"بيمو السعودي الفرنسي" يعزز حضوره في حلب بفرعي المحافظة والمدينة الصناعية

الأربعاء, 18 تموز 2018 الساعة 11:48 | اقتصاد, محلي

جهينة نيوز:

بحضور نخبة من رجال أعمال ووجوه المجتمع الحلبي وفي مسعى لتعزيز حضوره في عاصمة الاقتصاد السوري التي قطعت شوطاً مهماً في مسيرة التعافي، افتتح بنك بيمو السعودي الفرنسي الاثنين فرعي المحافظة والمدينة الصناعية في الشيخ نجار لتقديم خدماته إلى شريحة أوسع والمساهمة في إعادة إعمار ما دمرته الحرب.

وخلال افتتاح مقر فرع المحافظة، أثنى نائب محافظ حلب محمود ضبيط ممثلاً عن محافظها حسين دياب على جهود البنك في تنويع سلة خدماته وتوسيع شبكة فروعه في الشهباء "التي تعافت اقتصادياً ليقترب أكثر من الفعاليات الاقتصادية". وأضاف: "نحن على يقين وثقة بأنكم ستكونون عند حسن ظن الجميع بكم".

وشدد الرئيس التنفيذي لـ "بيمو السعودي الفرنسي" جوزيف رفول على دور البنك في خدمة المجتمع السوري في مجالات عديدة منها تقديم منح دراسية سنوية منذ سنوات، يجري زيادة مبالغها المرصودة بشكل مستمر، لطلاب جامعتي "هبة" و"الريادة" الخاصتين بدمشق "لمساعدة الطلاب على إكمال تحصيلهم العلمي والحصول على شهادات جامعية تؤهلهم كي يكونوا أشخاص منتجين وفاعلين في المجتمع، وهذا واجب علينا، ونبدي استعدادنا لتوظيف من يرغب من الطلاب فور تخرجهم". وأضاف رفول بأن للبنك مساهمات عديدة تمليها المسؤولية الاجتماعية كتقديم مساعدات لجمعيات خيرية تقدم العون لمحتاجيه، "ومنها ما تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة الذين نقدم لهم معدات طبية مثل الكراسي المتحركة".

وأكد الرئيس التنفيذي للبنك أنه شريك ومساهم اساسي في إعادة إعمار سورية من خلال القروض المتنوعة والعديدة التي يوفرها، وتراعي وتلائم حاجات المجتمع، مثل القرض السكني وقرض الترميم السكني والقرض المهني، الذي يؤمن مستلزمات العمل، بالإضافة إلى قرض الترميم المهني لإعادة ترميم المنشآت المتضررة. وأشار إلى إطلاق البنك لقرض "رائدات الإعمال" الجديد من نوعه، ويخص سيدات المجتمع وربات المنزل الراغبات بتأسيس أعمال خاصة بهن واقتناء حاجات المنزل. ولفت إلى أن لكل قرض شروطه

وضماناته وإلى الإقبال الكبير على خدمات البنك في حلب وخصوصاً على قرض التمويل المهني كما في مدينة الشيخ نجار الصناعية.

وعن توقيت وجدوى افتتاح فرعي حلب الجديدين، الذين انضما إلى فروع العزيزية والسليمانية والفرقان، بيّن نائب المدير التنفيذي للبنك اندريه لحود لـ "الوطن" أن إعادة افتتاح فرعي المحافظة و"الشيخ نجار" تعبير عن إيمان إدارة البنك بعودة حلب بالكامل إلى لعب دورها المنوط بها "الأمر الذي يتطلب إعادة الفروع، التي تم إغلاقها لظرف من الظروف، إلى الحياة"، وكشف عن خطة البنك لافتتاح 7 فروع جديدة أخرى تضاف إلى الـ 5 العاملة في حلب ضمن خطة البنك حتى عام 2020: "وذلك على اعتبار البنك رائداً وسباقاً في لعب دور القائد في مجاله، وهذا هو التحدي الذي نواجهه مع دوران عجلة الصناعة بحلب وإعادة افتتاح فرعنا في مدينتها الصناعية ولو عبر بناء مسبق الصنع لحين إعادة ترميم بناء الفرع القديم في أقرب وقت لوضعه في الخدمة".

وجدد لحود تأكيده أن خطة البنك تستهدف إعادة افتتاح الفروع في المناطق التي كانت غير آمنة وتأهيل الفروع المدمرة وأن هدف إدارة البنك إعطاء الأهمية والاهتمام الكافي لمدينة حلب "ونعد التجار والصناعيين والمواطنين بأننا سنكون إلى جانبهم وسنلبي احتياجاتهم بأي طلبات وخدمات مصرفية وقروض".

وبافتتاح فرعي المحافظة والمدينة الصناعية في حلب، يرتفع عدد فروع "بيمو السعودي الفرنسي" إلى 30 فرعاً منتشرة في جميع المحافظات السورية بعد إعادة افتتاح فرع عدرا و فرع دمر الشهر الماضي بميزات جديدة وتقنيات متطورة تحاكي نظيرتها العالمية.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا