احتجاجات على زيارة لودريان و إيران تقول له لن ندخل لعبة ارضاء امريكا

الإثنين, 5 آذار 2018 الساعة 21:17 | سياسة, مؤتمر جنيف

احتجاجات على زيارة لودريان و إيران تقول له لن ندخل لعبة ارضاء امريكا

جهينة نيوز

نظم حشد من الطلبة الجامعيين الايرانيين ظهر اليوم الاثنين وقفة احتجاجية امام مبنى وزارة الخارجية في طهران احتجاجا على زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان خاصة بعد البيان المعادي لايران الصادر عن الخارجية الفرنسية قبل بدء الزيارة.

وكان الطلبة الجامعيون قد نظموا وقفة احتجاجية في مطار"مهرآباد" الدولي بطهران ليل الاحد، احتجاجا على زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الذي وصل فجر اليوم الاثنين.

وحمل المحتجون لافتات اعربت عن امتعاضهم ازاء الموقف الفرنسي من برنامج الصواريخ الدفاعية الايرانية .

ورفعوا لافتات أخرى مكتوب عليها: "إيران ليست ليبيا" و"على اميركا وفرنسا ازالة قواعدهما العسكرية من المنطقة" و"اخرجوا الصواريخ الفرنسية من المنطقة من اجل استقرارها" و"فرنسا تتكسب من المفاوضات النووية" معلنين احتجاجهم على السلوكيات الفرنسية التي وصفوها بالمغرضة والمعادية.

كما حمل بعض الطلبة الجامعيين اكياسا من الدم كحركة رمزية احتجاجا على ارسال فرنسا كميات من الدم الملوث الى ايران في اعوام سابقة.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد اصدرت بيانا قبيل وصول لودريان الى طهران، ادعت فيه أن برنامج الصواريخ وما اسمته انشطة ايران تزعزع استقرار المنطقة.

وطالب المحتجون مواصلة ايران للبرنامج الصاروخي الدفاعي.

و في ذات السياق اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان كانت اوروبا تتطلع حقيقة الى انهاء الكوارث الانسانية في المنطقة فبامكانها ان تتبادل وجهات النظر مع ايران في هذا المجال ولكن لو كان الهدف الدعاية او ارضاء اميركا فاننا لن ندخل هذه اللعبة.

واشار ظريف خلال لقائه نظيره الفرنسي جان ايف لودريان اليوم الاثنين الى تطورات المنطقة والى مساعي ومبادرات الجمهورية الاسلامية لتسوية الازمات بالمنقطة وقال للاسف ان بعض الاطراف لاتمتلك الارادة لتسوية الازمات بالمنطقة سياسيا .

واعرب ظريف عن اعتقاده ان بامكان اوروبا اقناع اصدقائها في المنطقة بتوخي الخيارات السياسية لتسوية مشاكل وازمات المنطقة ، واعلن ان كانت اوروبا تتطلع حقيقة الى انهاء الكوارث الانسانية في المنطقة فبامكانها ان تتبادل وجهات النظر مع ايران في هذا المجال ولكن لو كان الهدف الدعاية او ارضاء اميركا فاننا لن ندخل هذه اللعبة .

ورد ظريف على تصريحات لودريان حول القدرات الصاروخية الايرانية بالاشارة الى مباحثات الاتفاق النووي وتقديم الاستدلالات بان البرنامج الصاروخي الايراني خارج عن الاتفاق النووي وحتى عن القرار 2231 مؤكدا ان على اميركا وباقي الدول التي حولت منطقتنا عبر صفقات السلاح الى مستودع بارود ان توقف هذه الاجراءات .

واوضح بان القدرات العسكرية الايرانية هي للدفاع عن البلاد والردع وان ايران وانطلاقا من تجربة الحرب المفروضة (عليها من قبل نظام صدام) المرة قد تعلمت ان الدفاع عن مواطنيها يستلزم الاعتماد على قدراتها الردعية .

هذا واكد الجانبان ايضا على مواصلة الحوار السياسي على مختلف المستويات

فارس-وكالات


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 احسان
    6/3/2018
    09:18
    الاحتجاجات
    الاحتجاجات يقودها الجناح المتطرف المخالف للاتفاق النووي الذي حاول عدة مرات خلال المفاوضات ان يعرقل ويفشل هذه المفاوضات المهمة .

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا