"الإدارة الذاتية" في الحسكة تنسج على منوال السلطات الإسرائيلية ... قانون لإدارة أملاك الغائبين!

الثلاثاء, 14 شباط 2017 الساعة 17:23 | سياسة, محلي

جهينة نيوز-خاص

أوردت جريدة الوطن السورية اليوم أن ما يسمى "الإدارة الذاتية" التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) الكردي"، استولت على منازل بعض المواطنين في مدينة المالكية بريف الحسكة بداعي قانون "إدارة أملاك الغائبين"، وسط اتهامات لها بالتمهيد لتغيير ديموغرافية المنطقة... وقد أكد مراقبون أن "الإدارة الذاتية" تلك قد استولت على منازل بعض المواطنين السوريين من المكون المسيحي من المتواجدين خارج البلاد حالياً، وذلك بحجة "القانون" الذي صدر العام قبل الماضي، وقد ذكر مدير "المرصد الآشوري لحقوق الإنسان"، جميل ديار بكرلي أن هذه الممتلكات منازل وأراض ومصالح زراعية، وأن هذا الموضوع ليس مستبعداً عن الأكراد لأنهم قبل أشهر أصدروا قراراً يشرّع لهم ما سيقومون به من استيلاءات على أملاك المهاجرين، ومن هذه الممارسات محاولة فرض السيطرة على مدارس المسيحييين وسوق الشباب للخدمة الإلزامية والاعتقالات والترهيب وفرض الإتاوات. وأوضح دياربكرلي قائلاً "كنا قد حذرنا في المرصد الآشوري لحقوق الإنسان من هذه التجاوزات التي من شأنها زعزعة الاستقرار والسلم الأهلي في المنطقة، تمهيداً لتغيير ديموغرافية المنطقة المعروفة بتنوعها الحضاري والثقافي والقومي والديني"...

وكانت "الإدارة الذاتية" بررت قانونها هذا بأنه "للحد من الهجرة إلى الخارج وبخاصة أوروبا"...!ويجدر بالذكر أن السلطات الإسرائيلية بعد إعلان قيام الكيان الإسرائيلي في فلسطين المحتلة اتخذت سلسلة من الإجراءات لتسهيل نقل ملكية الأراضي من الأيدي الفلسطينية إلى الإسرائيلية، وفي هذا الصدد يعد قانون أملاك الغائبين الصادر سنة 1950 من قبل الكنيست الإسرائيلي تتويجاً لسلسلة من الإجراءات والقرارات الجائرة الصادرة منذ سنة 1948 من جهة، ولأنه من جهة أخرى الأساس الذي استندت إليه السلطات الإسرائيلية في مصادرة جزء كبير من الأراضي العربية في فلسطين المحتلة، ثم أنه من جهة ثالثة يبلور بصورة نهائية الموقف الإسرائيلي المعارض لعودة الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم خلافاً لما قضت به قرارات الأمم المتحدة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 يامن
    14/2/2017
    21:29
    برسم وزارات الخارجية والثقافة والإعلام!
    ما رأيكم ؟!
  2. 2 سعد
    14/2/2017
    21:30
    ما يجري واضح
    ويفسر كل ما جرى
  3. 3 سمّيع
    15/2/2017
    14:57
    مهازل إعلامية مستمرة
    إذاعة سوريانا تستخدم مصطلح "استقلال" الأكراد السوريين، بدلاً من مصطلح الانفصال...فيا مثقفي هذه الإذاعة إن وُجدوا...عمّن يريد الأكراد الاستقلال؟؟؟!!!...إنهم انفصاليون...إنتبهوا جيداً لما تقولون....(نشرة أخبار الحادية عشرة صباحاً اليوم)
  4. 4 سمّيع
    15/2/2017
    15:00
    إذاعات الإف إم بحاجة لدروس حول المسألة الكردية...
    فمن يستمع إليهم يشعر أنهم يتقاضون رواتبهم من ما يسمى "الإدارة الذاتية"!!!...أخطاء رهيبة يصفق لها الانفصاليون...
  5. 5 جورج
    15/2/2017
    15:01
    الكيان الإسرائيلي هو الحاضن الطبيعي للخونة
    وهؤلاء يعملون بتعليماته.
  6. 6 عبود الخياط
    15/2/2017
    16:39
    ما يجري في سورية وفي الجزيرة خاصة يعتمد على جهل الناس
    المتآمرون ومن يرسم لهم المؤامرات والمخططات يدركون أن درجة كبيرة من الجهل تعم البلاد...يعرفون ذلك وأسهموا فيه...ففي كل وزارة الإعلام من يعرف شيئاً عن الكواليس السياسية والتاريخية لما يجري؟؟؟ وفي وزارة الثقافة...ما هي ثقافة الوزير واهتماماته؟ وما هي إجراءاته سوى تكريم فناني "صح النوم" وافتتاح أفلام سينمائية لم تعد تصلح لبائعي الفلافل!

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا