المصداقية على المحك رغم الوعود ... كهرباؤنا من حالة "تقنين" إلى حالة "تقنين التقنين" !!!

الجمعة, 17 شباط 2017 الساعة 15:24 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

 المصداقية على المحك رغم الوعود ... كهرباؤنا من حالة

خاص جهينة نيوز -هانيبال خليل

لاحقاً لما نشرناه في موقعنا يوم الثلاثاء الواقع 7/2/2017 حول وضع التيار الكهربائي، تحت عنوان "معركة حكومة "الأزمة"، هل هي مع "الفيول" أم مع "المواطن"؟!كهرباؤنا في سنتها السادسة تقنين"، وبناءً على تصريحات الحكومة أمس الواقع في 16/2/2017 من أن "نظام تقنين 2-4 قد تم تطبيقه مجدداً" حسب وعود رئيس الحكومة ووزير الكهرباء للمواطنين السوريين بأن الخامس عشر من شهر شباط الحالي سيشهد توفر مادة "الفيول"، بما يعني أن "التقنين" إلى تراجع أكيد...فإننا نؤكد أن تصريحات أمس لا أساس لها من الصحة في قلب العاصمة حيث طُبق تقنين 2-4 لفترة كهربائية واحدة فقط من الثامنة مساءً وحتى العاشرة ليلاً، ليعود التيار الكهربائي وينقطع من العاشرة إلى الثالثة والربع فجراً، ثم من الخامسة صباحاً إلى العاشرة من صباح اليوم الجمعة، ليعود إلى الانقطاع بعد نصف ساعة فقط دون معرفة متى يعود...!

وكنا قد ذكرنا في مقالتنا السابقة أن حالة الخمسين دقيقة كهرباء كل خمس ساعات انقطاع -والتي تزامنت مع حل مشكلة تزويد العاصمة بمياه الفيجة- ستتطور إلى مئة وعشرين دقيقة كهرباء كل أربع ساعات انقطاع حسب وعود الحكومة بعد وصول "الفيول"، وبالتالي، ومع ذلك، فإذا صحّ ذلك -وهو ما لم يحدث في توقيته الرسمي- فإنما يدعو إلى مرور مهلة الخامس عشر من شباط دون أية ضرورة لذكرها من قبل السيد رئيس الحكومة لأن نظام تقنين 2-4 أصلاً لا يحل مشكلة...وهنا لا داعي للتذكير بالخسائر الفادحة الناجمة عن تقنين الكهرباء في القطاع الاقتصادي والناتج والدخل المحليين وحياة الناس والطلبة والتلاميذ، لكننا نشير أكثر إلى موضوع المصداقية الحكومية التي باتت مطلوبة بإلحاح من قبل المواطنين لكي يتمكنوا من حسم أمورهم الكهربائية نهائياً في ضوء ما لم يعد بالإمكان احتماله.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 بثينة النوري
    17/2/2017
    15:55
    شعب وفي لوطنه
    فكل تعليقات المواطنين تتعلق اليوم بموضوع مصداقية الحكومة...هذا هو الأهم الآن والأخطر...
  2. 2 سمير
    17/2/2017
    15:59
    بعد الوعد الرسمي المنشور يقننون التقنين القديم بصلف وعدم خجل
    في هذه الحالة يجب أن يتعرض وزير الكهرباء وكل فريقه التقني للتحقيق من قبل أعلى مستوى...ولن نقول من قبل الجنائية احتراماً للبعض.
  3. 3 صفاء
    17/2/2017
    16:01
    إذا لم يستح المسؤول الكهربائي يفعل ما يشاء!
    لا تبرير لهذه التصرفات مع المواطنين.
  4. 4 جلال
    18/2/2017
    13:48
    ازداد وضع الكهرباء سوءاً بعد 15/شباط
    يجب مساءلة من صرحوا بتسوية وضع الكهرباء بدءاً من التاريخ المذكور
  5. 5 فراس
    18/2/2017
    14:51
    يجب التحقيق مع مسؤولي كهرباء دمشق
    عبث غير معقول...وتفضيل مناطق عن مناطق...أين رئيس الحكومة ؟...ما هذه العدوانية...نحن ندفع ثمن الكهرباء وثمن انقطاعها أيضاً...مهزلة لم يعرفها تاريخ الكهرباء.
  6. 6 سهيل
    19/2/2017
    11:41
    هل يتعمد قاطع الكهرباء التخريب؟
    أمس قام بأكثر من حركة قطع خلال دقيقة مما يؤثر على الأجهزة الكهربائية....هل هذه تصرفات موظف حكومي؟!!!
  7. 7 سهيل
    19/2/2017
    11:43
    اليوم صباحاً مهزلة
    بعد خمس ساعات انقطاع على الأقل وصلوا التيار لمدة نصف دقيقة فقط في الحادية عشرة صباحاً ليعود في الحادية عشرة وخمسة وثلاثين دقيقة ولينقطع مجدداً في منتصف النهار....مهزلة وفضيحة

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا