خبر وتعليق...ورقة "داعش" الأميركية على أرض تدمر مجدداً 

الأحد, 11 كانون الأول 2016 الساعة 21:46 | تقارير خاصة, أضواء على الحدث

 خبر وتعليق...ورقة

جهينة نيوز

الخبر: فيما المعارك مستمرة بين الجيش العربي السوري وتنظيم داعش الإرهابي في محيط تدمر، محافظ حمص يشير إلى تقدم التنظيم في تدمر بعد استقدامه مؤازرة كبيرة من الرقة ودير الزور، ويقول إن هذا التقدّم لن يؤثر على انتصارات الجيش السوري الذي سيستعيد المدينة قريباً...

التعليق: داعش يتقدم مجدداً في المدينة ضمن خطة أميركية خبيثة للغاية هدفها ليّ ذراع السوريين والروس وتحقيق مكاسب لصالح إرهابيي حلب في الخروج أحياء منها.

الخبر: مصدر ميداني مطلع لوكالة سبوتنيك الروسية: تمت عمليات إجلاء السكان المدنيين من مدينة تدمر بدءاً من ليلة أمس وحتى مساء اليوم، والجيش السوري يخوض معارك عنيفة على أطراف المدينة ضد مقاتلي تنظيم داعش بعد انسحابه بشكل كامل من وسطها، وهناك مقاومة شديدة وطلعات طيران واستهداف عناصر داعش المتمركزين في مدينة تدمر.

التعليق: داعش ينفّذ عسكرياً اللعبة السياسية الأميركية في المنطقة من خلال التكتيكات السريعة والخاطفة، والجيش السوري أتقن فهم هذه الرسائل، وسيقدّم التضحيات مجدداً على أرض تدمر...

الخبر: حديث عن مقترح روسي أميركي لإخلاء آمن لجميع المسلحين من شرق حلب خلال 48 ساعة...وموسكو تنفي توصلها لاتفاق مع واشنطن حول الموضوع.

التعليق: إذا تم تنفيذ هذا المقترح، فإن المكسب الأكبر فيه لأميركا والمسلحين، ويشجّع على مبدأ الجريمة دون عقاب...ودون فصل بين أنواع الإرهابيين...وإذا لم يتم فهو حديث إعلامي هدفه الأميركي إخضاع الروس والسوريين لأمر واقع جديد يظن الأميركان أنه ورقة لصالحهم. 

الخبر: البابا فرانسيس يعرب عن التضامن مع الشعب السوري ويدعو إلى وضع حد للحرب.

التعليق: أشبعنا البابا والبابوية تضامناً دون كلمة حق عملية نرى إيجابياتها على الأرض...وهكذا تستمر البابوية فئة مسكينة كالشعوب.  

الخبر:  تشوركين: لا يوجد موقف أميركي دقيق تجاه سورية بسبب التنافس بين البنتاغون والخارجية.

التعليق: تنافس ندفع ثمنه، فكيف لو كانت الجهتان على اتفاق كامل؟!

الخبر: منسق ما يسمى "جبهة الإنقاذ الوطني السورية" فهد المصري يستجدي الكيان الإسرائيلي إقامة منطقة آمنة جنوب سورية. 

التعليق: ما الذي يدفع هؤلاء لاستجداء الكيان الإسرائيلي والارتماء بأحضانه سوى أخطر أنواع التورّط والفساد وانعدام الأخلاق الوطنية والشخصية؟! 

الخبر: طوكيو لواشنطن: امبراطور اليابان لن يستقبل بوتين للحد من حرارة الضيافة.

 التعليق: يبدو أن بوتين قد أضحى ساحر الزعماء !

الخبر: تفجير مزدوج وقع الليلة الماضية بمدينة اسطنبول التركية وأوقع 38 قتيلاً، بينهم ثلاثون شرطياً وسبعة مدنيين.

 التعليق: سياسة أردوغان هي التي جلبت التفجيرات إلى المنطقة.

الخبر: تنظيم ما يسمى "صقور حرية كردستان" يتبنى تفجيرات اسطنبول.

التعليق: شأن تركي داخلي هدفه إشهار الحركة الكردستانية.  

الخبر: تفجير داخل كاتدرائية الأقباط في القاهرة يودي بحياة ثمانية وعشرين شخصاً.  

التعليق: يجب البحث عن الأصابع الإسرائيلية في الجريمة في يوم المولد النبوي الشريف. 

المصدر جهينة نيوز


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    11/12/2016
    22:41
    اخر عروض داعش المسرحيه ستكون علي مسارح تدمر ..
    الدواعش حسبوها بان هناك هزيمه كبرى تنتظرهم .. ولم يبقي لديهم خيار سوئ الصحراء ليختفوا بين رمالها ..ويضيع من تبقي منهم في غياهب الصحراء .. لان كل الممرات الامنه اغلقت وحتي ممر بعشيقه مراقب ، ولم يعد سالك ..فقط بوابه تدمر بقيت مفتوحه لتوصلهم للربع الخالي وليعودوا من حيث اتوووا .. ولذلك رمى الدواعش ، بهذا الثقل في معركه تدمر .. لتكون بوابه الفرار ، ليتلقوا بحوريات الجنه التي وعدهم بها ابليس اللعين الذي يقبع اليوم في مستطونات الخليج العبري ..

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا