام مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الحاكم: "اليوم يسعى بعض الناس لتهديدنا عبر الاقتصاد ومعدلات الفائدة وسعر الصرف والاستثمار والتضخم.. لهؤلاء نقول، رأينا تآمركم ونحن نتحداكم".

وأضاف: "لم ولن نستسلم لمن يتصنعون أنهم شركاء استراتيجيون بينما هم يجعلوننا هدفاً استراتيجياً لهم"، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وفقدت الليرة التركية ثلاثة % من قيمتها الجمعة بعد أن رفضت محكمة تركية الإفراج عن القس الأمريكي آندرو برانسون وبعدما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة لن تقف "مكتوفة الأيدي".

وأصبحت قضية برانسون، القس المنحدر من ولاية نورث كارولاينا، والذي عاش في تركيا 20 عاما، أحد أبرز نقاط الخلاف بين واشنطن وأنقرة، وكانت سببا في تفاقم أزمتها المالية.

رويترز


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    19/8/2018
    14:30
    ابو فصوص اردروغان يعتقد نفسه انه معادله سياسه عالميه
    اردوغان يعتقد انه هدفا لامريكا التي صنعته ولمعته وجعلته زعيما ليخدم اجنداتها التي فشلت في المنطقه ... ولما فشل المشروع الامريكي ، وقع الخلاف مع محور المؤامره واردوغان .. راح بين الصرامي ... ولوا ارادت امريكا ان تطيح به ... لن يبقي اربعه وعشرين ساعه في الحكم ... ولكن سبب بقاء مسيلمه الكذاب في الحكم - ان امريكا ليست فاضيه هذه الايام ولديها مشاكل اهم من اردوغان الذي يعتقد انه محور في السياست العالميه ابو فصوص - بياع الرز -والبرغل - وسمسار النفط المسروق .. وتاجر سياحه المرتزقه ..؟ وهذه حقيقيه اردوغان الذي انكشفت عورته - وعاد لحجمه بعد فشل مشاريع الم>امره في المنطقه .

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا