خبر وتعليق..."أوتوستراد داعشي" بين الرقة والموصل!

الثلاثاء, 25 تشرين الأول 2016 الساعة 22:31 | تقارير خاصة, أضواء على الحدث

 خبر وتعليق...

جهينة نيوز

الخبر:وزير الدفاع الأمريكي: الرقة هي هدف "التحالف" بعد الموصل.

التعليق: لذا فتعزيزات "داعش الرقة" إلى "داعش الموصل" وبالعكس تسير في الطريق الدولي على قدم وساق!

الخبر: وزير الدفاع الأميركي: لا يمكنني تأكيد وصول تعزيزات لداعش من الرقة إلى الموصل.

التعليق: يبدو أن الـ ( CNN) محسوبة الآن على حملة "ترامب" وتعتمد على "شهود عيان" جمهوريين!

الخبر: الجيش العربي السوري يتقدم نحو دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

التعليق: وهو من سيعلن النصر النهائي.

الخبر: الجيش التركي: مقاتلون تدعمهم أنقرة يحرزون تقدماً شمال سورية.

التعليق: توغّل تركي يوغر صدور السوريين ويثلج صدور أعدائهم.

الخبر: موسكو: المفاوضات حول حلب تواجه صعوبات.

التعليق: حلب ستحدد مصير دول بأكملها.

الخبر: الناتو قلق من احتمال استخدام "كوزنيتسوف" لقصف حلب.

التعليق: قصف الإرهابيين في حلب يحتاج إلى "كوزنيتسوف" التي ترعب الناتو، رغم وصف عرب "العربية" والجزيرة" لحاملة الطائرات هذه بالتداعي في مياه المتوسط!

الخبر: أميركا "حائرة جداً" بين لوزان وجنيف و"جبهة النصرة"!!

التعليق: لذا فهي تعطّل "لوزان" وتعرقل "جنيف" وتفسح كل مجال لـ"جبهة النصرة"!

الخبر: أنقرة: لا نستبعد مشاركة قواتنا في عملية برية في العراق.

التعليق: إنه التحام مصيري مع أفكار "عثمان الأول" التركي.

الخبر: لافروف: واشنطن لم تتمكن حتى الآن من فصل المعارضة عن الإرهابيين في سورية.

التعليق: لأنه في كلِّ يومِ فصلٍ أميركيٍّ للـ"معارضة" عن الإرهابيين يرتدي "معارض" زي إرهابي، ويتنكّر إرهابيٌّ بزي "معارض"!

الخبر: وزارة الدفاع البريطانية سترسل عشرين موظفاً لتدريب الإرهابيين في سورية.

التعليق: حين يصبح "الإرسال" علنياً يعني أن التكشير عن الأنياب على أشدّه...القوى الدولية الاستعمارية تخوض غمار الحلقة الأخيرة.

المصدر جهينة نيوز


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 د. هاشم فلالى
    26/10/2016
    04:52
    الاوضاع المأساوية والوصول إلى بر الامان
    إن هناك توترات سياسية شديدة بالمنطقة، خرجت عن السيطرة عليها، أدت إلى اخطار ظهرت بالمنطقة فى الفترة الاخيرة، تنذر بحدوث كارثة قد تمتد لتشمل العالم باسره، والتى تحتاج إلى سرعة المعالجة وإيجاد الحلول اللازمة والسريعة التى تحتاج إلى الدعم الدولى فى هذا الشأن، من خلال المنظمات والهيئات الدولية التى تستطيع بان يكون لها دورها الفعال والمؤثر والايجابى فى السيطرة على الاوضاع المتفاقمة وما يمكن بان يزداد، بعواقبه الوخيمة التى يجب بان يتم وضع الحدود لها. إن ما يحدث قد اصبح فيه من الحروب الداخلية والحدودية، بل هناك الارهاب التى يعصف بجميع دول العالم، فى اية بقعة من بقاعه، وفى اية وقت وزمن، وهذا يجب بان يتم القيام بعمل الاحتياطات اللازمه له باسرع ما يمكن، وان يتم القيام بما ينبغى من كافة تلك الاجراءات والخطوات المصاحبة، من اجل العودة إلى الاستقرار المنشود لشعوب المنطقة
  2. 2 عدنان احسان- امريكا
    26/10/2016
    05:58
    والله وزير دفاع جزر القمر بيفهم اكثر منه
    بالله عليكم من يستطيع ان يترجم لي .. اقوال وتصاريح، واسباب جولات وزير الدفاع الامريكي .. وماذا تفعل وزاره الدفاع .... فهم مع العراق ولايريدونه موحد ،، .. ومع اردوغان - ويتحالفون مع حزب العمال ، و في سوريه مع جبهه النصره وضد داعش ، .. بالله عليكم .. ارسوا علي شى خازوق .. والله لا احد ولا حتي العرفات .. يفهم ماذا يفعل البنتاغون ... وانشاء الله ينجح ترمب ، ويورطكم بحرب عاالميه ثالثه ،،.. يعنب بيرل هاربر جديده .. يصبح من الممكن نورماندي جديده من كوريه الشماليه علي السواحل الامريكيه لكليفورنيا ، او من الهمود الحمر في المكسيك .. .

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا