غسان بن جدو يرد على اتهامه بالتورط بشبكة " الدعارة "‎

الجمعة, 8 نيسان 2016 الساعة 18:14 | ثقافة وفن, تلفزيون

غسان بن جدو يرد على اتهامه بالتورط بشبكة

جهينة نيوز:

أصدر مكتب رئيس مجلس إدارة قناة الميادين الأستاذ غسان بن جدو إخباراً يرد فيه على الافتراءات التي نشرتها بعض القنوات التلفزيونية والمواقع الالكترونية

حيث زجت اسم رئيس مجلس ادارة قناة “الميادين”غسان بن جدو بقضية شبكة الدعارة واكراه نساء سوريات على ممارسة الرذيلة،التي طاولته مؤخراً

وفيما يلي نص الإخبار كاملاً

عطفاً على الإفتراءات التي تم تداولها مؤخراً والتي ربطت اسم الأستاذ غسان بن جدو بجرائم دنيئة وقذرة، يهمنا التوضيح بأن كل ما ورد بحق الأستاذ غسان بن جدو يدخل ضمن إطار الحملة الشخصية عليه والمستمرة منذ سنوات، حيث كنا دائماً نؤثِر عدم الرد عليها، إلا أنه مع وصول الأمور إلى مرحلة التهديد بالسلامة الشخصية للأستاذ غسان بن جدو وعائلته، والإساءة إلى شرفه وسمعته والمؤسسة الإعلامية التي يرأسها.

وبما أن ذلك يؤدي بشكل مباشر إلى تهديد سلامته الشخصية وسلامة عائلته لأن الغاية من كل هذه الإفتراءات هي محاولة اغتيال معنوي قد تترجم باعتداء فعلي عليه وعلى عائلته.

لذلك

نعتبر الكتاب الحاضر بمثابة إخبار بحق المفترين والمغرضين الذين يحاولون إشاعة معلومات مغرضة وكاذبة، ونطلب من الأجهزة الأمنية والقضائية القيام بما يلزم لحماية الأستاذ غسان بن جدو ومعاقبة المفترين أياً كانوا وأينما وجدوا.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 سورية غيورة
    9/4/2016
    08:24
    من أول يوم ....
    لم أره الا جزءاً من الخنزيره حينما أعلن التمرد عليها كاذباً ،، حينما بدأت أسهم الجزيرة بالهبوط الحاد انبثق طيفها بن جدو ليصنع خنزيرة مقنعة لتكمل تأدية مهام جزيرته الأم ،، بخبث شابه خبث الجزيرة بدأ ،، ولوضاعة الجزيرة وسقوط قناعها وصل ،، لعنة الله عليكم جميعاً ،، أن لم تكن تهمة ارتباطة بقضية السبايا السوريات والمتاجرة بلحومهن حقيقة فهو داعر سياسي عميل ، بوق اعلامي لأعتى أعداء سورية وأهلوها الأكارم ،، تباً لك من منافق مدع حقير !

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا