طرد كاتبة تركية من العمل لسخريتها من نجل أردوغان

الأربعاء, 28 كانون الأول 2016 الساعة 14:07 | ثقافة وفن, تلفزيون

طرد كاتبة تركية من العمل لسخريتها من نجل أردوغان

جهينة نيوز:

أعلنت الكاتبة سراي شاهينار ، اليوم الاربعاء، عن طردها من طاقم مسلسل " العشق والكبرياء " الذي لا يزال قيد التصوير، بسبب سخريتها من نجل الرئيس التركي بلال أردوغان، خلال مقالها في صحيفة بيرجون "BirGün" بوصفها إياه بـ"العبقري".

وانتقدت شاهبنار عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، شركة "ليمون فيلم" لطردها من العمل، المقرر عرضه على قناة ATV التركية، الأمر الذي دفع الكاتب يلدرم تركر أيضًا لترك عمله دعماً لشاهينار المطرودة.

يُذكر أن شاهينار تم توقيفها في الحادي عشر من الشهر الجاري بمدينة بورصا، بسبب سخريتها من نجل الرئيس التركي بلال أردوغان في مقالها بصحيفة بيرجون (BirGün) بوصفها إياه بـ"العبقري" ليتم بعدها إخلاء سبيلها.

وقام أفراد الشرطة المدنية بمداهمة غرفة شاهينار في الفندق بعدما منحتهم إدارة الفندق مفتاح الغرفة ليتم نقل الواقعة إلى البرلمان.

وذكرت شاهينار في تغريدتها أنه تم طردها من طاقم مسلسل العشق والكبرياء الذي تشارك في كتابته منذ أكتوبر الماضي وهو من إنتاج شركة ليمون فيلم وسيُعرض على قناة ATV بسبب اعتقالها في الحادي عشر من الشهر الجاري بمدينة بورصا نتيجة لقضية الإهانة المرفوعة بحقها على خلفية نشرها مقالاً في صحيفة بيرجون وصفت فيه بلال أردوغان بالعبقري.

وانتقدت شاهينار الشركة لطردها من عملها الذي كتبت خلاله قصة 13 حلقة وسيناريو 3 حلقات على خلفية اعتقال جائر.

يشار إلى ان شاهينار ولدت في عام 1984 بمدينة بورصا ونشأت بمدينة إسطنبول. حصلت على تعليمها الابتدائي بمدرسة أوروتش غازي الابتدائية ثم أكملت تعليمها الإعدادي في مدرسة برتفينيال، وفي عام 2007 تخرجت من قسم الصحافة بكلية الإعلام بجامعة إسطنبول، وفي عام 2011 حصلت على درجة الماجستير بالسينما من قسم الإذاعة والتلفزيون والسينما بجامعة مرمرة.

عملت شاهينار في صحيفة بيرجون ومجلة هيفان الثقافية الشهرية. وتلقت دروسًا في الجيتار والرسم لفترة طويلة كما مارست الكشافة وتسلق الجبال، كما عملت نادلة في مطعم ومارست الأعمال اليدوية في مصنع للملابس الجاهزة والميكانيكا بصورة مؤقتة.

وفي إطار “جوائز ياشار نابي ناير” الذي أقامتها مجلة فارليك (Varlık) في عام 2006 نال ملف رواية “رأس العروس” جائزة الوجاهة، وفي عام 2007 قامت دار نشر جان بنشر الرواية، كما عملت كاتبة سناريوهات مساعدة لسيري ثرية أوندر.

وفي عام 2008 تم تمثيل 3 روايات من كتاب “رأس العروس” خلال مسرحية “العشق ذو سبع قمم” التي أديت على مسارح المدينة بإسطنبول.

وفي موسم 2010-2011 لعب مسرح بوياليكوش مسرحية “غير قابل للاسترجاع وغير مسجّل” المستوحاة من رواية ” رأس العروس”.

وفي عام 2011 نشرت دار نشر جان روايتها الثانية بعنوان “خصيصاً للسيدات”، كما نشرت الدار نفسها هذا العام روايتيها “مضاد الإدمان الكحولي” و “تجاوز الإعلانات”.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا