تعابير توضح حقيقة عالمنا الذي هو في خطر .. بقلم: لبنى بركات

الثلاثاء, 3 نيسان 2018 الساعة 13:17 | منبر جهينة, منبر المنوعات

تعابير توضح حقيقة عالمنا الذي هو في خطر .. بقلم: لبنى بركات

جهينة نيوز:

الرؤيا الواضحة و البيان الذكي و المنطق الحكيم

أجل أجرمت سياسة أمريكا على شبابها , و خلقت أمريكا جيل إجرامي غبي , الخطأ واضح نراه , الشباب في خطر يشكلون خطر , يجب أن نفكر كيف سنعالج الخطر ؟

المعالجة يجب أن نخرج الشباب من الإجرام و الغباء و العمل سيبدأ بإسقاط النظام العالمي مع أمواله و بنوكه و إتلاف الأسلحة , هل المواطنين الذين يسكنون في أمريكا مجبرون أن يصنعون من أنفسهم مجرمون لأنهم يعشون بواقع إجرامي .

سأكرر كلماتي بأن الإنسان هبط من مستوى إنسان و أضاع إنسانيته و أضاع طيبته و أضاع ذكائه .

هذا الواقع الإجرامي الذي يجب أن تدرسوه جيدا و تخرجون البشر من الإجرام و الظلم و الغباء .

ما هو نفع رئيس لأمريكا فالرئيس يجرف الأمريكان للإجرام و العيش بظلم و التباهي بغباء , و لم تخرج امريكا من الإجرام و لم تخرج أمريكا شعبها من الفقر , و لم تخرج أمريكا شعبها من الواقع الظلم الذي يجبر على البشر على الإنحراف و خوض عالم الجريمة .

الذي يوجد في امريكا يوجد في بلاد كثيرة بأشكال مختلفة , فالجريمة و الظلم صنعها النظام الغبي العالمي الذي يقودوه لصوص الأرض الأغبياء الذين يسكنون القصور مقابل تدمير حياة البشر و قتل إنسانية الإنسان و فرض الجهل و الفقر و الغباء و الإجرام على البشر .

يوجد عنوان واضح يجب أن تروه و تقرأوه بشكل واضح فهو واضح عصرنا في خطر الشباب في خطر البلاد في خطر الأرض في خطر , و يعود السبب أنكم تفرضون الخطر على حياة البشر و تدمرون البشر و الأرض و تصنعون من الإنسان الإجرام ليدمر الحياة .

لا تقرأون كلماتي عندما تتمسكون بغبائكم فإنكم لن تفهموها , لكن إقرأوا كلماتي عندما تعترفون برؤية الوضوح و الحقيقة لتفهمون جيدا كلماتي .

عالم البشر بحاجة للتغير فورا , لكن أنتم ترسمون أن تعيشون في نفس الظلم و العذاب و الكذب و الإجرام و الفساد و تعاسة حياة الإنسان و دمار عالم الإنسان , لأنكم ترفضون أن تأخذون قرار ذكي , فأنتم لا تنظرون الى ذكاء الإنسان الذي يحمل قرارات واضحة ذكية , لكن أنتم ما تزالون مسجنون بالغباء المدمر الغبي الذي يقود الإجرام بدون عقول توضح أنها تملك ذكاء .

الذي تفتخرون به بكل غباء هو رسم العذاب لحياة البشر و تقيد ذكاء الإنسان و تقيد حرية الإنسان و فرض الظلم و العذاب و الإجرام فأي جهل تتمسكون أيها الفاشلون السياسيين ؟ فدعونا نبدأ الإصلاح و التغير , فسياساتكم كانت سبب في صنع المجرمين في المجتمعات و تدمير الإنسان و سرق حرية البشر و سجن ذكاء لم يظهروه البشر في القرن 21 .

حزين أجل واقع حزين ظالم يجب أن ينتهي و أنا أقودكم للتغير لإنقاذ إنسانيتنا و ذكائنا و إنقاذ الإنسان من الإجرام و إنقاذ الإنسان من أن يتباهى بتعذيب نفس الإنسان .

خطوط أكتبها بالعريض وقت التغير قد جاء لننقذ البشر و عالم البشر و الأرض التي دمروها البشر بغباء و ظلم غبي .

لا يوجد بلد في عالمنا متطور شعبه يعيشون بأمان و سلام , لا يوجد بلد لا يوجد به أبشع الجرائم , فالعنوان واضح أن عالم البشر فعلا بحاجة للتغير الحقيقي فهو في خطر حقيقي يقضي على مستقبل الشباب و يدفع الإنسان للإجرام و الظلم و الفساد .

لا يهمنا أن أمريكا يوجد بها عمارات عالية و مرحاض من الذهب لكن المهم أن الشباب في أمريكا فعلا بخطر حقيقي و يوجد في امريكا فقر حقيقي فيجب أن نبدأ بإسعاف الإنسان و نخرج الإنسان من الإجرام .

السؤال الذي سيسأل كيف سنخرج الشباب من الإجرام , و البداية ستكون بسحب جميع الأسلحة من الأيدي و إتلاف جميع الأسلحة و اسقاط البنوك و الأموال و تنظيف الأرض من المخدرات المميته , فهذا أول طريق لنحمي الشباب من الوقوع في حفرة الإجرام .

الذي تدعون أنه الرئيس بلهجتكم الغبية لم يدرس كيف سيؤسس شعب خال من الإجرام , لكنه أجرم بفرض سلطة قوانين ظالمة على الإنسان لمعاقبة الإنسان الذي كان الذي تدعون أنه الرئيس بلهجتكم الغبية هو سبب في أن الإنسان خاض في عالم الإجرام لأن الذي تدعون أنه رئيس بلهجتكم الغبية هو السبب الأول الذي فرض على الكثير من الشباب السقوط في الإجرام و السبب أنتم لا تعرفون أن تختاروا من سيقودكم للعدل و السلام و السعادة , لكنكم تنتخبون من سيحطم الإنسان بسلطة كرسي الظلم .

أنا علمت لكم أن الملك عقل ذكي يرى العالم بوضوح و يخدم البشرية ليعيشون البشر حقوقهم و السلام و العدل و يتمتعون البشر بالعيش في وطن عالمي واحد متطور , أما من تسموهم بالملوك بلهجتكم الغبية فهم لصوص يسرقون سعادة الإنسان و يجبرون البشر على العيش بالظلم و الشر و الفقر و حمل الغباء بسلطتهم الإجرامية الغبية , فعالم البشر خالي من ذكاء ملك عادل لانه لا يوجد في عالمنا عقل ملك قاد البشرية , لذلك العالم محروم من عقل ملك ذكي صالح , لكن سيطر الشر و الظلم و العبودية على البشر من غبي جلس على كرسي الظلم و الإجرام ليسرق حقوق الإنسان و يجبر البشر على العذاب و الفقر و الحروب و فقدان الحقوق و فقدان العدل و فقدان السلام .

أنتم أيها البشر تسكنون في القصور من كان أكثركم شرا و ظلم و تحرمون الكثير من البشر سكن البيوت فالكثير من البشر تعيش محرومة من سقف بيت يحميهم , الكثير من البشر ينامون جائعون بوقت لصوص الأرض من يسكنون القصور يجلسون على مائدة كبيرة و يتمتعون بها بأكل حقوق البشر و يتمتعون بها بعذاب البشر .

فرصة حقيقية أن نسلم قيادة العالم الى عقل ملك ذكي و نسقط كرسي لصوص الأرض الذين يجلسون على كرسي السلطة الإجرامي ليتمتعون بالسكن بالقصور مقابل قتل الحياة .

فكروا أنه لا يوجد عقل ملك ذكي , تعلموا الملك عقل ذكي و ليس الملك كرسي السلطة الإجرامي , فكسروا كرسي السلطة الإجرامي الظالم لترون عقل الملك الذكي الذي سيقود البشرية لجميع حقوقهم و السلام الحقيقي و العدل الحقيقي و التطور الحقيقي .

أيها الساقطون لصوص الأرض الذين يحملون الغباء ليغشون أنفسهم بغباء كلماتهم أنهم ملوك أو أمراء أو رؤساء ,تعلموا أيها الساقطون لصوص الأرض الحكمة لم يخلقون البشر لتفرضون عليهم شراء طعامهم , لم يخلقوا البشر ليعبرون البشر بكلماتهم عن جوعهم لأنكم فرضتم سلطة المال الغبية لتحرمهم من حق الأكل , بل خلقوا البشر ليأكلون و يشربون و يتعالجون و يتعلمون و يتمتعون من الحياة مجانا , فعلمنا نطوره لخدم الإنسان , فأسقطوا الأموال و البنوك و كرسيكم الظالم الإجرامي و تمتعوا من العلم في خدمت الإنسان مجانا و إتبعوني لنبني عالم واحد يبدع في تطوره و ذكائه و العدل و السلام .

على فكرة الله هو ابليس سبب بلاكم فهذا المتخلف الذي يتفلسف باسم الله هو غبي يقوده الغباء و العبودية و يتفلسف لم اضع الفيديو لتهتمون بقول متخلف يتفلسف بجهله فهذا الأحمق يفرض العبودية و التخلف على عقول البشر بإسم دين أغلق أسلوب تفكير البشر , لكن وضعت الفيديو لتشاهدون أن البشر يعيشون قمة العذاب و الفقر و الجهل و الغباء .

الله سبب بلاء البشرية كلها , فالبشر تعبد الشيطان الطاغوت ابليس و هو سليمان بكل غباء لتتضح لنا الصورة أن لصوص الأرض الأغبياء قادوا عقول البشر للعبودية و التخلف و الجهل و الكذب و تصديق الكذب .

واقع يعبر عن ذاته و يجب أن تنهون الديانات لينتهي كذب الذكور الأغبياء بكذب الدين فهم يسممون ذكاء الإنسان بأكاذيبهم التي يبعوها بأموال قذرة أوسخة لسانهم بالكذب بالدين .

الله ليس إله , الله لم يخلق شيء لكن الله الذي تعبدون هو سبب الشدائد و المصائب التي يعيشها القرن 21 و السبب الله ظلم و غباء فرض على البشر بسلطة العبودية التي لغت ذكاء الإنسان ليتباهى الإنسان بخرافات سجنة عقول البشر .

لدينا أعمال كثيرا فالذكور يكذبون بالدين و يقتلون إنسانية الإنسان , و يحطمون مستقبل الأطفال و يرغمون البشر على العذاب بسلطتهم الدكتاتورية الغبية , الذكور قادوا الغباء و الظلم و الكذب و الإجرام و دمروا الأرض فموعد مواجهة الذكور بحقيقة غبائهم المتسلط الإجرامي الظالم لأجل كسر سلطة الذكور الظالمة الغبية و نصلح عالم الإنسان بذكاء .

أنا وضحت لكم أنكم لا تدرسون المجتمع و الإنسان , لكن انتم تبعثون الطلاب للمدارس و الجامعات من أجل أن تحطمون للطالب ذكائه و تفرضون الغباء على الطلاب بلغات متعديدة , أنتم لم تدرسون الإنسان لكن أنتم تحطمون إنسانيتكم و ذكائكم و طيبة قلوبكم .

مضيت 41 سنة أتعلم الحياة , و أخوض الحياة , لأبني ذكائي و شخصيتي و عبرت لكم بوضوح عن أسلوب تفكيري المتفتح .

أنا أنثى أصنع إنسان و أدرس الإنسان , و أعيش مع الإنسان , و أخاطب الإنسان بمصتلاحاتي التي علمتها لي الحياة .

لم أتي الى الحياة لأجبر أن أعيش في واقع ظالم يلغي ذكاء الإنسان و يحطم الإنسان لكن أتيت أنا الإنسان للحياة لأعيش بسعادة و أظهر ذكائي الذي أملكه , فعرشي الذي يتحكم بي هو ذكائي و إحاسيسي و مشاعري فهم يقوني أنا الإنسان , أما سلطة العالم الذي أعيش به ظالمة ضد الإنسان فهي تحطم أساس الإنسان بأنظمة عالمية فرضة شرها و ظلمها و غبائها لتحطيم الأطفال و الإنسان و الأرض فيجب أن تظهرون ذكاء الإنسان و تعلنون عن اسقاط الأنظمة الدكتاتورية في جميع البلاد , فأنا أقودكم بعقلي و أحاسيس و مشاعري و خبرتي من الحياة لننقذ جيل الأطفال الذين صنعناهم ليشاركوننا السعادة و الحياة .

نحن الأمهات نتعذب عندما ننجب الأطفال فصراخ الأمهات عند الإنجاب صراح مؤلم جدا , نحن الأمهات تعذبنا لنضع طفل في الحياة ليعيش السلام و الحب و الأمان , لكن للأسف الحقيقة تعبر أن البشر يصنعون الأطفال ليعذبون الأطفال بأنظمة ظالمة دكتاتورية , فالكثير من الأطفال يعيشون العذاب و المصاعب و الشدائد , فيوجب أطفال عذبت بالإعتصاب و القتل , يوجد أطفال عذبت بنيران الحروب , يوجد أطفال تعذبوا بالفقر و المرض , واقعنا يتحدث أن البشر لم ينضج اسلوب تفكيرهم , لذلك أنا أخط لكم رسمات من تعابيري لتخاطب عقولكم و تعلمكم كيف ستفكرون بأسلوب ناضج متفتح .

كانت ابنتي الصغيرة لا تختلط كثيرا مع الأطفال , فلم يعجبني أن تكون طفلي في البيت , فكنت أخرجها مع أختها لتتعلم اللعب مع الأطفال .

اذا كنت أترك طفلتي في البيت لانها لا تريد الخروج واللعب مع الأطفال في الخارج صنعت من طفلتي الإنعزال , لكنني كنت أتعمد أن أخرج طفلتي الصغيرة مع أختها الكبيرة بدوني لتكون لطفلتي جرأة على مواجهة الحياة .

كنت أراقب تصرفات بناتي و أتعامل معهم بذكاء , و لا أنكر أن غياب أطفالي عني يغضبني , فأنا أحب أن أكون مسؤولة عن بناتي , و أراقب بناتي و أصلح الخطأ التي يتطفل على شخصية أطفالي لأصنع من بناتي الذكاء و القوة .

أجل في احدى الأيام بنتي الكبيرة أخذت أختها ذهبوا عند صديقتهم ليلعبوا مع صديقتهم , و أنا قلت لبنتي أن ترجع الساعة الرابعة و لكن بناتي لم يعودوا في الوقت المقرر , فذهبت عند صديقة ابنتي و طلبت من بناتي أن يرجعون و كنت غاضبة من طفلتي لأنها لم تحترم الموعد بيننا .

الأم تغضب فيجب أن يفهم الطفل أن الأم هي المسؤولة على الطفل , و الغضب يعبر عن الرفض التام .

تأسيس الطفل مهم فأنا كنت أدخل مع بناتي الى سريهم لينامون بناتي بجاني و يشعرون بالحب و الحنان و لا أترك بناتي في الفرفة لوحدهم ليناموا , فالأطفال سيشعرون بالخوف من الوحدة في الغرفة فالأطفال بحاجة للأمان و الحنان و الحب لينام الطفل و هذا واجب الأم أن تؤمن لطفلها الحب الأمان الطمئنية و الحنان في وقت النوم , جدران الغرفة لن يعطي للطفل سوى الخوف لذلك الأطفال يبكون كثيرا عندما تضعوهم في الغرفة لوحدهم فالطفل منعته أمه من الحنان و الحب و الأمان و الطمنينة في وقت كان بحاجة له الطفل في وقت طلبه بصراخه لكن الأم لم تتعلم قرأة لغة صراخ طفلها فإذا أتقنت الأم قرأة صراخات أطفالها ستتعلم الأم الإستجابة لطفلها .

مرحلة التأسيس للإنسان تبدأ من أول يوم , الرضيع يخوض مرحلة مهمة من حياته و الطفل الذي يكبر يوم بعد يوم يمر في مراحل مهمة جدا لتأسيس شخصية الإنسان فإهتموا جيدا بالأطفال و أدركوا أن الرضيع له حقوقه و يجب أن يتعلمون الأمهات قرأة الطفل من أول حركة يقوم بها الطفل , و تستمر الأمهات بقرأة طفلها حتى تنجح في التأسيس الناجح , كل المراحل التي يدخل بها الإنسان مهمة لتشكيل شخصية الإنسان .

لا تقولون أنكم تؤسسون أساس إنسان سليم فأنتم لم تدرسون بعد الإنسان , لكنكم تحفظون كتب بدون فهم و تحطمون الطفل و الإنسان بأنظمة دكتاتورية ظالمة إجبارية بإجرامها .

كنت أعلم جيدا كيف أدير أسرتي بذكاء و جاء قانون ظالم هدم لي سعادتي مع أطفالي و سرق أطفالي ليعيشون أطفالي بالكذب و الظلم الحقيقي .

كنت أرى كثيرا من الأمهات اللواتي يضعون طفلهم بالغرفة و يذهبون و يتركون أولادهم تبكي حتى تنام , لم أكن من هذا الصنف لكن كان حناني بجانبهم حتى يشعرون بطمئنية و أمان و حب و حنان و يناموا .

يبقى عالمنا تسلط عليه قوانين تفرض الظلم و تجرم بسرقة الأطفال لتحرم الأطفال أن يعيشون في وطنهم الحقيقي مع امهم فالأم وطن الطفل و عالمهم الحقيقة فالأم عالم الطفل لكن لأجل اموال وسخة أوسخت القانون بالظلم و الشر قتلتم طفولة الأطفال بالظلم المتسلط الإجرامي و سرقوا الأطفال من موطنهم الحقيقي الأم ليعيشون الأطفال في غربة محرومين من الحب الحقيقي و الحنان الحقيقي .

اذا لم يكن المهدي أنثى فإنه سيعجز عن وصف تأسيس الإنسان لأن الذكر لا يصنع إنسان ليتعلم قرأة الإنسان , فالأم هي مدرسة الحياة لذلك من المعقول أن أصفي نفسي بالذي أنتم تنتظرون قدومه المهدي , فالمهدي مدرسة و مدرس يعلم البشرية , الأنثى تمتلك مصطلاحات تجارب الأنثى التي لا يعيشوها الذكور ليعبرون عنها اذا عين المنطق أن تكون كلماتي كلمات مهدي حقيقي .

هم اسمهم ذكورأغبياء صنعوا الشر و الظلم و قادوه بسلطة إجرامية إجبارية ظالمة دكتاتورية , ليكون عنوان القرن 21 قتل الأطفال و طفولة الأطفال و مستقبل أطفال , فتباهى أوباما و ترامب أنهم جلسوا على كرسي الظلم و الإجرام و سكنوا بيت الأشباح و ربحوا أموال و بيوت ثمن تحطيم الحياة .

لا ينفع نظامكم و لا ينفع سياساتكم و لا ينفع ذكر أن يقود البشرية , فخبرتي في الذكور أنهم تنقصهم التجربة الكاملة و تنقصهم العقول الكاملة , لكن لديهم سلطة ذكر فرض سلطته بغباء و يعود السبب للمجتمع الجاهل الذين يقودوه الذكور بسلطتهم الغبية الظالمة .

اليمن على حافة المجاعة والأطفال أكثر المتضررين .

القرن 21 يتحدث عن عنوان واضح في واقعنا , العالم بخطر حقيقي و يجب أن تأخذوزن قرار أن تتبعونني فأنا أرى أن البشرية في خطر حقيقي و لديا عمل مهم لأنجزه من أجل أن أخرج العالم الذي يحيطه الخطر من جميع الجهات أخرجه من الخطر و المصائب و الشدائد و الظلم المفروض بسلطة إجرامية ظالمة على البشرية , واقعنا واضح بتعابير صفحاته التي ترسم التأخر الفضيع الذي يعيشون به البشر .

الفقر و المجاعة و الحروب يجب أن ننهيهم الآن , و البداية لا كلمة للذكور الأغبياء الذين يفرضون سلطة الظلم و الغباء و العبودية على البشر لكن أسقطوا الأنظمة في العالم كله و أسقطوا القوانينن الظالمة و الدساتير الظالمة , و أسقطوا الأموال و البنوك و أتلفوا جميع الأسلحة , يجب أن تتخلون عن جميع الأسلحة و المخدارات القاتلة و تبدأون بتأسيس النظام العالمي الجديد .

لم نأتي الى الحياة ليتاجرون السياسيين بحياة البشر و يجبرون الأطفال على العيش بعذاب الحروب و الفقر و المجاعة , لكن الحكمة تقول أسقطوا الأموال و البنوك و عيشوا انسانيتكم و ذكائكم و ابنوا وطن متطور للإنسان .

البلاد تعيش في خطر لأجل لصوص الأرض يعيشون بقصور فهذا إجرام بحق إنسانيتكم و ذكائكم .

يجب أن نبدأ بالإصلاح و التطوير الحقيقي فأنا برهنت لكم أنني أقودكم لإنقاذ عالم البشر الذي دمره سلطة النظام العالمي الإجرامي الذي قاده ذكور أغبياء .

و البداية بدأت لتوضح لنا الحقيقة أن اليمن و سوريا عنوان يجبركم بأن تتبعونني للإصلاح الحقيقي و السلام الحقيقي و العدل الحقيقي .

تشاهدون العيوب و الأخطاء و تعيشون الخطر و تتعذبون بالظلم فكلماتي تطرق عقول البشر لتعلمها أن تفكر بذكاء فنظروا بوضوح للعالم و فكروا بالعالم فخلقنا لنتعلم كيف ننقذ أنفسنا من الخطر و لم نخلق من أجل أن ننظر للخطر و عيوبنا .

فكروا

أتيت الى العالم بثوب شخصيتي الحقيقية , بصوتي و نبرات صوتي الذي يعبر بوضوح , و فتحت لكم نوافذ لترون زواية من العالم كما أرها أنا , و فكرت معكم بمنطق أعترف أنه حكيم و ذكي , لكن تمر الأيام و السنين و أنتم ترفضون شخصيتي الواضحة بصوتي الذي يعبر عن نبراته بوضوح و ترفضون أن ترون العالم من منظار حكيم ذكي , لكن البشر تستمر في الروتين الغبي الظالم الإجرامي , و كلماتي لا يفهمها الأذكياء لان التفكير في ذكاء جريمة في عصر يفرض به الغباء و الجهل .

ماذا غيرتم منذ دعوتكم لإيقاف الحروب و التخلي عن جميع الأسلحة و إغلاق مصانع الأسلحة و إتلاف الأسلحة هل فعلتم الذي يجب أن تفعلوه لإنقاذ الأرض و البشرية و عالم الإنسان ؟

أنتم لم تنشرون كلماتي الذكية لكن الصحافين يكتبون كلمات غبية ظالمة عني , تجبرون الغباء بشكل واضح على عالم البشر .

القاضي لم يفهم كلماتي و لو فهم القاضي كلماتي و جملي تعلم القاضي بأنني لم أكن مريضا و المرض الذي كتب في أوراقه عبارة عن جريمة لأنه تأكد أنني أملك شخصية قوية واثقة من نفسها كثيرا , و تعلم القاضي أنه ظلمني كثيرا و الواقع أثبت لي بأن القاضي استمر بظلمي متعمدا .

القاضي يرفض أن يقرأ شخصيتي الواضحة , لكن القاضي يجلس على كرسي الظلم من أجل أن يسرق حقوق الإنسان بقوة قانون دكتاتوري متسلط بغبائه و ظلمه و إجرامه , و يعاقب القضاة البشر بالظلم الإجباري .

الواقع يعلمنا أن الأطباء يمارسون مهنة الطب من أجل تدمير عقل الإنسان و شخصية الإنسان و صحة الإنسان هذه صفحات تعلمنا أن البشر هبطوا من مستوى إنسان فالبشر فقدوا إنسانيتهم و ذكائهم و سجنوا أنفسهم بالغباء و الظلم و الإجرام المفروض بسلطة الظلم الدكتاتوري الغبي الإجرامي .

أين التغير الذي سينقذ البشرية ؟

أنتم تستخدمون جميع السلطة الدكتاتورية الظالمة لهدم إنسان و ترفضون التفكير بل تستمرون بحمل الروتين الغبي الإجرامي الظالم القاتل , و تقتلون إنسانيتكم و تقتلون ذكائكم لتستمرون بحمل الغباء و الظلم و الإجرام بسلطة غبية إجرامية .

تقتلون شخصية الإنسان بأنظمة عالمية ظالمة , و تقتلون ذكاء الإنسان بسلطة الغباء و الظلم , و ترفضون رؤية أن الشخصية التي حاولتم تدميرها و تدمير أسرتها و أطفالها لأنها عبرت عن شخصيتها الحقيقية لم تدمر شخصيتي بل إزدت ثقافة و تعلمت حقائق أجبرتموني بظلمكم أن أتعلمها فرأيت الحقيقة الواضحة و عشتها لتعلمني و أعلنت عن شخصية إنسان حاولتم هدمه لكن زاد ذكاء و ثقة بالنفس و قوة يبرزها بشخصيته .

أجل أنا أقود العالم كله للتغير الحقيقي من العمق و يجب أن أقود البشر من أجل أن تربح البشر شخصياتهم الحقيقية التي تبرز ثقتهم بأنفسهم و ذكائهم و قوة إرادتهم التي ستدفع عالم البشر للتطور و السلام و العدل .

البشر في عصر ترامب يأكلون من القمامة , و البشر في عصر ترامب يقتلون بالمخدراة , أمريكا ملئية بالأسلحة و الجرائم , الفقر موجود و الكثير من المواطنين الأمريكان ينامون بالشارع و البرد يأكل جسدهم و معدتهم يأكلها الجوع , فما فائدة ترامب في 2020 ؟

هل تريدون أن تقتلون الحياة بمناصب و أموال وسخة أوسخة عقولكم و منعتكم من التفكير بالمنطق ؟

لا يوجد تغير و اذا قاد ترامب الرئاسة في 2020 فلن يستطيع أن ينقذ البشرية لكنه سيستمر بحمل دستور دكتاتوري ظالم يفرض الغباء و الظلم و الإجرام بسيطرة قوانين ظالمة إجرامية و دستور غبي ظالم إجرامي و لن يتغير شيء سوى ترامب سيستمر بجرف الحياة للهلاك .

الوقت أن نسقط النظام العالمي الظالم و نصلح أخطاء زمننا لننقذ البشر و ذكاء البشر و عالم البشر من سلطة الظلم الإجباري التي يقودوها لصوص الأرض بمهنة الرئاسة و الملوك .

الفقر متسيطر على العام و بيدنا قتل الفقر بإسقاط النظام العالم الظالم مع أمواله و بنوكه و قوانينه الظالمة و دساتيره الدكتاتورية الإجرامية أن أدفعكم أن تعيشون حقوقكم و الغناء الحقيقي بدون مال و بدون بنوك و في عالم عالمي خالي من السجون و خالي من الحروب و خالي من الأسلحة فمتى ستضعون أيديكم بيدي لنبدأ التغير الحقيقي مباشرة فعالم البشر سيطر عليه الغباء و الظلم و الإجرام و لم يبقون البشر في مستوى إنسان .

دمر العراق و دمر مع العراق الإنسان , و فقدوا المواطنين شخصياتهم و بلد يسنكنوه , فهتزت شخصية الطبيب و اهتزت شخصية المهندس و اصبح في العراق مرضين فقدوا بلدهم و شخصياتهم و إنسانيتهم و ذكائهم , فهذا عنوان واضح لنبدأ التغير الحقيقي و نخرج من الهلاك القاتل الموجع .

السجون يجب أن تكسر , و يجب تغير القوانين لأجل حماية حقوق الإنسان .

أنا أقترح فتح مدارس لدراست شخصية الطفل منذ البداية الطفولة و تتم مراحل دراست الطفل حتى يدخل المجتمع بشخصية واضحة تعبر عن وضوح الشخصية التي يملكها الإنسان , و أقترح أن تبنون مدارس لينضمون البشر بها لمحاولة فهم شخصياتهم فالكثير من البشر لا يفهم شخصيته و يجهلون أن يقرأون صفحاتهم فيسقطون في جهلهم فهم عاجزون عن دراسة أنفسهم التي يحملوها , سنسقط الأموال و البنوك و نكسر السجون و نعالج نفسيات البشر و نعلم الإنسان أن يدرس شخصيته من أجل إظهار الشخصية الحقيقية له بشكل واضح .

البشر أجبروا أن يلبسون أثواب لشخصياتهم لا تليق بهم فهم يعيشون في مجتمعات دكتاتورية ظالمة تهدم شخصيات البشر بسلطة إجبارية ظالمة فبسبب النظام العالمي الظالم خلعوا البشر ذكائهم و خلعوا البشر إنسانيتهم و قتلوا البشر طيبة قلوبهم , و لبسوا البشر ثوب الإجرام و الظلم ليقودون القضاة الإجرام و الظلم بسيطرة قوانين ظالمة إجرامية , و لبس الطبيب ثوب الإجرام و الظلم ليمرض صحة الإنسان و يدمر عقل الإنسان فالبشر خلعت إنسانيتها لتعذب البشر مقابل المال .

أوسخ المال لسان البشر فنشروا البشر أكاذيب الدين و قتلوا شخصية الإنسان التي إرتدت ثوب الكذب و النفاق و الإجرام .

عندما يلبس الرئيس أو الملك أو الأمير بدلة الظلم و الغباء و السرقة فماذا استفدنا من بدلة للصوص الأرض التي قادة غبائهم أن يجرمون بحق الإنسان و هم يرتدون ثوب الكذب و الظلم و الشر لقتل الحياة مقابل أموال يسرقوها و قصور بنوها من أموال سرقوها في وقت قتل الحياة و الذكاء و الإنسانية .

لو كان الملك أو الرئيس أو الأمير يرتدون شخصياتهم الحقيقية بنوا القصور لجميع البشر ليتمتعوا البشر بالسعادة و الغناء الحقيقي , لكنهم أنانيين فهم بنوا البيوت الجميلة لأنفسهم و سكنوا القصور مقابل الكثير من البشر يعيشون بدون طعام فالجوع يأكل معدتهم و البرد يأكل صحتهم و يمرض أجسامهم و لصوص الأرض يتمتعون بإسقاط إنسانيتهم و شخصياتهم الحقيقية لأنهم أسقطوا ذكائهم بوقت أن قبلوا أن يحملون منصب لصوص الأرض بغباء ليسكنون قصور ثمن قيادة قتل الحياة و إنسانية البشر و ذكاء البشر , فالعالم خالي من الذكاء لأن الذكاء يعتبروه الأغبياء مرض عقلي و الغباء يحترمون سلطته الغبية الظالمة الإجرامية فهم يقوده .

البشر لا تلبس شخصياتهم الحقيقية فنحن نرى كذب و نفاق لصوص الأرض الذين يجبرون البشر أن يخلعون شخصياتهم الحقيقية ليقودون الغباء و الظلم و الشر مقابل أموال وسخة كانت سبب في قتل ذكاء الإنسان و شخصية الإنسان .

تربحون الأموال مقابل أن لا تلبسون شخصياتكم الحقيقية , و تقتلون الحياة بظلم متعمدا و غباء تفرضوه بسلطة ظالمة إجرامية إجبارية , لذلك الكثير من البشر بحاجة أن يدخلون الى مدارس ليتعلمون أن يدرسون شخصياتهم الحقيقية و يظهروها بوضوح و أسقطوا الأموال و البنوك من أجل أن تربحون قيمة الإنسان بشخصية إنسان واضح .

تخلوا عن الغباء تجبروه على عقول البشر و أسقطوا الأموال و أسقطوا البنوك و إربحوا قيمة الحياة و التمتع من خيرات الحياة بدون مال و بدون بنوك , كل ما هو يلزم الإنسان ليوفر السعادة الحقيقية لجميع البشر يفرض أن يكون مجانا , ابنوا الحياة لتعيشون في وطن عالمي واحد متطور يوفر لجميع البشر السعادة الحقيقية و الغناء الحقيقي و السلام الحقيقي و العدل الحقيقي و الحرية و الذكاء و التطور .

العمل من أجل أن نتمتع بمتعة العيش في عالم متطور يوفر لجميع البشر جميع احتياجاتهم مجانا .

أوقفوا قتل الحياة بسياسات دكتاتورية إجرامية تخلوا تماما عن الأسلحة و بذكائكم امنوا الحروب , و ابنوا ايها البشر قصوركم و بيوتكم و مؤسساتكم و جامعاتكم و مستشفياتكم مجانا لتتمتعون بالعيش في عالم جميل بتطوره و ثقافته الذكية , ابنوا الحياة و أوقفوا الحروب فلا تفرضون على البشر قتل الحياة بسلطة ظالمة إجرامية مقابل أموال قتلت إنسانيتكم و ذكائكم و طيبة القلوب , اسقطوا الأموال و البنوك و لتحيون ذكائكم و تعيشون حياة مدلولون , فلم يخلق اللإنسان ليعذبه الحروب أو يعذبه الفقر فهذا غباء و ظلم تفرضوه على البشر بسلطة المال الظالم الغبي الذي أوسخ عقول البشر و لغى المال ذكاء الإنسان .

أنا أطلب بوضوح من جميع الذكور بالتنازل عن جميع الأسلحة و إيقاف الحروب و السبب واضح أن العقول الذكور ناقصة و لا يحق للذكور بقتل الحياة بعقول ناقصة و الكلمة واضحة استجيبوا و أوقفوا الحروب و أتلفوا الأسلحة .

جمل معبرة لم يفكر بها الذكر المتسلط بسبب عضوا تناسلي في جسده و نقص في اسلوب تفكيره فعقل الذكر تبقى ناقصة تفرض الإجرام و الفساد و الظلم و الغباء فهذه الحقيقة نتعلمها من تحليل شخصية الذكور .

اسمي ذكر احمل تخلفي و جهلي و غبائي بسيطرة ظالمة إجرامية , و أقتل الحياة لانني ذكر أقنع نفسي بخرفات أقنعت غبائي بأن يصدقها فهدمت الحياة لأنني ذكر يفرض غبائه و ظلمه و إجرامه بسلطة امتلاك جهاز تناسي ذكري أعطتني جبروت ظالم غبي وقتلت أنا الذكر الغبي الحياة فانظروا للواقع أنا الذكر الغبي الظالم الإجرامي الذي يتمرد بغبائه, و هذا صورة من غباء يحمله الذكر الغبي , نحن الذكور بسيطرة الذكر التي نفرضها على الحياة رسمناه نحن الذكور في الواقع بسلطة غبائنا و إجرامنا و ظلمنا قتل الحياة و السبب أننا ذكور لا نعرف أن نتصرف , و لا نعرف أن نقود , لكننا بعقول ناقصة تدمر بسهولة و تعجز عن الإصلاح و السبب أن عقول الذكور غير مكتملة .

أنا الذكر الغبي الذي نشرت التخلف و الغباء و الإجرام و الدمار في عالم الإنسان لأنني أفرض سيطرتي الغبية الجاهلة المدمرة لأنني ذكر لي سيطرة ذكر غبي , أنا الذكر الذي فرضت سيطرة غبائي على عقول البشر و سمم أفكار البشر بخرافات الدين الذي ألغى ذكاء الإنسان , قول لي ماذا لم أدمر أنا الذكر الغبي , أنا الذكر الغبي الذي قبل ببعض الأموال لقتل الحياة فأنا بغبائي لا أفكر عندما أقتل الحياة مقابل أموال قتلت إنسانيتي و قادني غبائي فالعقل الناقص الذي أحمله أنا الذكر لم يجعلني أفكر بذكاء ماذا أستفيد من أموال مقابل قتل حياتي فربما اقتل في الحرب فماذا سأستفيد من الأموال التي أفقدها و أنا أقتل الحياة و أقتل نفسي بالحرب التي تمنحي الأموال لأجل هدم الحياة و الأموال تقتلني قبل غبائي يقتل الحياة فالمال لن ينفع الذكر الذي قتل في الحرب لان من يقتلون الحياة كثر فهم قتلوا ذكائها و فرضوا ذكورتهم بجهاز تناسي ذكري يفرض السيطرة الغبية الظالمة الإجرامية لانه ذكر بعقل ناقص و جهاز تناسلي أنساه ذكاء الإنسان و أنساه إنسانية الإنسان .

مال مقابل قتل الحياة هذا الشر و الغباء الحقيقي فلا تتفلسف أيها الذكر و تخلوا عن أسلحتكم و حروبكم و الأموال و البنوك .

قتلت الأموال الحياة و لم تطور الأموال القرن 21 , غباء منتشر بسيطرة ذكور أغبياء يقودون الغباء و العبودية و الجهل و الظلم و الإجرام مهزلة يجب أن تنتهي فورا في القرن 21 , و سقطت سلطة الذكور الذين أثبتوا غبائهم و سيطرتهم الدكتاتورية الغبية الظالمة الإجرامية .

الطريق للحرية الحقيقية هي التخلي عن الغباء و التخلف و الظلم و الإجرام و الديانات و الأسلحة و الحروب , و يحملون الذكور عدة العمل للبناء الحقيقي و السعي بالتطوير , اذا تخلوا أيها الذكور عن سيطرة غبائكم و ظلمكم و جهلكم و معتقاداتكم الغبية و عن أسلحتكم و عن جميع الديانات , فوقت أن امرأة تقود الحياة للبناء و التطور و نسقط غباء و تمرد الذكور الأغبياء الظالمين , فاستجيبوا و أوقفوا الحروب و تخلوا عن الأسلحة و أتلفوا الأسلحة كلها بدون اسثناء , و دعوا الذكاء يقود البشرية لنخرج من عالم مدمر دمره غباء ذكور تسيطروا على العالم بغبائهم و ظلمهم و إجرامهم الذي فرضوه بسلطة الظلم و الغباء و الإجرام .

تفلسفوا الذكور كثيرا بغبائهم و أوصلوا عالم البشر للخطر الحقيقي فاليسمع خطابي العالم أنني أعلنت أنني أقود البشرية للخروج من الدمار الذي كان سبب في الدمار سيطرة الذكور الغبية الإجرامية الظالمة على العالم , و أعلنت أنني أامر بإيقاف الحروب فورا , و أأمر بمنطق حماية الأرض و الإنسان و عالم الإنسان منع الحروب و منع صنع الأسلحة و أأمر لمصلحة أن يبنى عالم البشر و يتطور و يعيشون البشر السعادة و السلام الحقيقي العالمي و العدل الحقيقي بإتلاف جميع الأسلحة فالقرار الحكيم أنا أخذته لمصلحة إنقاذ البشرية من غباء الذكور المتسلط بالغباء و الظلم و الإجرام .

استجيبوا و اتبعوني لنصلح عالم البشر و أنا أطلب بوضوح التنازل عن الحروب و الأسلحة و حمل فورا عدة البناء و لبس سروال البناء و المهندس و لبس معهم إنسانية الإنسان فالحياة بحاجة أن تبنى لا تهدم بسيطرة ذكور أغبياء قادوا الغباء و الظلم و الإجرام بسيطرة لا إنسانية غبية مدمرة.

من حق جميع البشر أن يبنون بيوت لهم مجانا ليتمتعوا جميع البشر ببيوتهم الجميلة التي بنوها لأجل أن يبنون الحياة , فإبنوا البيوت مجانا و إبنوا المدارس مجانا و تخلوا تماما التعامل مع الأموال و البنوك , فسعادة الإنسان أن تتوفر لجميع البشر إحتياجاتهم مجانا مقابل بناء عالم و البشر و العيش في عالم الإنسان الواحد المتطور الذي بنوه البشر الذين قرروا إثبات السلام و العدل بذكائهم و إنسانيتهم .

المهم أن ترجع الإنسانية للإنسان و المهم أن يستخدم الإنسان الذكاء في البناء و التطور و الإبداع .

البشر لم يأتون للحياة ليعيشون الفقر و الحروب و جرائم بسبب الأسلحة و المخدرات , لكن يوجد خطأ كبير يجب إصلاحه بسرعة لنحمي عالم البشر الذي دمره سلطة ذكور أغبياء قادوا الغباء و الظلم و الإجرام بسلطة إجبارية دكتاتورية ظالمة غبية إجرامية .

لسنا بحاجة لغباء يقود البشرية للدمار و الهلاك لكننا بحاجة أن نعيش في وطن واحد عالمي يؤمن لجميع البشر السلام العالمي و العدل و الطمئنينة و الغناء الحقيقي بدون مال و بدون بنوك , لذلك لا منطق أن لا تسقطون النظام الظالم العالمي الذي أأكد للعالم كله أنني أسقطته لانه نظام عالمي غبي ظالم إجرامي دمر العالم و قاد الإجرام و الظلم بسلطة غبية إجرامية إجبارية دكتاتورية .

فلتخرس أصوات أسلحتكم ولتمت أسلحتكم من أجل أن يعيشون البشر إنسانيتهم و ذكائهم و يبدعون في بناء عالمهم الذي دمروه غباء الذكور الأغبياء الظالمين المجرمين المدمرين .

لا تريد سماع صوت الحقيقة أيها الذكر المتمرد بذكورته التي لغت ذكاء عقله و لغت إنسانيته , بل تريد أيها الذكر أن تبقى متخبئ وراء خوفك من رؤية نفسك بوضوح ، فأنت سيطرة الشر و الظلم على شخصيتك فأصبحت تظهر شر و ظلم و غباء تبدع بسيطرتهم على الضعفاء هذه شخصيتك التي يجب أن تراها بعمق لتصلحها و تلبس إنسانيته و ذكاء إنسان و يجب أن تتخلى عن سلطة الذكر الغبية لتكون إنسان قبل أن تكون صاحب جهاز تناسلي ذكر , و يجب أن تحملون أيها الذكور عدة البناء و تبدأون ببناء قصوركم و بيوتكم الجميلة و تطورون حياتكم لتثبتون أنكم حملتم ذكائكم و عمرتم الأرض و طورتم عالمكم و عشتم بالطمئنية و الحب و العدل و السلام .

أجل لسان الضاد يجمعنا , و أنا أجمع البشرية كلها ليبرزون البشر ذكاء الإنسان و إنسانية الإنسان و عالم الإنسان المتطور الذي ينعم بنعمة العدل و السلام و الحب و الغناء الحقيقي بدون مال و بدون بنوك .

أنا أتحدث مع عقول البشر التي أحرك تفكيرها و أجعلها تفكر بذكاء لترى العالم على حقيقته فحقيقة عالمنا أن عالم البشر في 2018 مدمر و شخصيات البشر مهتزة , و الغباء متسلط بسيطرة ظالمة غبية إجرامية إجبارية دكتاتورية فعالم البشر يعيش الخطر الحقيقي , و كلماتي إليكم لنثبت ذكاء البشرية و ننقذ البشر و ننقذ الأرض و ننقذ عالم البشر و نهدي للبشرية التطور و السلام و العدل و الحب و الحرية فهذه حقوق لجميع البشر يجب أن يحترموها البشر أنا طلبت بجملي المعبرة الذكية بإيقاف الحروب و التنازل عن جميع الأسلحة و إتلاف جميع الأسلحة و هدم مصانع الأسلحة و هدم السجون و منع الحروب .

المخيف ليس هدم مصانع الأسلحة و نشر السلام بالأرض , لكن الخوف أن يستمرون البشر بهدم الحياة بأسلوب غبي ظالم إجرامي .

لا وقت لتستمرون بالحروب , فأوقفوا الإجرام , أوقفوا الحروب التي تعلن عن غباء ظالم شراني تنازلوا عن الأسلحة فلم يخلق الإنسان من أجل قتل الحياة فلا تتمردوا بغباء متسلط على أفكار خرافية أوهمتم أنفسكم بها و لحقتم خلف تخلفها و غبائها كذبها و خرافاتها التي أصبحتم بغباء تتقنون ممارسها بسيطرة الغباء التي تقتل ذكاء و إنسانية الإنسان .

الأسلحة يجب أن تتلف لتستمر الحياة للتقدم و التطور و من أجل أن يتمتعون البشرية بالسلام الحقيقي العادل و العدل و الحب الذي يجب أن نظهره بإظهاره بذكاء .

لونوا الحياة بألون تداعب ذكاء عقولكم فعالم البشر يجب أن يتطور و يتطور و يبدع بتطور , أجل تريدون قصور أيها البشر و تريدون أن لا تجوعون على الأرض اذا أسقطوا الأموال و البنوك و النظام العالمي الذي أفسد البشرية , إحملوا ذكائكم فالحياة بحاجة أن يتعلمها البشربمهاره و حب فنحن بحاجة لعقل الصانع و المعلم و الطبيب و المهندس عندما يلبسون ثوب إنسانيتهم و ذكائهم , عالم البشر يجب أن يفتخر بالتطور و السلام و العدل و الحرية فمن يرغب بالقصر فيتباهي بقصره فالقصور حق لجميع البشر اذا اسقطوا الأموال و البنوك و إربحوا حرية الإنسان و الغناء الحقيقي الذي ستفتخرون به اذا قاده عدل ذكي .

يا له من غباء فضيع صنعوا البشر أموال ضارة ليشترون بهم متع ليلهم و نهارهم , فمنعوا من متع الحياة فالمال حاجز يمنعهم من المتع , فلو اسقطوا الأموال و البنوك ربحوا البشر متع الحياة في ليلهم و نهارهم بإستمرار مجانا .

الذي تدرسوه في جامعاتكم المتخلفة كيف تقتلون الإنسان و تعذبون الإنسان بمهنكم و شهاداتكم الجامعية فلم نستفيد من جامعاتكم اللواتي فرضوا الغباء على الإنسان و قتل الإنسان الأرض و الإنسان و عالم الإنسان بشهادات جامعية غبية و أموال عفنت عقل الإنسان الذي لغى تماما ذكائه من اجل نشر الكذب و الإجرام و الظلم و الفساد و الحروب و الشر الذي يعيشوه البشر فالمال قتل الحياة و هدم البلاد و قتل ذكاء و إنسانية الإنسان .

دققت بخارطة العالم جيدا للموقع الجغرافي لكنني تأكد أن العالم كله بحاجة للإصلاح الحقيقي من العمق لأن جميع الدولة لديها المشاكل الكبيرة و البشر في جميع بلاد العالم ليسوا سعداء لكنهم مجبورين فهم يحكمهم الظلم الذي يسرق منهم جميع الحقوق و يجعلهم بشخصيات مهتزة يقودون الظلم بسلطة إجبارية ظالمة إجرامية , لكل بلد قصتها و أحزانها التي تجبر على البشر أن يعيشوها .

تفتخرون في أي بلد لأظهر لكم صور من واقع مؤسف يعيشون به البشر فعالم البشر بحاجة للتغير الحقيقي من العمق فمتى سترون الحقيقة أن النظام العالمي ظالم و يجب أن تفكرون أن اسقاط النظام العالم مع قوانينه الظالمة و دساتيره الإجرامية مع الأموال و البنوك و نتلف جميع الأسلحة و نمنع الحروب أول الخطوات التي يجب أن تنفذوهم فأنا أقود البشرية لبناء دولة الإنسان العالمية لندخل في نظام عالمي يقود العدل و السلام .

في 2018 تعذبون الإنسان فأنتم تتعلمون أسلوب التعذيب , و تتعلمون أن تقتلون الحب و تعاقبون البشر الحرمان من الحب و العدل و السلام فكيف ترفضون أن أعلمكم و أقودكم لتحيون ذكائكم و إنسانيتكم , عالمنا مدمر و الفقر عذب البشر و بسبب الفقر و الغباء جردوا البشر من ذكائهم و إنسانيتهم و عاشوا معذبين في عالم يقوده الظلم و الشر .

الكثير من البلاد تعيش الجحيم , بلد مدمر و مدارس مهدومة و بشر بواجهون عذاب الدمار و الفقر .

سطور أنتم تكتبوها و تقرأوها من الواقع , لكنكم لا تسأول بأسئلتي التي لا تجيبون عليها الى متى ستواصلون في قتل الإنسان و إنسانية الإنسان و طيبة الإنسان و ذكاء الإنسان ؟ الى متى ستواصلون بهدم البلاد و قتل الحياة ؟ و لماذا ترفضون أن أتولى بمسؤوليتي الحقيقية بقيادة البشرية كلها للخروج من الخطر الحقيقي و الدمار الحقيقي ؟

أين التطور في الموصل و سوريا و اليمن و أفريقيا و بلاد كثيرة مجبرين على العيش تحت سيطرة العذاب و الفقر بسيطرة إجبارية إجرامية ؟

هل انتم تستوعبون بأننا نعيش في القرن 21 أين تطور القرن 21 و البلاد تدمر , و البلاد تواجه مشاكل سياسية لا تحل , و البلاد تصنع من الإنسان الغباء و الجهل و الإجرام و الظلم فكيف ستتطورون و البشر أسقطوا إنسانيتهم و ذكائهم من أجل قتل الحياة ؟

لدينا الوقت يجب أن نستثمره في بناء البلاد و تطوير البلاد لا في هدم البلاد و قتل الإنسان و قتل شخصيات البشر .

الى متى ستلغون ذكائكم الذي يفترض أن تظهرون الذكاء البشري من خلال عالم متطور يعيشون به البشر في القرن 21 ؟

بلد مدمر الجثث منتشرة واقع يعبر عن غباء و إجرام الذكور الغير مكتملين في عقولهم و يشكلون خطر حقيقي على الحياة فهم يقتلون الحياة لأجل بعض الأموال .

بيوت مهدومة و البشر مجبرون على خيم لا تحميهم من الأمطار التي تبلل فراشهم و ملابسهم , و برد يؤلم صحتهم في خيم لا تدفيهم من برد الليل و برد الشتاء , و لا تحميهم الخيم من حر الصيف , بشر معذبون بألون مختلفة من ألوان العذاب فالذكور رسموا العذاب للبشرية فهم يحملون عقول ناقصة و أسلحة مدمرة و سيطرة ذكورتهم الغبية الإجرامية ليقتلون الحياة بغباء ذكور بعقول ناقصة .

أعلم الذكور أن المرأة هي التي أنجبتهم و أرضعتهم و علمتهم فهم يبقون بعقول ناقصة لأن المرأة هي العقل التي تقودهم فلا يسلطون سيطرتهم على المرأة و العالم ليجرمون بحق المرأة و العالم لكن يجب أن يتعلمون تبقى عقول الذكور ناقصة تحتاج لعقل امرأة لتقودهم فهم تعودوا أن المرأة التي صنعتهم أن تقودهم فلا يفرضون غبائهم و يتسيطرون على عقل امرأة الذي علمهم و تبقى المرأة بخبرة أنوثتها هي الأقوى فتكفيها الخبرة لتصنع منها قائد , يجب على المرأة أن تواجه الحقيقة أنها تستطيع ممارسة حقها بالقيادة فالحقيقة ان القائد هي المرأة .

أوقفوا أيها الذكور الأغبياء حروبكم و تنازلوا عن أسلحتكم و أتلفوا جميع الأسلحة , فلا تقتلون أيها الذكور الأغبياء الحياة بسيطرة ذكور إجبارية إجرامية غبية ظالمة لأجل منصب و أموال و أرض تسرقوها بغبائكم الذي يقتنع بخرافاتكم الغير منطقية التي تغرسوها بجهلكم في العقول الغبية , و أتركوا امرأة تقودكم لبناء الحياة .

المرأة تتعذب لتنجب أطفالها ليشاركوها الحياة و السعادة , و الذكور الأغبية تعدوا على حقوق الأطفال فالواقع نراه أطفال محرموين من طفولتهم و محرمون الأطفال بالعيش في بلد متطور يعلم الأطفال و يبني شخصياتهم , لكن سيطرة الذكور الأغبياء قتلت شخصيات الأطفال و أجبرت الأطفال أن تعيش الجحيم بألوانه المختلفة , فالذكر دمر الحياة و طفولة الأطفال , فلماذا لا يزالون الأسلحة بيد الذكور الظالمين المجرمين الأغبياء الذين يملكون نقص حقيقي في عقولهم الغير متكتملة ؟

أنظروا الى وجوه البشر الذين يعيشون جحيم العذاب و حجيم الفقر و جحيم الحروب , وجوههم لبسها التعب و الحزن و الكبر بالسن قبل الوقت , أنتم تجبرون البشر أن تأتي للحياة لتعذبون البشر متعمدون بغباء متسلط إجرامي فلم تؤمنوا السعادة للبشر لكن جعلتم الحزن و التعب و الفقر و العذاب يلبس وجوه البشر فقتل التعب و الحزن و الكبر في السن قبل الوقت جمال وجوه البشر , فأنتم تدمرون كل شيء حتى تدميرون وجوه البشر الذين عاقبتموهم و حرمتوهم من ابتسامة خارجة من قلب يشع به الفرح و السعادة , أنتم عاقبتم قلوب البشر الذين أجبرتموهم على حمل الحزن و العيش بظلم لا يطاق , أنتم شوهتم صورة الإنسان لأجل مال قتل إنسانيتكم و ذكائكم و قتل المال الحياة بغباء .

وقت التغير قد جاء و أنا أمرأة أريد أن أعلم عقول البشرية التفكير بمنطق حكيم , أقود ذكاء البشر و أعلم الذكور المنطق و العدل و السلام مصطلاحات لم يحترموها البشر في القرن 21 و هي أهم المصطلاحات التي هي حق لجميع البشر .

لا كلمة على العالم بسيطرة غبائكم لكن أسقطوا النظام العالمي الظالم الإجرامي و القوانين الإجرامية الظالمة و الدساتيرالدكتاتورية الإجرامية و الأموال و البنوك و أتلفوا الأسلحة و اكسروا السجون و أنهوا الديانات , و تعلموا من امرأة كيف سنبني الحياة و نطور الحياة فالمرأة صنعت الحياة و ستستمر المراة ببناء الحياة و قيادة الذكور ,

و أنا أعلنت أنني أقودكم لبناء دولة عالمية عادلة تحمي حقوق الإنسان لجميع البشر ليعيشون البشر الطمئنينة و الأمان و العدل و السلام و الحب على الأرض فهذا حقوق للبشر لغوهم من الحياة غباء الذكور الذين يفرضون سيطرة غبائهم الإجرامي على العالم و على امراة صنعتهم و قادتهم .

الذي يجب أن يعالج هو أسلوب تفكير البشر فالبشر تحمل الغباء و الجهل و الإجرام و الظلم و السبب أن البشر أسسوا في مجتمعات غبية لم تعلمهم المنطق الحكيم لكن فرضة عليهم حمل الغباء الجهل الإجرام و الظلم فهم غرسوهم في أسلوب تفكيرهم لذلك البشر لم يتطور أسلوب تفكيرهم .

فعلا الكارثة الحقيقة هي المصيبة الحقيقية امامنا أن أسلوب تفكير البشر جدا متأخر في عقول البشر , و هذه فعلا مصيبة عظمة في القرن 21 , يجب أن أبدأ بحماية البشر و عالم البشر و تعليم البشر من أجل أن يتطور أسلوب تفكيرهم فالبشرية كلها بحاجة لي أن أقود العالم للتخلص من التأخر الفضيع الذي يؤخر البشرية , التخلص من الجهل و الغباء هو اول الطريق لتغير أسلوب تفكير الإنسان , أنا أبدأ بتعليمكم و فتح أسلوب تفكيركم لاخرجكم من التأخر في عقول تحملون به الغباء الذي غرسوه البشر في عقولهم بمعتقادات متخلفة و افكار غبية , أجل العالم يجب أن ننقذه من الغباء و الجهل و اسلوب تفكير متأخر جدا , ليس صعب عليا أن أخرج البشرية من الغباء المتسلط على عقولهم فأنا بدأت أعلم البشرية كلها الذين يستطيعون أن يتعلموه بسهولة و ببساطة , فالواقع يفرض علينا أن نحمل عقول متفتحة في أسلوب تفكيرها الذكي المنطقي , لغة العالم الغبية الغير مفهومة المعقدة التي تحفظون كلماتها بدون فهم و بدون تفكير يجب أن تلغوها و تستخدمون لغة تتقينون فهم مصطلاحاتها بذكاء و تنطقوها لأن جملها مفهومة منطيقة و ذكية , اذا لغات الديانات ستنتهي عن لسان البشر , لينطق البشر بلغة يفهمها و يعبر بكلمات جلست في مقاعدها الذكية .

التغير يجب أن تبدأوه مباشرة , و هذا درس مهم يجب أن تتعلموه بعقول ذكية تخلت عن الغباء و الجهل ,

و يجب أن يتخلوا البشر عن مصطلاحات لا يفهموها البشر لكن البشر يكرروها بغباء و جهل لانهم حفظوها بغباء بدون فهمها بوضوح ليتطور اسلوب تفكير البشر الذين يعيشون في القرن 21 .

أنا أدرس الواقع بعمق و أدرس أخطاءكم التي يجب أن تتخلون عنها , أنا أدرس واقعنا العالمي كله و الذي أراه هو أخطاء كبيرة غبية هذه الصورة أمامي أصفها لعالم قاده الغباء بسلطة إجرامية ظالمة غبية دكتاتورية فشي طبيعي اذا سيطر الغباء سيخرج جميع الأخطاء الغبية فالغباء يقود اخطاء كارثية , أنا لا أرى واقع ذكي بل الذي أراه و أتعلمه و أعلمه للبشرية هو شر و غباء ظالم متسلط قتل ذكاء الإنسان و قتل إنسانية الإنسان بغباء و أخطاء كبيرة مدمرة هذه نظرتي و قرأتي للواقع في القرن 21 .

من أجل أن يتطور أسلوب تفكير البشر يجب أن ننهي الكذب بالدين و ننهي جميع الديانات بدون استثناء , فعقول البشر يجب أن تعلموها التطور و حرية التعبير و ليس من حق غبائكم أن تسجنون أسلوب تفكير الإنسان بخرافات الدين و كذب الدين , بل احترموا عقول بشر أحرار , علموا العقول المنطق الحكيم ليتعلمون أن يمارسون التفكير من زواية منطقية حكيمة , يجب أن تعطون للبشر حريتهم و حرية التفكير بمنطق , علموا الأطفال و الطلاب و عيشوا في وطن عالمي يؤمن العدل و السلام لجميع البشر , تمتعوا بقصور تبنوها مجانا و تمتعوا في بيوت تبنوها مجانا و تمتعوا بأكل الوجابات اللذيذة التي تشتاهونها مجاما , المهم أن لا ينام الإنسان بالجوع و المهم أن لا يعيش الإنسان في الشارع المهم أن نتمتع بالحياة مجانا و نبني الحياة و نبني التطور الذي سيسعد البشرية كلها مجانا .

سقطوا قوانين و دساتير قادوا الفساد و الظلم و الحق هو العيش بسلام على ارض لا يملكها إنسان , سنبني الحياة مجانا فالتسقط الأموال الوسخة التي قتلت ذكاء الإنسان و قتلت إنسانية الإنسان و لتعيش قيمة الإنسان بأعلى القمم .

لأ تقتلون الحياة بمناصب و أموال و قوانين ظالمة و دساتير إجرامية و أسلحة و شهدات جامعية غبية , لا تقتلون الحياة بغباء و ظلم و شر و إجرام , بل ابنوا الحياة بذكاء إنسان يعيش في القرن 21 يحمل الإنسان ذكائه و إنسانيته .

يكفي إجرام و تخلوا عن غباء مدمر ابنوا و طوروا عالم الإنسان و أسقطوا وسخ المال الذي وسخ الإنسان و تمتعوا بحياة عادلة على الأرض .

حقيقة تعبر عن واقع في القرن 21 , الإنسان يقتل الحياة , الإنسان يقتل الحيوانات لاجل أموال يجب أن تقتل لتعيش الحياة و يتمتعوا الحيوانات بحقهم بالحياة .

تايجا بلد في روسيا لم تدخلها الحضارة و لم يتطور عقل الإنسان الذي يعيش فأهلها يقتلون الحيوانات لأجل المال و روسيا تقتل السوريين لأجل الأموال .

أين يعيشون البشر يجب أن تبنى لهم بيوت جميلة و يجب أن يعيشون بواقع متطور به المدارس المتطورة و بناء الحياة الكاملة , لكن روسيا تفضل أن يعيشون أهل تاجي بالفقر و يستمرون بقتل الحيوانات لأجل المال و روسيا بجيشها و أسلحتها تهدم سوريا و تقتل السوريين الذين يسكنون سوريا , لا تبنون حياة فتايجا بحاجة للتطور , لكن بوتن يفضل قتل العرب السوريين بجيوش و أسلحة و يهدم سوريا بأسلحته و يرفض بوتن أن يطور عقل مواطنين روسيا و يمنحهم التطور الحقيقي , تقتلون الحياة لأجل المال الذي يجب أن تقتلون المال لأجل أن تعيشون ذكاء البشر و إنسانية البشر و تبدأون ببناء و تطوير جميع البلاد , أجل أوقفوا الحروب , تنازلوا عن الأسلحة أتلفوا الأسلحة و اتبعوني لنبني سلام و عدل و نطور عالم الإنسان و نبني الحياة , فلا تقتلون الحياة و لا تقتلون الإنسان و لا تقتلون الحيوانات و لا تهدمون بلاد لأجل المال , لكن بذكائكم تقتلون الأموال و الأسلحة و تعيشون التطور و السلام و العدل و الحب .

قتلتم الحياة بغباء ذكور متسلطين بظلمهم و إجرامهم , و ستبنون الحياة بذكاء إنسان و بيد إنسان .

معظم الشباب في العالم أصحاب شهادات جامعية و شهادات مهن لا يعملون , البطالة مرتفعه نسبتها برغم أن العالم مهدوم و غير متطور لكن لا يوجد عمل للشباب و عالمهم مدمر ليس يظهر على عالم الإنسان البناء الرائع و التطور لكن الشباب لا يعملون لان النظام العالمي الإجرامي يهدم العالم لأجل المال , و النظام العالمي الظالم هو الذي رسم التأخر على الإنسان , اذا النظام العالمي الدكتاتوري لن يقبل أن يعطي العمل للشباب ليبدعون الشباب في بناء جمال بلادهم التي تلمع بالتطوير , و السبب أن النظام العالمي الغبي يقود لقتل الحياة و يرفض بناء الحياة و بناء عالم للإنسان فهو وضع المال عائق ليمنعه أن يفكر بذكاء و قتل النظام العالمي المتسلط الإجرامه الإجباري حياة البشر و عالم البشر و نحن نعيش في واقع جدا متأخر و الشباب لا يعملون .

الطريق الذي عبرته في حياتي طريق صعبة جدا فأنا دخلت الحياة و مشيت في طرق مختلفة لتعلمني التفكير و التحليل و أخذ قرار في مكانه , لا تنتقذونني لأنني دخلت عليكم من طريق لم تتصوروها , لكن تعلموا أن الطرق التي عبرتها علمتني الكثير فأنا عشت الحقيقة و تعلمت , فلا يهم من أي باب دخلت عليكم الأهم أنا موجودة بكلماتي و تعبري الرائعة الذكية و أقودكم بعقل درس الحياة من طرق كثيرة , فالطرق التي عبرتها علمتني الذي جامعاتكم و طرقكم لم تعلمه لكم .

أبقى امرأة بعقل ذكي و خبرة تعلمتها من تجارب الحياة و أملك شخصية متوازنة واضحة جريئة تدفعني أن أقود الحياة للبناء و التطور , الحقيقة أن البشرية كلها بحاجة لشخصيتي بعقلي الذكي بخبراتي النادرة التي لم تحصلون عليها من تجاربكم و خبراتكم و شهاداتكم الجامعية .

موعد السلام قد جاء و أنا بللغة العربية أكتب بوضوح أنني أجمع البشرية كلها للسلام و العدل الحقيقي فإستجيبوا للسلام و العدل الذي يقود ذكاء البشر

لا يحق للملوك بالسكن في قصور و الشعب يعيش الفقر و الظلم , فيفرض على الملك و هو خادم الشعب كله بتأمين العدل و السلام و الغناء الحقيقي و القصور لجميع البشر من أجل أن يعطي لنفسه حق بالسكن بالقصر .


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    3/4/2018
    17:01
    يا عزيزتي هذا نص ادبي يعرض وجهه نظر ... وساجاوب علي تساؤلك
    الماركسيه طرحت هذه المشكله منذ مئه عام وحلتها بكلمتين فقط حين قالت (الوعي هو انعكاس للواقع والواقع يخضع للظروف الموضوعيه والذاتيه واذا اردتم تغير المفاهيم غيروا الواقع لتغيروا المفاهيم ) وليس مقوله لا يغير الله بقوم حتي يغير ما بانفسهم وننتظر يسوع المسيح والمهدي المنتظر لان وعي الانسان خاضع لظروفه وللواقع الذي يعيش به وللقضاء على للفكر التكفيري مثلا غيروا الواقع الذي يعيشه الناس وحاربوا البطاله والجهل وارفعوا مستوى المعيشيه عندها سيتغيرالانسان ، وبامريكا الانسان نتاج للنظام الاستهلاكي الراسمالي العالم واخلاقياتة وعندما ننتصر علي هذا النظام سنصبح اكثر وعيا وحب للسلام ولا نبتلي بالمخدرات كحل للهروب من الواقع وهذه مهمة (الانتلجستيا ) لتدرس لنا ظروفنا الموضوعيه والذاتيه للخروج من الازمه

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا