المنشآت السياحية بدمشق وريفها تتسباق لاثبات نفسها والعودة للعمل!

الأربعاء, 20 حزيران 2018 الساعة 10:37 | شؤون محلية, السياحة في سورية

المنشآت السياحية بدمشق وريفها تتسباق لاثبات نفسها والعودة للعمل!

جهينة نيوز

توقع وزير السياحة بشر يازجي أن يكون الصيف السياحي جيداً بشكل كبير هذا العام، وخاصة أن المنشآت السياحية بقيت تعمل بإشغال مرتفع، في ظل عودة الأمن والأمان في دمشق وريفها وحلب ومختلف المحافظات، كما أن نسب الإشغال جيدة جداً في الفنادق، مع تحسن نسب القدوم السياحي إلى سورية، والتعويل على عودة الاستثمار والقدوم السياحي بشكل أكبر مستقبلا.

وفي تصريح لـ«الوطن» قال يازجي: بعد عودة الأمن والأمان إلى ريف دمشق وتحرير العاصمة دمشق من الإرهاب، تتسابق المنشآت السياحية لإثبات نفسها والعودة للعمل، مبيناً أن 4 منشآت كبرى بدأت بالعمل على طريق المطار وهناك من أعاد إقلاع وترميم مشروعه، مضيفاً إن منشآت بلودان بالمجمل عاودت عملها ومنها منشآت كانت متضررة، إضافة إلى منشآت صيدنايا، كما أن 27 منشأة كانت متضررة عادت للعمل، ومعظم المصايف السورية عادت للعمل وكانت كفيلة بتحقيق منافسة.

ولفت يازجي إلى الترخيض لبعض المنشآت المتخصصة بالأنشطة السياحية وتقديم الخدمات المتكاملة للمواطنين والسياح، مبيناً في سياقه أنه يتم العمل على تأهيل فندق تدمر السياحي الذي تملكه الوزارة من خلال صيغ تشاركية جديدة، كما تم بدء العمل بافتتاح مركز خاص بالزوار «زوار اليوم الواحد»، متوقعاً الإقبال الكبير على تدمر خلال الفترة القادمة.

 

ويأتي تصريح يازجي على هامش افتتاحه معرض للسياحة الداخلية في فندق داما روز بدمشق، والذي يشارك فيه عدد كبير من الفنادق والمكاتب والمؤسسات السياحية بالمحافظات يقدر عددها بـ52 منشأة لتقديم عروض مخفضة ومشجعه تحضيرا لموسم الصيف، ضمن إطار تشجيع السياحة الداخلية.

وقال يازجي: هناك عودة لمكاتب السياحة والسفر والعديد من المنشآت السياحية لذلك كان لابد من مشاركة جميع المكاتب والمؤسسات من أجل تنشيط عملها سواء في مجال السياحة الداخلية والخارجية وإتاحة الفرصة لأصحاب المنشآت الفندقية لتقديم عروضهم في مجال الإقامة وتقديم منتجات جديدة ضمن إطار الأنشطة السياحية، وذلك ضمن الخطة الترويجية التي تعمل عليها الوزارة، مع خلق المنافسة بين الشركات والمكاتب لتقديم الخدمات والإعلان عن الحسومات والعروض على الليالي الفندقية.

واضاف: نركز على تقديم جميع المنتجات السياحية المتاحة أمام المواطن على صعيد الأنشطة الجاذبة وتشجيع المنشآت التي تقدم الأنشطة المرافقة لخدمات الإقامة والإطعام، مع تشجيع التعاون بين المؤسسات السياحية على اختلافها لاستكمال البرامج السياحية أمام المواطن، وتقديم العروض المميزة من الشركات التي تقدم على السياحة الداخلية، مع تحضير المكاتب والشركات والمؤسسات لمشاركة مهمة على صعيد تشجيع السياحة الخارجية مع تحسن الواقع الأمني بشكل عام.

ولفت يازجي إلى أن كل الوسائل أصبحت متاحة، من ضمنها البرامج التي تقدمها إدارة الترويج والإعلام السياحي في مساعدة المنشآت السياحية من خلال تقديم برامج إعلانية مجانية للفنادق والمكاتب، ناهيك عن الاستعلام السياحي فيما يخص المعلومات الخاصة بالفيزا أو تقديم مختلف خدمات النقل على المعابر الحدودية، مع تحضير المكاتب والشركات لمعرض دمشق الدولي والمهرجانات والتي تعتبر فرصة لمختلف المنشآت لجذب القادمين السياح.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا