بمناسبة مرور 200 عام على ولادة شوبان .. حفل أوبرالي في دمشق

الإثنين, 25 تشرين الأول 2010 الساعة 01:15 | ثقافة وفن, موسيقى

بمناسبة مرور 200 عام على ولادة شوبان .. حفل أوبرالي في دمشق
جهينة نيوز: أحيت عازفة البيانو شادن اليافي برفقة مغنية الأوبرا سوزان حداد ميزو سوبرانو حفلا موسيقيا بمناسبة الاحتفال بمرور200 عام على ولادة فريدريك شوبان أقامته سفارة جمهورية بولونيا في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق . وضم البرنامج مقطوعات متنوعة كتبها شوبان معتمدا على تطوير قوالبها أو تجديدها وطبعها بشخصيته ومنها نوكتورن وسكرزو البولونيز ومازوركا وفالس أما القسم الثاني من الأمسية فتضمن ست أغنيات لشعراء مختلفين شاركت بأدائها المغنية سوزان حداد على ألحان البيانو بعد القراءة الشعرية التي قدمتها العازفة شادن اليافي قبل كل أغنية باللغة العربية . ومن الأغنيات المقدمة أغنية الأمنية وأين تحب والنهر الحزين والأسى وغيرها للشاعرين ستيفان فيتفيتسكي وبودان زالسكي ونالت الأغنيات بصوت سوزان القوي الحنون والدرامي إعجابا كبيرا من الجمهور وتصفيقا حارا. ومن المعروف ان النوكتورن أو الليليات هي سلسلة القطع الموسيقية التي تدعى السيريناد التي كانت شائعة بالقرن الثامن عشر وازدهرت عند موتزارت ورغم أن قالب نوكتورن للبيانو من ابتكار المؤلف الإيرلندي جون فيلد لكن شوبان هو الذي جعل هذا القالب شهيرا بالموسيقا ليصبح احد تآليفه الأصلية وأكثر موسيقاه قربا وتقديرا من الناس فهي مترعة بالشاعرية والمزاج العاطفي. في حين أن السكرزو هي كلمة إيطالية تعني المزاح والدعابة وبالموسيقا تعني قطعة ذات طبيعة مرحة وقد وسع شوبان فكرة السكرزو الكلاسيكية وطورها لتعتمد على قالب حر أما البولونيزفهي رقصة ارستقراطية لاحتفالات القصور حيث كان شوبان هو الرائد الأول للموسيقا الوطنية لأنه تغذى بالقيم الإنسانية والسياسية بينما تعد المازوركا إحدى الرقصات الوطنية في بولونيا بأوائل القرن التاسع عشر وقد رفع شوبان من شأنها واعتمدها قالبا بموسيقا البيانو . وكما هو الحال في البولونيز والنوكتورن لم يبتكر شوبان الفالس لكنه جدده وطبعه بشخصيته وقد كتب حوالي 19 فالسا نشر منها في حياته 8 فقط وقال بوصفها كلمته الشهيرة هذه الفالسات لم توضع للاجسام ولكن للأرواح . يشار إلى أن شادن اليافي نالت شهادة الدكتوراه بالموسيقا من جامعة بوسطن كما تحمل شهادة الماجستير في العزف على البيانو من كلية لونجي للموسيقا ببوسطن إضافة لإجازة بالصيدلة من جامعة دمشق. وأقامت العديد من الحفلات الإفرادية بسورية وأمريكا وتعمل حاليا خبيرة استشارية لشؤون الموسيقا الكلاسيكية في دار الأسد بسورية. وكانت سوزان حداد بدأت بدراسة الموسيقا والغناء العربي ثم التحقت بالمعهد العالي للموسيقا بدمشق لدراسة الأوبرا والغناء الكلاسيكي ونالت إجازة بالغناء والموسيقا ثم تابعت دراستها العليا في كونسرفتوار ماستريخت هولندا ونالت شهادة الماجستير بالغناء الكلاسيكي والأوبرا عام 2006 .


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا