المسلمّات: أهم ما أعلنه بوتين دون أن يقوله

الأحد, 4 آذار 2018 الساعة 17:06 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

 المسلمّات: أهم ما أعلنه بوتين دون أن يقوله

خاص جهينة نيوز – كفاح نصر

في لحظة توحش الأمريكي الغارق في الديون و الحروب التي لا نهاية لها كان زلزال بوتين العسكري و الذي له تداعيات لا يمكن حصرها بمقال او دراسة توجب تسليط الضوء عليه في أكثر من مقال و فيما يلي بعض من الأمور التي أصبحت مسلمّات و بعضها خرج عن طاولة التفاوض بعد أن كانت أوراق بيد الأمريكي يحاول التفاوض بها لسنوات مضت:

1- ورقة التهديد بعمل عسكري خارج التفاوض

خلال وجود ديمتري روغوزين في صربيا لتدشين المركز الإنساني الروسي الصربي في مدينة نيشن قال روغوزين : الآن أنصبوا صواريخ اس-300 من خشب و سيرتعد الغربييون خوفاً" في إشارة للناتو و جاء خطاب بوتين ليؤكد أن ما قاله روغوزين أقل بكثير من الواقع فلا حاجة حتى للصواريخ الخشبية و يكفي فقط لأي دولة أن تكون حليفة لروسيا لتصبح محمية من طائرات و بوارج الناتو فما كشف عنه بوتين له تداعيات هائلة و أكثر بكثير من المتوقع و في لحظة قاتلة للغرب, حيث أن ديون الولايات المتحدة الأمريكية تزيد عن 20 تريليون دولار, و غارقة في حروب بلا نهاية و الأكثر من ذلك أصبح المطلوب من الإدارة الامريكية مخاطبة حلفائها من جديد و الأكثر من ذلك يجب أن تنسى مصطلح أن روسيا تحاول تغير النظام العالمي القائم لانه تغير فعلياً, و عليه من يريد أن يتفاوض مع روسيا بأنه قد يشن حرب على سورية أو على كوريا أو على صربيا أو على الجزائر عليه أن يعي حين تقول موسكو لا فعليه أن يذهب الى موسكو و يقول لها سأشن حرب على روسيا أو يخرس الى الأبد.

2- الدرع الصاروخي لا يعني روسيا و خارج طاولة التفاوض

أكثر ما كان يشغل تصريحات المسؤولين الروس الدرع الصاروخي الأمريكي و لكن لم تتأثر روسيا بهذا الأمر على عكس محاولة تهديد امنها في جورجيا حيث تدخلت عسكرياً في حين لم تتدخل في فضائها الجيوسياسي المباشر للضغط على الدرع الصاروخي الامريكي و مثال ذلك ليتوانيا و لاتفيا و استونيا رغم ان التدخل العسكري في تلك البلدان أسهل بكثير من جورجيا أو من سورية و ذلك ربما يؤكد أن موسكو بأقل تقدير من العام 2009 تمكنت من تحييد مخاطر الدرع الصاروخي و لكن لم تكشف عن إنجازاتها حتى أصبحت هذه الإنجازات قيد العمل, و حين أصبح الأمريكي في وضع المتوحش بعد إنسداد الأفق في ملفات أنفق عليها و بحسب ترامب 7 تريليونات دولار دون أي نتيجة, و هو في أمس الحاجة لورقة تفاوض أخرج بوتين ورقة التفاوض بالدرع الصاروخي من يده و أكثر من ذلك إذا أرادت واشنطن أن تعود الى إتفاق الدفاع الصاروخي فهذا سيحتاج الى تفاوض جديد, لأن منظومة اس-500 دخلت مجال التصنيع و منظومة أي-235 بدأت بالإختبارات.

3- اتفاقية ستارت 3 كانت لخدمة روسيا و ليس العكس

الى ما قبل خطاب بوتين كان العالم يعتقد ان اتفاقية ستارت ثلاثة تنازل روسي غير مبرر و بل فسره الكثيرين على أنه ضعف روسي و لكن بعد خطاب بوتين أصبح الإتفاق "ضربة معلم" من جهة تنتقم من خرق واشنطن لاتفاقية نزع الحوامل المتوسطة حين صنعت الامريكي التوماهوك على انه لا ينطلق من الارض ولا يخرق اتفاق نزع الصواريخ متوسطة المدى و الآن ستارت ثلاثة كذلك الأمر لم تتحدث عن الصواريخ المجنحة العابر للقارات, و أكثر من ذلك موسكو قد لا تحتاج الى صواريخ فضائية من طراز سارامات بالعدد المسموح لها في ستارت 3 و عليه فإن الأمريكي الذي كان يعتقد نفسه عبقري منذ عقود بإتفاقيات نزع السلاح تبين أن نهايته كانت موقف وضعه في قمة الغباء لان الأمريكي هو الآن بالتحديد من يحتاج الى العودة الى كل الاتفاقيات السابقة أو سيكون عليه الإختيار ما بين تقليل نفوذه خارج حدوده أو الدخول في سباق تسلح و هو في حال الإفلاس في حين أن محاولة الدخول في سباق تسلح فلربما يتمكن من تحقيق توازن و لكن يستحيل أن يحقق تفوق نووي و يستحيل أن يحقق أي مكاسب من سباق التسلح لان سباق التسلح عبارة عن صرف للأموال و تكديس للديون بدون عوائد مادية.

4- الحروب بالوكالة ليست حكر على الامريكي

جاء الزلزال العسكري الروسي بعد القضاء على داعش في سورية و العراق رغم كل الدعم الذي قدمه الناتو لداعش و بالتالي جاء زلزال بوتين بعد أن تمكنت روسيا بالتعاون مع سورية من الإنتصار في حرب على العصابات بالسلاح التقليدي و لكن في حال أرادت واشنطن أن يستمر الأمر على هذا المنوال يجب أن تأخذ بعين الإعتبار أن عدد القواعد العسكرية الروسية في الخارج بالكاد تتجاوز اصابع اليد في حين إذا قررت موسكو الرد بالمثل فإن موازنة الدفاع الأمريكية لن تكون كافية للحفاظ على أمن الجنود الأمريكيين في الخارج و عليه فإن قيام الأمريكي بنقل داعش الى أفغانستان لا يقلق روسيا من جهة و من جهة ثانية قد تعتبره موسكو حرب بالوكالة عليها و ترد بذات الإسلوب فتجربة القضاء على داعش نجحت حين فشل الأمريكي بتحقيق إنتصار في أفغانستان, و عليه فإن نقل داعش الى أفغانستان قد يخلق نزاع ولكن لن يكون ورقة ضغط.

5- حفظ ماء الوجه

بوتين لم يكشف عن مصير صواريخ التوماهوك التي أطلقها ترامب و تاهت و لكنه أظهر الإدارات التي سبقت ترامب بمظهر الأغبياء جداً جداً و بالتالي حين يحفظ بوتين وجه ماء ترامب لا يعني أنه قلق من قوة أمريكيا فهو هدد قوتها و و وضع اداراتها السابقة في موضع الغبي جداً الغير قادر حتى على تحليل كلام سياسي فضلا عن تقييم مخاطر من إيران الى كوريا الى الصين وصولاً الى زلزال بوتين, و عليه على ترامب أن يقرر السير على طريق من سبقوه أن عليه أن يخرج من أحلام اليقضة و يدرك حقيقة ما يحدث على أرض الواقع لان بوتين غير معني بحفظ ماء وجه أحد سوى بلاده و حلفائه, وقالها بصراحة على الحرس القديم أن يأخذ استراحة.

6- حرب الغاز

حاولت روسيا بكل الوسائل التكامل مع آوروبا و تعرض بوتين لانتقادات شديدة بسبب صفقة حاملات المروحيات الفرنسية و ذلك لتحويل العلاقات الروسية الآوروبية الى علاقات مميزة و لكن الآوروبي سار خلف واشنطن بحجة خطر التبعية لروسيا بالغاز و رغم فشل الأمريكي بعد حروب استمرت 16 عاماً و انفق خلالها الامريكي فقط 7 تريليونات دولار فضلاً عن النفقات الآوروبية و لم يتمكن الأمريكي من تحقيق أي إنجاز, و قد أثبتت السنوات السابقة ان روسيا كانت المصدر الأكثر أمناً للغاز فإذا أراد الآوروبي الغاز الروسي هو معروض للبيع و إذا أراد الغاز الأمري ليشتري و لكن من يحاول الإقتراب من الأمن الروسي في وسط آسيا و القطب الشمالي عليه تحمل تبعات الإعتداء على روسيا و أصبح على الآوروبيين تقرير مصير خط السيل الشمالي الثاني و السيل التركي و خصوصاً أن الأمريكي الآن سيبدأ بإبتزاز آوروبا و حلفائه ضمن سياسة (حلب البقر) بعد أن أغلقت في وجهه الحروب ضد خصومه.

7- لا يوجد صفقة قرن بعد الآن

إعلان بوتين نيته حماية حلفائه يعني أن الأمريكي غير مخول بعد الآن بحل أي مشكلة من طرف واحد بما فيها القضية الفلسطينية و ذهاب واشنطن للتصرف من طرف واحد لن يكون بدون تداعيات و خصوصاً أن الدول الوحيدة عربيا التي تقف في وجه تصفية القضية الفلسطينية هم حلفاء روسيا و على رأسهم سورية و الجزائر و العراق فضلا عن إيران التي تحولت الى حليف استراتيجي لروسيا, و ذلك بعد أن تم تحييد السلاح النووي من أي صراع قادم.

8- العالم لا يعيش حرب باردة بل سباق تسلح

من بدأ سباق التسلح هو الامريكي الذي خرج من اتفاق الدفاع الصاروخي و العالم لا يعيش حرب باردة بل سباق تسلح و على الامريكي أن يأخذ بعين الإعتبار أن الصين كذلك قد لا تكون صامتة في ظل نشر الدروع الصاروخية لان إنتهاك الامريكي للاتفاقات الدولية لم يهدد روسيا فحسب بل هدد دول غيرها, و عليه إذا أراد الأمريكي أن يبقى في السماء عليه تحمل تبعيات غيابه عن الارض لان العالم أصبح عالم متعدد الأقطاب .


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 محمود
    4/3/2018
    18:05
    مقال جيد
    الاستاذ كفاح مقال جيد جدًا من الناحية العسكرية والسياسية ويبقى الشق الاقتصادي من الصراع . مازالت الولايات المتحدة تملك النقد العالمي الاول والذي يليه اليورو تابع لها ايضاً, اذا تمكن الروس من تشكيل نظام مالي موثوق تصبح روسيا بمواردها القوة الاولى في العالم
  2. 2 عدنان احسان- امريكا
    4/3/2018
    19:53
    الروس فقط تحرروا من عقده اللسان .. ويستغلون الظروف
    بوتين يستغل الازمه والظروف الداخليه التي تمر بها امريكا واصبحت مثل الحمام المقطوعه ميته ، والخوف من المجهول هو الذي يؤخر حسم صراع مراكز القوى الامريكيه وليس السبب من الخطر الخارجي ، بل من الخطر الداخلي لذلك الروس التقطوا الشيفره وبدؤا يستغلون الوضع وتهديداتهم الصاروخيه لا تساوي فرنك مصدي والتوازن والقوه في العالم لا يحسب بالصواريخ ، وبعد الانتخابات سيعود بوتين لحجمه الطبيعي ويستجدي رفع العقوبات عن روسيا ، والمشكله عند الامريكان هو صراع مراكزالقوى الداخلي ولا احد قادر على الحسم بطريقه الانقلابات التي اوصلت امثال بوتين اوزعامات الصين للحكم ، وازمه امريكا ليست جديده وتعيشها منذ زمن طويلا وجري تاجيلها اكثر من مره ، وللعلم الامريكان دائما يملكون اوراق سيستخدمونها عند الحاجه وانتظروا المفاجاة
  3. 3 فجر سليم
    4/3/2018
    22:13
    هههههههههههه عدنان احسان- امريكا
    جد ضحكتني لك عقد الغاز مع الصين و بيع الاسلحة بعد الحرب في سورية و تصدير الغاز حتى للامريكي نفسه و لسا ببالك بوتين خايف من العقوبات الامريكية..؟؟ اولاً- يا تيس تيلرسون معه وسام الصداقة من بوتين لاستثماراته بروسيا وقت الجد لكل عقوبة عقوبة و لهذا امريكيا لا تتجرأ على فرض عقوبات مؤذية ثانياً شركات الاعتماد الامريكية تحاول العودة لروسيا لكن روسيا ترفض الشروط القديمة ثالثا روسيا استغنت عن الدولار في اهم تعاملاتها مع الصين و ايران و حتى سورية و اصبحت تتداول الذهب و السؤال اصبح هل يرفع بوتين العقوبات عن الدولار الامريكي..؟؟ مستحيل لان اقتصاد بريكس اقوى من اوروبا و امريكا معاً
  4. 4 عدنان احسان- امريكا
    6/3/2018
    15:14
    رد للغبي فجر سليم .. مثال علي قد فهمك.. لتستوعب مايجري
    مثل شامي معروف السلاح بيد الخرى بيجرح وهذا الدور الذي يحاول بوتين ان يقلد به امريكا والذي لعبته منذ الحرب العالميه الاولي واستغلته في الحرب العالميه الثانيه وحققت قوتها الاقتصاديه اليوم يحاول المفلس بوتين ان يستخدم هذه اللعبه لذلك يتحسر علي ضياع الاتحاد السوفييتي وعندما حاول الرئيس "اندربوف" ان يستخدم هذه اللعبه قتله الروس انفسهم لانهم يعرفون الاسلحه للتهديد فقط لذلك جاؤا برئيس اختارته امريكا مثله يلستين ، يبول بسرواله وسكران ٢٤ ساعه ونجح بتجاوز ازمتهم بالشحاده اما قصه انهم اعطوا بياع المازوط تيلرسون وسام الصداقه وهذا الوسام وزع مؤخرا علي ممثل فرنسي + جنسيه ، وممثل امريكي ويمكن عادل امام..وضحكتني باوسمه روسيا وبوتين معركته القادمه مع الصين والتهديد لها وليس لامريكا يا حمـار.
  5. 5 فجر سليم
    9/3/2018
    20:28
    الغبي عدنان احسان- امريكا
    يا غبي انت تالي موظف امريكي تدفع الضرائب ليقوم حكامك بإنشاء درع صاروخ بمليارات الدولارات بدون اي قيمة عسكرية له قم بثورة على نظامك الفاسدبعدها حلل سياسة الدول ديون بلادك 20 تريليون دولار و الخير جاي مع الغبي ترامب
  6. 6 عدنان احسان- امريكا
    10/3/2018
    06:52
    مره اخرى فجر سليم يتفصحن ..
    حتي لو قالت امريكا طز فيكم ولن ادفع الديون روحوا بلطوا البحر ستجد الصين وغيرها ستقبل وستسامح امريكا ولن تطالب بالديون وفقط عمليه صغيره بالبورصه سيعلن العالم افلاسه اذا اعلنت امريكا افلاسها وبعدها طز ...طزين ثلاثه ولمعلوماتك الدرع الصاروخيه يدفع تكاليفها الاغبياء ورغما عنهم بالصرمايه و كل اموال الخليج تتصرف به امريكا كما تشاء وليس من اموال الضرائب / وكل برميل نفط من نفط الخليج يخصم منه ٧ سبعه دولارات لقاء مكافحه الارهاب / صحيح امريكا تعيش علي النصب والاحتيال علي الاغبياء ومع ذلك لا احد يستطيع ان يفتح فمه وينتقديعني سرقه وسلبطه علي المكشوف من روسيا والصين لااوربه الهرمه وبهايم الخليج / نعم صدقت امريكا نظام فاسد وحمير بالسياسيه ومع ذلك يقودون العالم ورح ضرطها وحلل سياسه على كيفك.
  7. 7 فجر سليم
    12/3/2018
    13:02
    عدنان احسان- امريكا و غبي
    عدنان احسان- امريكا و غبي لهلق ما بيعرف ان ديون الحكومة الامريكية غالبيتها للشركات الامريكية و للمسؤولين الامريكيين الفاسدين كديون لبنان لسعد الحريري و قسم صغير لحلفاء امريكا و بشكل خاص اليابان اما الصين هي الوحيدة القادرة على استرداد ديونها و لا تشكل الا جزء صغير جداً من ديون الحكومة الامريكية
  8. 8 عدنان احسان- امريكا
    12/3/2018
    20:57
    رد لفجر سليم اتمني ان تستوعب الفكره يا امي يا جاهل .
    عندما نتكلم عن الازمه الاقتصاديه العالميه يا بغل نتكلم ه ماذا سيحل بالاقتصاد العالمي بعد ضرب البورصه واعطيك امثله ان عندما هدد كيسنجر قبل مليون سنه سنجعل سعر النفط ارخص من الفجل ودخل الخليج بازمته الاقتصاديه واستدانت السعوديه رواتب الموظفين والامارت باعوا طيازهم والكويتيه نفطهم موهون لمئه سته والروس تبرعت لهم بنغلادش بشحنه من الارز والصين اتقنوا فن الصمت واخترعوا كوريه الشماليه / واليابان ضربوها تسونامي واخرجوها من المعادله / والهند يتسولون اليوم صداقه امريكا/ وامريكا اللاتينيه تحلم بعوده الديكتاتوريه وقريبا فنزويلا ستستنسخ تجربه نيكاراغوا والسلفادور وسيفوز اليمين بالانتخابات للخروج من الازمه وكوبا تطالب بعودة الباتاتيستا والروس يتباهون اليوم بالصواريخ ، والوطن العربي تصهيين والقدس ضاعت .
  9. 9 فجر سليم
    14/3/2018
    00:21
    باي زمن تعيش
    امريكا اقوى من روسيا اقتصاديا و اضعف من روسيا و الصين اوروبا و امريكا اقوى من روسيا و الصين و لكن اضعف من بريكس و بريكس بدأ يتخلى عن الدولار و له بنك موازي للبنك الدولي و عليه يا احسان روح غير دولاراتك ليوان صيني او روبل روسي او ذهب لان ما ذهب من امريكا قد ذهب و الوليد بن طلال خير دليل على ان الجسد بدأ ينهش نفسه لا تدع سنودن أذكى منك
  10. 10 عدنان احسان- امريكا
    14/3/2018
    16:11
    رد لفجر سليم ..حتي تستوعب الفكره
    اذا خسرت امريكا ستخسر ما كانت تنهبه من العالم فقط واقصد ما كانت تمول به سياستها الخرائيه ، وتستطيع امريكا ان تعيش بدون الصين وروسيا اوربه والسؤال ساعكسه اليك واعطيك مثال بهايم الخليج الذين باعوا طيازهم لكي تحميهم امريكا من ايران/ والصينيين واليابانيين والكوريين اكثر شركاتهم استثمارات امريكيه والاوربيين يحلمون بالاستثمار في امريكا واغلب الراس المال البريطاني استثماراته في امريكا وامريكا اللاتينيه قريبا ستتفاوض مع امريكا لعوده الدكتاتوريه الاوليغارشيه لتحكم البلاد بانتخابات ديمقراطيه ودول البريكس البرازيل ستلحق بالارجننين وجنوب افريقيا تعيش علي وديعه القذافي والهند تحلم بان تاخد مكانه اليابان بمساعده امريكا ، يا رجل روح شخ ونام احسنلك وخلي السياسه لاهلها وصف على الدور لتحصل على ربطه خبز

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا