الدفاعات الجوية تتصدى لعدوان بالصواريخ استهدف مطار الضمير والشعيرات وتسقطها

الثلاثاء, 17 نيسان 2018 الساعة 01:20 | شؤون محلية, أخبار محلية

الدفاعات الجوية تتصدى لعدوان بالصواريخ استهدف مطار الضمير والشعيرات وتسقطها

أعلن مصدر عسكري، فجر اليوم الثلاثاء، أن ثلاث صواريخ معادية استهدفت مطار الضمير العسكري بريف دمشق، وقد تمكنت الدفاعات الجوية السورية من إسقاطها جميعها

واضاف المصدر أيضا أن ستة صواريخ معادية استهدفت مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص، وقد تمكنت الدفاعات الجوية السورية من إسقاط معظمها

وأعلن التلفزيون السوري ان الدفاعات الجوية السورية تصدت لعدوان بالصواريخ استهدف مطار الشعيرات بريف حمص واسقتطها دون وقوع أضرار

وقال التلفزيون أنه تم إسقاط الصواريخ المعادية فوق ريف حمص ويقدر عددها بتسعة صواريخ

ونشر التلفزيون صورا تظهر تصدي الدفاعات الجوية السورية للصواريخ في أجواء حمص


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا .
    17/4/2018
    02:54
    سمعت ان بن سلمان رفض يدفع ثمن هذه الصواريخ .
    يمكن هذه الصواريخ كانو نسيوها بالمدفع .. وطلعت اثناء التنظيف
  2. 2 السّاموراي الأخير
    17/4/2018
    08:35
    أعتقد أنه استطلاع بالنار .
    لم يعلن صاحب هذه الصواريخ عن هويته لحد الآن اعتقادا منه بأنه يعمل إرباكا لسوريا. و يتناسى بأن أصحاب الاختصاص يعرفون من أطلق و أين أطلق و بأية وسيلة. و لكن ما يهمنا هنا أن صواريخ العدوان السداسي - نعم السداسي تلاشت فوق سوريا و تلاشت معها معنويات العدو الإسرائيلي عندما تصدّر الصحف عنوان يقول:((تنفّس الأسد الصعداء!)). و هذا يعني : ضاقت صدور الأعداء حنقا و خيبةً. أعتقد هنا بأن الإسرائيلي يعتدي صباح هذا اليوم: 1-ليشغل بال السوريين عن أفراح الجلاء.2- ليستطلع بالنار و في زمن حقيقي أطوال موجات منظومات دفاعنا الجوي و هي تواجه صواريخه بالفعل.3- فحص السلوك العملي للمنظومات و جنودها. لا يغامر العدو بحياة طياريه لأنه يستغل الظل الراداري الذي تشكله جبال لبنان الشرقية و خلو لبنان من أي دفاع جوّي فاعل.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا