​"وقفة وفاء".. حفل تكريم جرحى الجيش العربي السوري في دار ​الأوبرا بدمشق

الإثنين, 9 كانون الثاني 2017 الساعة 18:42 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

 ​

جهينة نيوز- خاص:​

في "وقفة وفاء" جليلة، وبحضور رسمي وشعبي وإعلامي لافت ومميز، شهدت دار الأوبرا بدمشق أمس الأحد الواقع في 8/1/2017 حفل تكريم جرحى الجيش العربي السوري، وذلك ضمن تنسيق بين مشروع "نسمة أمل" ومؤسسة جهينة الإعلامية، وبما يؤسس فعلياً لمناسبة "يوم جريح الجيش العربي السوري"، وذلك لعظمة العطاء الذي قدّمه الجرحى وفاءً للوطن وانتصاراً له في معارك المصير.

وقد سبقت انطلاق الحفل تحية عفوية صادقة قام بها أبناء وبنات الشهداء بتوزيع الورد والزهور على الضيوف من الجرحى المكرّمين، ثم بدأ الحفل في تمام الساعة السادسة مساءً واستمر إلى حوالي التاسعة متضمناً -بعد دقيقة الصمت على أرواح الشهداء الأبرار والنشيد الوطني السوري- العديد من الفقرات ضمن برنامج فنّي وتكريمي غنيٍّ خاص بالمناسبة، افتتحته السيدة فاديا جبريل صاحبة مؤسسة جهينة الإعلامية ورئيسة التحرير، وذلك بكلمة لخّصت فيها معاني تكريم جرحى الجيش وعظمة هذا الفعل كلفتةٍ إنسانية وطنية إزاء ما بذله الجرحى من أجل سورية في معارك الصمود والتحرير والتصدي للإرهاب، وموجهةً شكرها لكل من أسهم في إقامة الحفل.

ثم ألقى السيد مازن الترزي، رجل الأعمال السوري وصاحب مشروع "نسمة أمل"، كلمة أشارت إلى أهمية هذا المشروع الإنساني لصالح أبناء الجيش العربي السوري وأُسر شهدائه وجرحاه الأبطال وضرورة الاستمرار في دعم الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد ليحقق انتصاره النهائي على أعداء الوطن والإنسانية.

وفي كلمة هامة وكريمة، اختتم سماحة الشيخ أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية العربية السورية الكلمات الرسمية، ملقياً الضوء ساطعاً على تضحيات أبطال الجيش العربي السوري الممتدة من أعماق التاريخ، ومشيراً –سماحته- إلى المعاني النبيلة لتكريم الجرحى كجنود ميامين ينتمون إلى مدرسة البطولة التي رسّخ أُسسها القائد الخالد حافظ الأسد والفريق الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية.

وبعد ذلك قدّمت فرقة موسيقا الجيش العربي السوري بقيادة العقيد عز الدين قاسم ونخبة من موسيقيي وعازفي الجيش مجموعةً من المعزوفات والأغاني الوطنية الخالدة في مشهد مهيب رُفعت فيه الأعلام الوطنية تعبيراً عن عظمة المناسبة ومكانة المكرَّمين من أبناء الجيش الجرحى، فيما قدّم قائد الفرقة التحية لأرواح شهداء فرقة ألكسندروف لموسيقا الجيش الروسي والذين قضوا في حادث الطائرة الروسية فوق البحر الأسود وهم في طريقهم لمشاركة الجيش العربي السوري احتفالاته بالنصر.

وتلا تلك الفقرة الموسيقية العسكرية المؤثرة عرض الشريط الوثائقي الجديد والنوعي عن الجيش العربي السوري والخاص بمناسبة تكريم الجرحى، وهو من إنتاج مؤسسة جهينة الإعلامية...

ثم استُكملت فقرات الحفل الفنية الخاصة بالمناسبة بفقرة غنائية خاصة وجديدة من إعداد وإنتاج مؤسسة جهينة الإعلامية، أدتها فرقة وأوركسترا "أورفيوس" بقيادة المايسترو "أندريه معلولي" من كلمات د.ابراهيم خلايلي وألحان وتوزيع المايسترو عدنان فتح الله، وقد افتُتحت الفقرة بالمعزوفة العالمية "مارش سلاف"، ثم أنشدت الفرقة النشيد الأوبرالي الخاص بالمناسبة والذي حمل عنوان "ملحمة الجيش والجريح" حيث تم نظم كلماته على ألحان الأغنية الروسية القديمة "سلافيانكا" بالإضافة إلى بعض المواويل الوطنية ثم أغنية مهداة إلى مدينة حلب بعد انتصارها على الإرهاب حملت عنوان "حلب يا عروس النصر"...وقد اختُتمت الفقرة بأغنية مهداة إلى الوطن والقائد، وكانت بمثابة ملحمة غنائية موسيقية بمزيج منسجم من الإيقاعات المتميزة والجُمل اللحنية الصاخبة ثم الرقيقة والعذبة المعبرة عن الأحداث العظيمة التي لخصت الصمود البطولي لسورية وجيشها وقائدها الرئيس بشار الأسد والمقاومة.

وبعد نهاية الفقرات الفنية أعلن مقدّما الحفل -المذيع جمال الجيش والمذيعة إيناس محمد من التلفزيون العربي السوري- عن الفقرة الختامية والتي تضمنت تكريم جرحى الجيش العربي السوري، حيث توجه السادة المسؤولون عن التكريم –وفي مقدمتهم السيد مازن الترزي صاحب مشروع نسمة أمل- إلى الجرحى الثلاثمئة في أماكنهم وقدّم لهم الهدايا المادية والرمزية تعبيراً عن وقفة الوفاء إلى جانبهم، ومساعدةً لهم على تجاوز جراحهم، وتكريماً لشجاعتهم النادرة وتفانيهم في الدفاع عن سورية كشهداء أحياء يحيوْن بيننا نحو أمل جديد.


أخبار ذات صلة


أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 شكران
    10/1/2017
    19:26
    إن شاء الله تعود لبلدي مظاهر الاحتفال التي نريد
    كم يسرني أن أرى مسارحنا مزدانة بالأعلام والموسيقا الوطنية بما يعيدنا إلى ذكريات التعافي
  2. 2 شكران
    10/1/2017
    19:32
    نريد المشاهدة
    لماذا لا نرى هذه الحفلات على شاشة التلفزيون؟ لماذا يعرضون لنا المنجمين النصابين ولا نرى أعمالا وطنية تفيد البلد؟
  3. 3 شكران
    10/1/2017
    19:33
    مع انقطاع الكهرباء التلفزيون شبه ملغى
    لذا لا بد من ارتياد المسارح لنرى ما يسر الخاطر وينعش الحال
  4. 4 شكران
    10/1/2017
    19:36
    جرحى الجيش يستحقون وقفات الوفاء
    وكل الشكر والامتنان إلى من لا ينسى هؤلاء الابطال الذين قاتلوا من أجلنا ويجب أن نقاتل من أجلهم
  5. 5 جلال
    11/1/2017
    23:42
    أحسنتم
    هذا هو نمط الاحتفالات التي يجب أن نراها في البلد وكفانا مهازل من قبل البعض...فسورية لها ماضٍ عريق في الموسيقا ويجب أن يستمر.
  6. 6 جلال
    11/1/2017
    23:45
    كدنا نفقد الأمل
    في السنوات الماضية احتل المتطفلون على المناسبات ساحة الاحتفالات بأفكار تنزل بالمستوى السوري إلى درجات مؤسفة...لكن الأمل تجدد بعد أن شاهدنا جهينة في دار الأوبرا...إنها تستعيد وتحيي الأمس السوري الأصيل، وتبشّر بسورية قادمة أفضل.
  7. 7 جلال
    11/1/2017
    23:48
    دار الأوبرا من "فايا" إلى الغناء الوطني الأصيل
    منذ أسابيع قامت الفنانة المستحدثة فايا بحفلات شبابية صبيانية هرع إليها كل من يحب أن يتسلى...وبالأمس جهينة صححت المسار...هذا ما يجب أن يكون: الأصالة والفخامة على خشبةة المسرح والدولة يجب أن تشجع
  8. 8 جلال
    11/1/2017
    23:50
    آراء الكورال الغنائي بعد الحفل
    بعضهم كان يقول إن الروح عادت إليه وإن النظري على مقاعد الدراسة بات عملياً على خشبة المسرح...إلى الأمام...
  9. 9 جلال
    11/1/2017
    23:51
    الصفحات الشخصية لعازفي دار الأوبرا تشهد
    إنهم يتبادلون التهاني بعد حفل تكريم الجرحى
  10. 10 جلال
    11/1/2017
    23:53
    فيديوهات الموبايل أيضاً
    عرضها بعض الحضور على من لم يحضر...والكل يتمنى الحضور مجدداً...ثمة نقلة نوعية في "الحفل الوطني"...

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا